السجن للوزير العراقي السابق عبد الفلاح السوداني بعد إدانته بالفساد
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

السجن للوزير العراقي السابق عبد الفلاح السوداني بعد إدانته بالفساد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السجن للوزير العراقي السابق عبد الفلاح السوداني بعد إدانته بالفساد

الوزير العراقي السابق عبد الفلاح السوداني
بغداد -سورية 24

أصدر القضاء العراقي، أمس، حكماً غيابياً بالسجن سبع سنوات بحق وزير سابق للتجارة ومسؤولين كبيرين في الوزارة بعد إدانتهم بالإضرار بالمال العام، ليكون بذلك ثاني وزير تجارة يصدر بحقه حكم في قضية فساد.

وأعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة العراقية في بيان «صدور الأحكام بحق المسؤولين الثلاثة لإحداثهم الضرر العمدي بأموال ومصالح الجهة التي كانوا يعملون بها». ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في الهيئة أن «الوزير المعني هو ملاس الكسنزان» الذي كان سُمي وزيراً للتجارة في حكومة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، ثم أعفي من مهامه بعد نحو عام.

وأضاف البيان أن تفاصيل الحكم الصادر عن محكمة الجنايات المختصة بقضايا النزاهة في بغداد تشير إلى «قيام المدانين الهاربين بارتكاب مخالفات في عقدين مُبرمين بين الشركة العامة لتجارة الحبوب وإحدى الشركات لتجهيز مادة الرز»، موضحة أن قيمة الضرر بالمال العام في العقدين «بلغت 14 مليوناً و300 ألف دولار». وأكدت أن المحكمة «وصلت إلى القناعة الكافية بإدانتهم والحكم عليهم بالسجن لمدة سبع سنوات لكل واحد منهم».

وتضمن الحكم أيضاً أمر قبض بحق المدانين، فضلاً عن «تأييد حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لهم». وتوجه إلى الكسنزان تهم عدة أيضاً، ومنها «تواطؤه في تمرير صفقات لصالح شركات يديرها شقيقاه»، وفق مصدر وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي أواخر العام 2015. أصدر القضاء العراقي مذكرة توقيف بحق الكسنزان لاتهامات تتعلق بفساد مالي، لكنه غادر في اليوم نفسه إلى السليمانية في كردستان العراق، ثم إلى عمان حيث تدير عائلته أعمالاً تجارية.

يُذكر أن ملاس كان قد اعتقل مع شقيقيه غاندي ونهرو أواخر التسعينات، بتهمة تزوير توقيع الرئيس السابق صدام حسين، لكن أفرج عنهم وفروا بعدها إلى السليمانية أيضاً. والكسنزان هو ثاني وزير تجارة يصدر بحقه حكم بالسجن بتهم فساد، حيث سبقه عبد الفلاح السوداني الذي ينتمي إلى حزب «الدعوة».

وحكم على السوداني بالسجن 21 عاماً بعد اعتقاله في بيروت وتسليمه إلى العراق من قبل «إنتربول» في سبتمبر (أيلول) الماضي. ويحتل العراق المرتبة الـ12 بين الدول الأكثر فساداً في العالم، وسببت هذه الآفة تراجعاً في البنية التحتية التي لم تتطور خلال الأعوام الـ15 الماضية، خصوصاً الكهرباء والماء.

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السجن للوزير العراقي السابق عبد الفلاح السوداني بعد إدانته بالفساد السجن للوزير العراقي السابق عبد الفلاح السوداني بعد إدانته بالفساد



GMT 15:19 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تعلن التزامها بتعزيز عمليات حفظ السلام في أفريقيا

GMT 15:34 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

محافظ صبيا ينوه بجهود الدفاع المدني بالمحافظة

GMT 17:24 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

خادم الحرمين يهنئ سلطان عُمان بذكرى اليوم الوطني

GMT 14:47 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

اعتماد إنشاء أكاديميتين للعربية والإنجليزية في نجران

GMT 04:37 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 10:11 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 14:52 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

قرارات مصيرية تحسم كثير من المواقف

GMT 15:03 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

سيد رجب يؤكد أنه يستعد إلى بدء تصوير "أبو العروسة 2"

GMT 17:55 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 21:11 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

تعرف علي أبرز مُميزات وعيوب سيارة " لوتس ايفورا 400"

GMT 06:01 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل أوباما تحيي أمسية خاصة تتحدث فيها عن تجارب حياتها

GMT 13:35 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 17:20 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

انعطاف مبارك من المشتري يجلب معه "الحظ الوفير"

GMT 17:43 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

هزة أرضية تضرب الحدود السورية العراقية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24