الانتخابات الإسرائيلية وتوقّعات فوز بنيامين نتنياهو بفترة ولاية خامسة
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

مخاوف مِن تهديدات توسيع الاحتلال السيادة على الضفة الغربية

الانتخابات الإسرائيلية وتوقّعات فوز بنيامين نتنياهو بفترة ولاية خامسة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الانتخابات الإسرائيلية وتوقّعات فوز بنيامين نتنياهو بفترة ولاية خامسة

رئيس الوزراء اليميني الحالي بنيامين نتنياهو
القدس المحتلة ـ كمال اليازجي

يتوجَّه الإسرائيليون إلى صناديق الاقتراع، الثلاثاء، للتصويت في الانتخابات الوطنية التي قد تؤدي إلى فوز رئيس الوزراء اليميني الحالي بنيامين نتنياهو، بفترة ولاية رابعة على التوالي، مما يجعله صاحب أطول فترة رئاسة وزراء في تاريخ البلاد.وتأثّرت الحملة الانتخابية للكنيست المكون من 120 مقعدا مليئة بالمشاحنات بفعل الاضطرابات عبر الحدود مع غزة التي دخلت الحرب تقريبا وتهم الفساد الموجهة لنتنياهو، وأمام الناخبين الإسرائيليين المؤهلين البالغ عددهم ستة ملايين أو نحو ذلك فرصة للتصويت من الساعة الثامنة صباحا حتى العاشرة مساء يوم الثلاثاء، ومن المتوقع طرح نتائج أولية للانتخابات في الساعة 10 مساء بالتوقيت المحلي (8 مساء بتوقيت غرينتش) مع إعلان النتائج النهائية في الساعات الأولى من صباح الأربعاء.ولم يفز أي حزب بأغلبية واضحة في الكنيست بل كان بناء التحالفات هو القاعدة وبمجرد الإعلان عن الفائز، سيبدأ الكنيست محادثات مع رئيس إسرائيل لمحاولة تشكيل حكومة. وفي الانتخابات الأخيرة في عام 2015، استغرق الأمر لنتنياهو وحزبه الليكود أربعة أسابيع لجمع ما يكفي من الدعم من الأحزاب الأخرى للحصول على أغلبية المقاعد.

سيطر على الانتخابات حزب الليكود اليميني وزعيمه نتنياهو حيث أصبح الزعيم السابق في الجيش الإسرائيلي شخصية مثيرة للانقسام لموقفه المتشدد ضد الفلسطينيين ومؤخرا في العديد من قضايا الفساد الموجهة ضده، ومع ذلك، فقد حصل أيضا على دعم كبير بين الإسرائيليين للإشراف على انتقال السفارة الأميركية في إسرائيل إلى القدس والقرار الأخير للرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان المحتلة.منافسه الرئيسي هو الوافد الجديد في الانتخابات بيني غانتز، رئيس الأركان السابق في البلاد الذي قاد الحملة العسكرية لعام 2014 في غزة والذي بتشكيل حزب "أزرق أبيض"، وهو تحالف قوي وسطي، مع شخصية المعارضة يائير لابيد، بالإضافة إلى اثنين من قادة الجيش السابقين. كانت هناك بعض الاحزاب غير المتوقعة تأخذ مركز الصدارة حيث اكتسب حزب زيوت اليميني المتطرف والذي يقوده مستوطن الأرثوذكس موشيه فيجلين شعبية على خلفية وعده بإلغاء تجريم القنب وأظهرت استطلاعات الرأي النهائية التي نشرت يوم الجمعة الماضي أن الحزب حصل على ما يصل إلى ستة مقاعد.
رغم أن الاستطلاعات في إسرائيل أثبتت أنها كانت خاطئة في الماضي فإنه في الاستطلاعات النهائية التي نشرت يوم الجمعة، كشفت أن حزب غانتز أزرق أبيض يتفوق على الليكود بفارق ضئيل للغاية، في المتوسط من 30 إلى 28 مقعدا، ومع ذلك، يظهر استطلاع أن الكتلة الصحيحة (والتي من المرجح أن يقودها الليكود) ستكتسح النصر على حزب اليسار وما يبقى هو أن نرى ما إذا كان حزب أزرق أبيض سوف يكون قادرا على التمسك بقيادته الضيقة، ومن ثم ما إذا كان يمكنه جمع ما يكفي من الدعم من الأحزاب الأخرى لتشكيل ائتلاف.

