تقرير بريطاني يحذر من فوز المناهضين للاتحاد الأوروبي بمقاعد كافية في البرلمان
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

أكد أنه إذا حصل ذلك فإنهم سيتمكنون من كسب النفوذ و شلِّ حركة التكتل السياسية

تقرير بريطاني يحذر من فوز المناهضين للاتحاد الأوروبي بمقاعد كافية في البرلمان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقرير بريطاني يحذر من فوز المناهضين للاتحاد الأوروبي بمقاعد كافية في البرلمان

رئيس المفوضية الاوروبيه جان كلود يونكر
لندن ـ سليم كرم

حذر تقرير صحافي من أن الأحزاب المناهضة للاتحاد الأوروبي، سوف تفعل كل ما في وسعها لتحقق نتائج جيدة في الانتخابات البرلمانية الاوروبيه المقبلة، بهدف شلّ التكتل في مجموعة من مجالات السياسة، وتحقيق "تغيير نوعي" في الاتحاد، فيما توقع المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية ، ( مؤسسة فكرية مؤيدة للاتحاد الأوروبي) ، أن تفوز الأحزاب القومية ، والمعارضة الأوروبية ، واليمينية المتطرفة بحوالي ثلث المقاعد في الانتخابات المقرر إجراؤها في شهر مايو/أيار المقبل.

اقرا ايضا

كولر تؤكّد أن الاتحاد الأوروبي من أكبر مستوردي الطاقة

ووفقا للتقرير الذي أعدته صحيفة الـ"إندبندنت" البريطانية، فان النتيجة ستعطي "الشعبويين" سلطة كبيرة في عمل الإتحاد مع القدرة على عرقله بعض التشريعات، بسبب الطريقة التي تدار بها بعض وظائف الاتحاد الأوروبي. كما ستتمكن الأحزاب من تعيين رؤساء ثلث لجان البرلمان الأوروبي ومنع التكتل من تحريك ما يسمي بإجراءات "المادة 7" ضد الدول الأعضاء المارقة التي تنتهك سيادة القانون، كما فعلت مع فيكتور أوربان رئيس وزراء المجر في العام الماضي.

والاهم من ذلك ، انه ما لم تصوت جميع المجموعات السياسية الأخرى معا باستمرار، فان الشعبويين قد يكونوا قادرين أيضا على عرقله انتخاب رئيس المفوضية الاوروبيه المقبل ليحل محل جان كلود يونكر ، وتشكيل قانون الاتحاد الأوربي ، والتاثير على ميزانيه الاتحاد.،بحسب "الإندبندنت" .

ويؤكد التقرير أن فوز الأحزاب المناهضة للإتحاد الأوروبي بعدد محدد من المقاعد سيعطيهم سلطة ونفوذاً كبيرين على القرارات الرئيسة. ووفقا لما قامت هذه الأحزاب المناهضة في حملاتها ، يمكن لهم أيضا أن إستخدام حصتهم من المقاعد في عرقلة عمل البرلمان الأوروبي في السياسة الخارجية ، والعبث بمنطقة اليورو ، وحرية التنقل. كما يمكنهم أن يحدوا من قدرة الاتحاد الأوروبي على الحفاظ على القيم الأوروبية المتعلقة بحرية التعبير وسيادة القانون والحقوق المدنية.

ويرى تقرير الأندبندنت الذي استند إلى إستطلاعات الرأي من مختلف أنحاء القارة الأوروبية ، أن اليمين المتطرف من المقرر أن يحقق تقدمًا  عن إنتخابات عام 2014. ومن المتوقع أن يحقق نسبة مقاعد من 23 في المائة إلى 28 في المائة "مع احتمال ارتفاعها إلى حوالي 30 في المائة بمجرد بدء الحملة.

من جانبه، قال مارك ليونارد ، مدير "المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية": إن "هذا التحذير الصادر عن التقرير ، يقول أن الأحزاب المعادية لأوروبا تكتسب قوة وقد تشل الاتحاد الأوروبي ، لذا يجب يركز على ذلك  الموالين الأوروبيين".

ومن المقرر إجراء انتخابات البرلمان الأوروبي من 23 الى 26 مايو/أيار . ومن غير المقرر أن تشارك المملكة المتحدة لأنها في طريقها إلى مغادرة الاتحاد المقبل الأوروبي في 29 ماذار 2019

قد يهمك أيضًا: 

 الاتحاد الأوروبي دعم الأردن بـ2.2 مليار دولار منذ 2011

الاتحاد الأوروبي يُمدِّد مُهمّة عملية "صوفيا" حتى نهاية آذار مِن العام المقبل

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير بريطاني يحذر من فوز المناهضين للاتحاد الأوروبي بمقاعد كافية في البرلمان تقرير بريطاني يحذر من فوز المناهضين للاتحاد الأوروبي بمقاعد كافية في البرلمان



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 12:01 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 13:29 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

قناع "الموز والعسل" لعلاج مشاكل الشعر الجاف

GMT 13:13 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق "التاي داي" مِن وحي أحدث إطلالات جينيفر لوبيز

GMT 10:03 2020 الأربعاء ,15 إبريل / نيسان

مقتل طفلين وإصابة آخر بانفجار لغم في تدمر السورية

GMT 11:34 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

إطلاق صاروخ النقل فالكون-9 بنجاح

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر

GMT 00:10 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

قلق عراقي من احتمالية دخول عناصر "داعش" من سوريا

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 15:15 2019 الجمعة ,01 آذار/ مارس

الجو العام لا يبشر بالهدوء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24