أشتية يُطالِب واشنطن بالتصويت للاعتراف بفلسطين وفَصل العلاقات عن صفقة القرن
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

أكد للسيناتور الأميركي أن تعثر العملية السلمية لا تجب مواجهته بعقابٍ أو ابتزاز

أشتية يُطالِب واشنطن بالتصويت للاعتراف بفلسطين وفَصل العلاقات عن "صفقة القرن"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أشتية يُطالِب واشنطن بالتصويت للاعتراف بفلسطين وفَصل العلاقات عن "صفقة القرن"

رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد محمد أشتية
رام الله ـ ناصر الأسعد

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد محمد أشتية، الكونغرس الأميركي إلى أن يحذو حذو برلمانات العديد من الدول نحو التصويت للاعتراف بالدولة الفلسطينية، ولرفع الحظر عن منظمة التحرير الفلسطينية، وأن يتم فصل العلاقات الفلسطينية الأميركية عن عملية السلام أو المسار السياسي الذي يجري مع إسرائيل. 

وقال أشتية خلال استقباله في مكتبه برام الله في الضفة الغربية السيناتور الأميركي رون وايدن، إن «تعثر العملية السلمية لا تجب مواجهته بعقاب أو ابتزاز من الإدارة الأميركية تجاه الفلسطينيين، ونريد منها أن تكون وسيطاً وشريكاً صادقاً في السلام». واللقاء هو الأول الذي يجريه رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد مع مسؤول أميركي منذ توليه منصبه منتصف أبريل (نيسان).

اقرا ايضا

محمود عباس يلتقي رجال أعمال إسرائيليين ويؤكد استعداده لاستئناف المفاوضات

وجدد رئيس الوزراء تأكيد رفض خطة الإدارة الأميركية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة إعلامياً باسم «صفقة القرن». وأضاف أن «الحديث عن ضم أجزاء من الضفة الغربية تحت ما تسمى الكتل الاستيطانية، يدمّر حل الدولتين، ويقضي على أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967»، حسب وكالة الأنباء (وفا).

كانت إدارة دونالد ترمب قد أغلقت مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن في سبتمبر (أيلول) الماضي، ضمن سلسلة من الإجراءات اتخذتها بحق السلطة الفلسطينية، منها أيضاً وقف المساعدات التي كانت تقدمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وحسب بيان نشره مكتبه، أكد أشتية للسيناتور وايدن: «نرفض صفقة القرن، ولن نقبل باستمرار الوضع الراهن. والإجراءات والقرارات التي اتخذتها الإدارة الأميركية مؤخراً، سواء قطع المساعدات المقدمة لـ(أونروا) أو نقل السفارة (الأميركية) إلى القدس، والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، تعد أسوأ من النص المكتوب لصفقة القرن».

وقد يهمك ايضًا:

محمود عباس يؤكد تضامن الفلسطينيين مع العراق ضد الإرهاب

محمد إشتية يدعو روسيا إلى الضغط على إسرائيل بشأن أموال الضرائب

 

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشتية يُطالِب واشنطن بالتصويت للاعتراف بفلسطين وفَصل العلاقات عن صفقة القرن أشتية يُطالِب واشنطن بالتصويت للاعتراف بفلسطين وفَصل العلاقات عن صفقة القرن



GMT 10:11 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 19:20 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

8 قواعد لتقديم الطعن على فشل رسالة الدكتوراه

GMT 18:15 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

أقل السيارات عرضة للتوقف بسبب مشاكل فنية في 2017

GMT 09:16 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

6 أمور تؤكد إن مسير العلاقة الزوجية الطلاق

GMT 09:08 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

الجيش السوري يكثّف عملياته ضد المتطرفين في ريف إدلب

GMT 10:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 16:01 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نادي الوحدة يستقر على بديل محمد عواد

GMT 06:34 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

قرار بتحصيل 10 جنيهات من طلاب الجامعات والمعاهد المصرية

GMT 17:25 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات رئيسية لترتيب خزانة ملابسكِ الخاصة

GMT 17:19 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد عبد الشافي أساسيًا في تشكيل "الأهلي" أمام "الاتحاد"

GMT 20:54 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

حافظي على اتيكيت "الغيرة" في 10 خطوات فقط

GMT 14:53 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة تضع المنوّم لزوجها لتتمكن من خيانته مع جارهما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24