احتجاجات الخُبز والكرامة تنطلق بالخرطوم والمُعارضة تحشِد لمظاهرات 6 نيسان
آخر تحديث GMT16:18:18
 العرب اليوم -

طالب المهدي الجيشَ بالانحياز وحثّ المواطنين على المشاركة باعتبارها "فرض عين"

احتجاجات "الخُبز والكرامة" تنطلق بالخرطوم والمُعارضة تحشِد لمظاهرات "6 نيسان"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - احتجاجات "الخُبز والكرامة" تنطلق بالخرطوم والمُعارضة تحشِد لمظاهرات "6 نيسان"

احتجاجات "الخُبز والكرامة" تنطلق بالخرطوم
الخرطوم ـ جمال إمام

يحشد حزب الأمة المعارض، بزعامة الصادق المهدي، المواطنين السودانيين للمشاركة في مظاهرات "6 أبريل" (نيسان) الجاري، فيما دعا «تجمع المهنيين السودانيين» إلى موكب "الخبز والكرامة" يوم غد الخميس ينطلق من 80 نقطة في العاصمة الخرطوم وعدد من مدن البلاد. وحث المهدي المواطنين على المشاركة باعتبارها «فرض عين» على جماهيره وأعضائه، مطالبًا الجيش بالانحياز للشعب، رافضًا ما أسماه «محاولات إعادة إنتاج النظام».

وقال بيان صادر عن حزب الأمة، أحد أكبر أحزاب المعارضة السودانية، إن استحقاقات المطلب الشعبي برحيل نظام الرئيس عمر البشير، تتطلب وحدة المعارضة وبناء جبهة عريضة تحقق الكتلة الحرجة، وتطوير إعلان «الحرية والتغيير» الموقع بين قوى المعارضة. وطالب البيان باستمرار معالجات مسارات الثورة السياسية، والتوافق على ميثاق سياسي ودستور انتقالي، ووضع السياسات البديلة، وتنويع المواكب والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية والإضرابات العامة، للوصول إلى العصيان المدني الشامل، مع المحافظة على وحدة الصف وسلمية الثورة.

 وأعلن الحزب رفضه لما أسماه «محاولات إعادة إنتاج النظام»، عن طريق عسكرة السلطة أو عن حملات سياسية أو إعلامية، وأكد أن رسالة مواكب 6 أبريل الجاري ستكون «مناشدة الجيش للقيام بدوره في حماية الشعب ومكتسباته، وانحيازه للمطلب الشعبي، كما حدث في انتفاضة أبريل المجيدة». واعتبر المشاركة في المواكب فرض عين على جماهيره على وجه الخصوص، وعلى قطاع الشعب السوداني بصورة عامة، وقال: «لا عُذر لمن يمسِكُ عن مواكب خلاصِ وطنه المحتضـر».

اقرأ ايضًا:

السجن للوزير العراقي السابق عبد الفلاح السوداني بعد إدانته بالفساد

وفي سياق متصل، نقلت تقارير صحافية، أن جهاز الأمن السوداني نفذ حملة اعتقالات واسعة أمس بين النشطاء السياسيين، على خلفية التحريض على موكب 6 أبريل المتجه إلى القيادة العامة لـ الجيش السوداني. ولم تُثنِ حملات الدهم والاعتقال ومحاكم الطوارئ، النشطاء عن العمل في الإعداد للمواكب التي تتزامن مع ذكرى ثورة 6 أبريل (نيسان) 1985 التي أسقطت الرئيس الأسبق جعفر النميري، وتعهدوا بمواصلة العمل الدعائي والإعلامي.

من جهته، دعا «التجمع المهني» المواطنين في القرى والمدن للخروج في مواكب الخميس الأسبوعية، وتحمل هذ الأسبوع اسم «مواكب الخبز والكرامة»، لرفض ما أسماه «إذلال الشعب، والتضييق عليه بالغلاء الفاحش في السلع المعيشية الأساسية والضرورية، وعدم صرف مرتبات العاملين وعدم توفر السيولة في المصارف».

وبحسب نشرة صادرة عن التجمع، فإن مواكب «الخبز والكرامة» ستنطلق غداً الخميس عند الثالثة ظهراً في الخرطوم بحري وأم درمان، والواحدة في الخرطوم، ومن 80 نقطة تجمع في أم درمان والثورة وأمبدة والفتيحاب والصالحة والخرطوم والخرطوم بحري وشرق النيل والكلاكلة.
واعتبر التجمع المشاركة الواسعة في مواكب «الخبز والكرامة»، إعلاناً للالتزام والخروج في «مواكب السودان الوطن الواحد»، التي يعد لها السبت المقبل، وتتجه إلى القيادة العامة للجيش في الخرطوم ووحداته وفرقه في الولايات، لتسليمه «مذكرة الرحيل»، وأضاف: «مواكب (الخبز والكرامة) في 4 أبريل، تعبير وإعلان للأسباب الرئيسية للمطالبة بالتغيير، ومواكب (السودان الوطن الواحد) في 6 أبريل درجٌ متقدم من أجل إنجاز هذا الفعل، فعل التغيير».

ويعيد شعار مواكب غد الخميس «مواكب الخبز والكرامة» الانتفاضة السودانية إلى منصة انطلاقها، إذ بدأت بسبب الغلاء وارتفاع أسعار الخبز وندرته، قبل أن تتحول إلى المطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير وحكومته، وإقامة حكومة كفاءات انتقالية. وصاحبت المظاهرات أعمال عنف أدت إلى مقتل 31 متظاهراً بحسب الإحصائية الحكومية، فيما تقول إحصائيات المعارضة المسنودة بتقرير منظمة العفو الدولية، إن عدد القتلى تجاوز 50 قتيلاً، إضافة إلى مئات الجرحى والمصابين جراء العنف المفرط الذي استخدمته قوات الأمن ضد المتظاهرين السلميين، إضافة إلى آلاف المعتقلين من قادة المعارضة والنشطاء والمهنيين.

وقد يهمك ايضًا:

انعقاد لجنة التشاور السياسي بين السودان والهند في نيودلهي

الرئيس السوداني عمر البشير يقترب من فترة رئاسية جديدة

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتجاجات الخُبز والكرامة تنطلق بالخرطوم والمُعارضة تحشِد لمظاهرات 6 نيسان احتجاجات الخُبز والكرامة تنطلق بالخرطوم والمُعارضة تحشِد لمظاهرات 6 نيسان



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 14:15 2020 السبت ,02 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 13:09 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 14:37 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 10:58 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الثلاثاء 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 04:30 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 13:42 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 15:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 13:30 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 12:44 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 17:55 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 19:02 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

زيدان يكشف حقيقة خلافه مع اللاعب غاريث بيل

GMT 10:00 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24