موسكو تستعد إلى إطلاق أكبر عملية عسكرية في سورية
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

موسكو تستعد إلى إطلاق أكبر عملية عسكرية في سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - موسكو تستعد إلى إطلاق أكبر عملية عسكرية في سورية

موسكو تستعد إلى إطلاق أكبر عملية عسكرية
موسكو ـ حسن عمارة

أعلنت روسيا أنَّها ستجري تدريبات عسكرية لمدة أسبوع في البحر الأبيض المتوسط قبالة سواحل سورية ، وسط تحذير الأمم المتحدة من أن عاصفة كاملة تختمر في معركة معقل المتمردين الأخير في البلاد.

المشاركة الأكبر
وقالت وزارة الدفاع الروسية" إنَّها ستنشر 25 سفين، بينها طراد صاروخ مارشال أوستينوف، و30 طائرة للقيام بهذه المناورات، والتي ستركز على الدفاع المضاد للهواء والغواصات، كما أنَّ الأرمادا هي أكبر قوة مهمة أرسلتها حكومة الرئيس فلاديمير بوتين منذ تدخل روسيا في الصراع السوري في عام 2015".
وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين" إنَّ التدريبات تبررها الأوضاع المحيطة في محافظة إدلب في شمال غرب البلاد حيث من المتوقع أن تشن القوات السورية والقوات المتحالفة معها هجومًا قريبًا".

وأوضح بيسكوف أنَّ الوضع في سورية لديه إمكانات كبيرة للتفاقم، لا يمكن أن يخرج أي شيء جيد من هذا التطرف المشكل هناك، إذا لم يعمل أحد لحله، لذلك فإن الإجراءات الأمنية المشددة مبررة مقبولة تمامًا".

الهجوم كيميائي
وجاءت المناورة في البحر المتوسط فيما اتهمت روسيا بريطانيا والولايات المتحدة بإعداد هجوم كيميائي "كاذب" في إدلب لتأطير الحكومة السورية وتبرير هجوم غربي على قواتها، وقد دفعت السفارات الروسية وشبكة من وسائل الإعلام المملوكة للكرملين قصصًا عن هجمات كيميائية محتملة كجزء من حملة تضليل واسعة النطاق.

وقالت صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" الروسية ،" إنَّ هذا الترابط مرتبط باحتمال هجوم شنته الولايات المتحدة، والتي أرسلت الأسبوع الماضي مدمرة صواريخ موجهة إلى الولايات المتحدة إلى منطقة شرق البحر المتوسط، وقد أعرب حلف الناتو عن قلقه حيال المناورات البحرية".

حلف الناتو يحذر
وقالت آنا لونغسكو المتحدثة الرئيسية باسم حلف الأطلسي" لن نتكهن بشأن نية الأسطول الروسي لكن من المهم أن تمارس جميع الجهات الفاعلة في المنطقة ضبط النفس والامتناع عن تدهور الوضع الإنساني الكارثي بالفعل في سورية".

وكانت القوات الحكومية تحتشد حول إدلب لعدة أيام، وبدا أنَّها مستعدة لإطلاق ما يمكن أن يكون آخر معركة رئيسية في الحرب الأهلية التي دامت سبع سنوات، ويعيش حوالي 2.7 مليون شخص في إدلب تحت سيطرة عدة آلاف من الجهاديين والمتمردين.

وستشكل عملية عسكرية كبيرة كابوسًا إنسانيًا لأنَّه لا توجد أرض معارضة في سورية حيث يمكن إجلاء الناس إليها وتم إغلاق حدود البلاد مع تركيا.

كابوس إنساني
وقال ستافان دي مستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية "هناك عاصفة تامة تعتمد على التحذيرات والتحذيرات المضادة من الولايات المتحدة وروسيا".
وأضاف ستافان قائلًا " لا يوجد إدلب آخرى"، مشددًا على ضرورة ضمان إخلاء المدنيين إلى المناطق المجاورة الواقعة تحت سيطرة الحكومة، مع ضمان احترام حقوقهم بمجرد وصولهم إلى هناك".

وأوضح ستافان أنَّ مفارقة مأساوية بصراحة لو أنَّه في نهاية الحرب الإقليمية داخل سورية تقريبًا، نشهد أفظع مأساة لأكبر عدد من المدنيين".

ممر إنساني
وعرض ميستورا أن يسافر شخصيًا إلى إدلب للمساعدة في ضمان أن المدنيين يستطيعون المغادرة من خلال ، على الرغم من أنَّه لم يذكر المنطقة الآمنة التي سيقودونها.
وقال المبعوث" إنَّ هناك ما يقدر بعشرة آلاف من مقاتلي القاعدة والمقاتلين في إدلب، إلى جانب عائلاتهم، ويبدو أن أكثر الجماعات قوة هي حركة التحرير، وهي تترك الباب مفتوحًا أمام تسوية تفاوضية يوم الخميس أثناء محادثات اللحظة الأخيرة".

وتجري تركيا التي تدعم المعارضة السورية، محادثات مع روسيا وإيران للحيلولة دون وقوع هجوم، جيث تخشى أنَّ يرسل الملايين من اللاجئين إليها.
وطالبت روسيا في المقابل، بأن تقوم أنقرة بإزالة جميع عناصر القاعدة، قبل إجراء أي صفقة، بينما ترعى تركيا بنشاط قوات المتمردين في إدلب، فإن تأثيرها على الجماعات المتطرفة الأخرى أقل وضوحًا، وقد حذر الخبراء من أن فرص النجاح ضئيلة.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسكو تستعد إلى إطلاق أكبر عملية عسكرية في سورية موسكو تستعد إلى إطلاق أكبر عملية عسكرية في سورية



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 01:19 2019 الأحد ,30 حزيران / يونيو

موديلات فساتين زفاف 2020 متنوعة لكل العرائس

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:54 2020 الثلاثاء ,26 أيار / مايو

8 عادات يومية خاطئة تُسبب ظهور "الكرش"

GMT 18:40 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل "الكوشات" التي يمكنك اعتمادها لتزيين حفل الزفاف

GMT 06:31 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

لفات حجاب بطرق مختلفة في 2020 من مدوّنة الموضة نبيلة

GMT 14:02 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

اكتشف سبب ونسبة استخدامك لـ"الكذب" حسب برجك

GMT 14:16 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

جهود جبارة لتطوير المناطق العشوائيات في 4 محافظات في مصر
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24