ميليشيات الحوثي تقصف مناطق سكنية شرق الحديدة وتهاجم مواقع للجيش
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

جولة جديدة من المحادثات اليمنية في عمَّان حول اتفاق تبادل الأسرى

ميليشيات "الحوثي" تقصف مناطق سكنية شرق الحديدة وتهاجم مواقع للجيش

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ميليشيات "الحوثي" تقصف مناطق سكنية شرق الحديدة وتهاجم مواقع للجيش

ميليشيات "الحوثي"
عدن ـ عبدالغني يحيى

قصف ميليشيات الحوثي الانقلابية، مساء الاثنين، مناطق سكنية ومواقع قوات الشرعية اليمنية  شرق مدينة الحديدة، ونفذت محاولات هجوم على مواقع الجيش اليمني، بعد ساعات من صدور بيان لمجلس الأمن الدولي يطالب الاطراف بتنفيذ اتفاق السويد.

كما جاء التصعيد الحوثي بعد ساعات من انتهاء اجتماع اليوم الثاني للجنة التسنيق الأممية برئاسة الجنرال باتريك كاميرت، على متن سفينة أممية قبالة ميناء الحديدة غربي اليمن، وسط معلومات عن عدم تحقيق أي اختراق في ظل تعنت الحوثيين ورفضهم لاقتراح إعادة الانتشار الذي قدمه الجنرال باتريك، ووافقت عليه الحكومة اليمنية الشرعية.

ونقلت مواقع إخبارية محلية، عن مصادر ميدانية، أن ميليشيات الحوثي، شنت هجوماً واسعاً، ودفعت بتعزيزات كبيرة على خطوط المواجهة باتجاه مواقع قوات الشرعية اليمنية بمحيط "مدينة 7 يوليو" إلى الجهة الشرقية من المدينة، وأكدت أنه تم التصدي للهجوم بعد مواجهات عنيفة.

اقرأ ايضًا:

مقتل 40 مسلحا حوثيا في محافظة صعدة اقصى شمال اليمن بينهم قيادات ميدانية كبيرة

 

العودة الى اجتماعات عمَّان

يجتمع ممثلون عن الحكومة اليمنية الشرعية وجماعة "الحوثي" اليوم الثلاثاء، في العاصمة الأردنية عمّان في جولة جديدة من المباحثات بين الجانبين حول اتفاق الأسرى.

وقال بيان صادر عن الأمم المتحدة أمس إن "اللجنة الإشرافية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق الأسرى ستجتمع في عمان غداً (اليوم)"، مضيفاً أن اللجنة تضم ممثلين عن حكومة اليمن وعن "أنصار الله"، برئاسة مشتركة من مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وبحسب البيان فإنه من المقرر أيضاً أن يشارك كل من المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر مورير، في جانب من اليوم الأول لاجتماعات اللجنة. وأوضح أنه خلال هذه الجولة من الاجتماعات الفنية، ستقوم اللجنة الإشرافية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق الأسرى بمناقشة الخطوات المتخذة من قبل الأطراف للوصول لقوائم الأسرى النهائية للمضي قدماً لتنفيذ الاتفاق.

ويتكوّن اتفاق تبادل الأسرى من خمس مراحل متسلسلة، تبدأ بتبادل القوائم، ثم إفادات حول القوائم، فالملاحظات على الإفادات، ويليها الرد على الملاحظات، وأخيرا الترتيبات اللوجيستية لإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين. ووصلت المراحل حتى الآن إلى الرابعة، وهي الرد على الملاحظات، وسبق لهادي هيج رئيس الوفد الحكومي في اللجنة أن وصفها بالمرحلة الصعبة، معللاً في تصريح سابق لـ"الشرق الأوسط": "لكون هذا الاجتماع حاسماً بالاتفاق على القائمة النهائية، والرد بالأدلة إن كان هناك إنكار من الطرفين حول بعض الأسماء". وإذا نجح الطرفان في اجتماعات الأردن فإن المرحلة الخامسة ستكون لوجيستية لرصد المكان وآلية نقل الأسرى، وفق هيج، الذي يشدد دوماً بالقول إن "الحكومة ستمضي بكل قوتها في هذا الملف الحيوي والحساس للإفراج عن المدنيين".

وكان ممثلو الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين عقدوا منتصف الشهر الماضي جولة أولى من المباحثات منذ اتفاق السويد في عمان، مقر مكتب بعثة الأمم المتحدة الخاصة باليمن، لبحث تطبيق اتفاق تبادل الأسرى. ولم يرشح شيء عن هذا الاجتماع الذي عقد بحضور ممثلي مكتب مبعوث المنظمة الدولية إلى اليمن والصليب الأحمر.

وحققت الأمم المتحدة اختراقا في 13 ديسمبر/كانون الأول بعد ثمانية أيام من المحادثات في السويد بين ممثلين عن الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين. وبموجب هذا الاتفاق، دخل وقف لإطلاق النار حيز التنفيذ في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي في مدينة الحديدة الواقعة في غرب اليمن على البحر الأحمر، على أن يلتزم المقاتلون بالانسحاب من المنطقة التي ستدخلها بعثة مراقبة تابعة للأمم المتحدة إلى جانب الاتفاق على تبادل الأسرى الذي يتعلق بنحو 15 ألف شخص من الطرفين.

وأفرج تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية في 31 يناير/كانون الثاني الماضي عن سبعة أسرى من المتمرّدين الحوثيين نُقلوا من الرياض إلى صنعاء عبر الصليب الأحمر، غداة إفراج الحوثيين عن جندي سعودي.

قد يهمك أيضًا :

مقتل 40 مسلحا حوثيا في محافظة صعدة اقصى شمال اليمن بينهم قيادات ميدانية كبيرة

الحوثيون يستخدمون الأطفال والنساء لتهريب كميات كبيرة مِن المُخدّرات

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميليشيات الحوثي تقصف مناطق سكنية شرق الحديدة وتهاجم مواقع للجيش ميليشيات الحوثي تقصف مناطق سكنية شرق الحديدة وتهاجم مواقع للجيش



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 13:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 19:41 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتدى الصدر: لن نشارك بالحكومة العراقية المقبلة

GMT 05:54 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

القبض على المتهم بقتل مدير ناحية سلحب الشهيد مهند وسوف

GMT 04:16 2019 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

تركيا تعلن مقتل مسلحين أكراد في "تل رفعت" السورية

GMT 10:18 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

احذر 6 علامات مبكرة تكشف الإصابة بسرطان الفم

GMT 10:56 2019 السبت ,04 أيار / مايو

شبكات الانفصال الاجتماعي

GMT 10:34 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

بيلوتشي تتألق في مهرجان "مراكش الدولي للسينما"

GMT 06:08 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

آسر ياسين يؤكّد سعادته بالاشتراك في فيلم "تراب الماس"

GMT 18:51 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ثمار الكرز غنية بالفيتامينات والبوتاسيوم والبيتا كاروتين

GMT 11:58 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش يحقق الانتصار الـ50 في الموسم

GMT 04:23 2018 الإثنين ,26 شباط / فبراير

جامعة بيشة تعلق الدراسة الأثنين في بيشة وتثليث
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24