الجيش السوري يؤمن العائلات في بلدة أم المياذن في ريف درعا بعد تحريرها
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

بعد معاناتهم من إجرام التنظيمات الإرهابية من اعتداءات وسلب ممتلكات

الجيش السوري يؤمن العائلات في بلدة أم المياذن في ريف درعا بعد تحريرها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجيش السوري يؤمن العائلات في بلدة أم المياذن في ريف درعا بعد تحريرها

وحدة من الجيش والقوات المسلحة
درعا ـ سورية 24

قامت وحدة من الجيش والقوات المسلحة في إطار مهامها الوطنية في حماية المواطنين، بتأمين العائلات في بلدة أم المياذن في ريف درعا الشرقي التي عانت من إجرام التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي كانت تعتدي عليها وتسلبها ممتلكاتها وأرزاقها وترتكب جرائم بحقها.

 وعبر عدد من أهالي بلدة أم المياذن في تصريح إلى وكالة الأنباء السورية "سانا" عن شكرهم وامتنانهم للجيش الذي دحر الإرهاب من بلدتهم وأعاد إليها الأمن والأمان وحافظ على حياتهم مجددين تأكيدهم على الوقوف إلى جانبه في الحرب على الإرهاب.

وأوضح الأهالي أن الإرهابيين الذين كانوا في البلدة فرضوا عليهم ظروفا معيشية قاسية تجلت بتهجير قسم كبير منهم وحرمانهم من العمل في أراضيهم وجني محاصيلهم الزراعية وفرض الأتاوات عليهم.

ولفت أحد القادة الميدانيين في تصريح لـ "سانا" أن وحدات الجيش طلبت من أهالي بلدة أم المياذن العودة إلى منازلهم وأراضيهم بأمان وسلام بعدما كان أغلبهم قد غادر البلدة للنجاة من جرائم الإرهابيين"، مشيرا إلى أن عودة الأهالي ما زالت مستمرة مع تأمين جميع التسهيلات لهم حسب توجيهات القيادة وتأمين مستلزمات الحياة ومساعدتهم طبيا وإغاثيا وتأمين مياه الشرب.

وبين القائد الميداني أن وحدات من الجيش تمكنت خلال ساعات قليلة بعد استعادة السيطرة على معبر نصيب الاستراتيجي من إعادة الأمن والاستقرار إلى بلدة أم المياذن بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين ومصادرة أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة مشيرا إلى أن التنظيمات الإرهابية قامت بحرق العديد من مقراتها والوثائق لاخفاء ارتباطها بالدول الداعمة.

وأعلن مصدر عسكري أمس إحكام وحدات من الجيش العربي السوري السيطرة على بلدة أم المياذن نحو 10 كم شرق مدينة درعا بعد القضاء على آخر تجمعات التنظيمات الإرهابية فيها.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش السوري يؤمن العائلات في بلدة أم المياذن في ريف درعا بعد تحريرها الجيش السوري يؤمن العائلات في بلدة أم المياذن في ريف درعا بعد تحريرها



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار

GMT 12:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 16:14 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 11:08 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:16 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 05:48 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

دافنشي كان يكتب بيديه الاثنتين بكفاءة

GMT 18:11 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

نجوم الدوري الإيطالي يهاجمون صحيفة كبرى بسبب العنصرية

GMT 14:02 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

النجمة أنجلينا جولي تعود بشخصية Maleficent

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

ارتفاع أعداد المهجرين العائدين من الخارج

GMT 04:32 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

كيت ميدلتون تُدخل 7 ماركات جديدة إلى ملابسها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24