القضايا الأكثر إثارة للجدل
أثار قرار نتنياهو بالإشراف على دمج شريكه في الائتلاف اليهودي "يهود هوم" مع "القوة اليهودية" غضبا عارما من جميع جوانب الانقسام السياسي، بما في ذلك جماعات الضغط المؤيدة لإسرائيل في أميركا.
القوة اليهودية هي فرع من حركة كاخ المحظورة، والتي تم حظرها من قبل إسرائيل والولايات المتحدة بسبب آرائها العنصرية والمتطرفة ويخشى الكثيرون إذا فاز نتنياهو، سيكون لإسرائيل أكثر حكومة يمينية متطرفة عرفها التاريخ.زاد نتنياهو من حدة الجدل بالتعهد بضم الضفة الغربية المحتلة في مقابلة تلفزيونية حديثة، مع تحذير الكثير من أن هذا سوف ينهي كل فرصة للسلام مع الفلسطينيين ويضر بمصالح إسرائيل الأمنية والدبلوماسية والاقتصادية. في حين أن وعود ما قبل الانتخابات في إسرائيل كانت مغايرة.غانتز لم يتفادى الجدل ايضا فبصرف النظر عن الشائعات التي تم اختراقها من قبل الإيرانيين، تعرض غانتز لانتقادات في الأوساط الموالية للفلسطينيين بسبب فيديو الحملة الانتخابية قبل الانتخابات، حيث أظهر المقطع القصير عدد القتلى من الفلسطينيين الذين قتلوا خلال حرب 2014 التي أشرف عليها، وبالنسبة إلى سكان إسرائيل العرب البالغ عددهم 1.9 ملايين نسمة، فإن إلغاء أو تغيير قانون الدولة القومية المثير للجدل كان في صميم مطالبهم بالانتخابات، كما قاد حملة مقاطعة الانتخابات.

أقرا أيضا" :

نتنياهو يتوقع اعترافًا أميركيًا بالسيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية قريبًا

يشجع التشريع إنشاء مستوطنات يهودية فقط، ويزيل اللغة العربية كلغة رسمية ويعرّف تقرير المصير الوطني بأنه "الحق الفريد للشعب اليهودي".وفيما يتعلق بالأمور الأكثر إزعاجا، أصبح تقنين الحشيش موضوعا ساخنا في الانتخابات، حيث اقتحمت أحزاب مثل زيهوت شعبية مع هذا الطلب باعتباره معركة الاقتراع الرئيسية.المثير للدهشة أن إعلان المدعي العام الإسرائيلي أفيشاي ماندلبليت في فبراير الماضي بأنه يعتزم توجيه الاتهام لنتنياهو في ثلاث قضايا فساد لم يكن له تأثير يذكر على شعبية الزعيم الإسرائيلي في استطلاعات الرأي.ومن المقرر أن يواجه نتنياهو، الذي ينكر كل التهم، جلسة استماع تمهيدية بعد الانتخابات، التي سيصدر فيها ماندلبليت قراره النهائي. إذا تم توجيه الاتهام إليه، فسيكون نتنياهو أول رئيس وزراء إسرائيلي يحاكم أثناء وجوده في السلطة، وبالنسبة لكثير من الإسرائيليين العلمانيين أو من ذوي الميول اليسارية، هناك مخاوف من أن حكومة نتنياهو الأخرى ستكون الأكثر يمينية وتطرفا حتى الآن، خاصة بالنظر إلى العلاقة مع حزب القوى اليهودية اليميني المتطرف. ومع ذلك، لا يعرف الكثيرون كيف ستبدو عليه الحكومة بقيادة غانتز، بالنظر إلى أنه كان غامضا إلى حد ما ويدم في حزبه شخصيات سابقة في حزب الليكود، وهناك مخاوف من متابعة نتنياهو لتهديداته بتوسيع السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية المحتلة، وبخاصة بعد إعلان ترامب عن مرتفعات الجولان، من ناحية أخرى، انسحب نتنياهو مرارا وتكرارا من شن عملية عسكرية كاملة في غزة، وهو أمر انتقده غانتز وغيره.

قد يهمك أيضا" :

نتنياهو يسعى لـ"تأبيد الاحتلال" في "الجولان" ويُنسّق مع روسيا لحل عسكري في سورية

اكتشاف شبكة مزيفة على مواقع التواصل تُدعم نتنياهو قبل الانتخابات "الإسرائيلية"

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانتخابات الإسرائيلية وتوقّعات فوز بنيامين نتنياهو بفترة ولاية خامسة الانتخابات الإسرائيلية وتوقّعات فوز بنيامين نتنياهو بفترة ولاية خامسة



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 01:19 2019 الأحد ,30 حزيران / يونيو

موديلات فساتين زفاف 2020 متنوعة لكل العرائس

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:54 2020 الثلاثاء ,26 أيار / مايو

8 عادات يومية خاطئة تُسبب ظهور "الكرش"

GMT 18:40 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل "الكوشات" التي يمكنك اعتمادها لتزيين حفل الزفاف

GMT 06:31 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

لفات حجاب بطرق مختلفة في 2020 من مدوّنة الموضة نبيلة

GMT 14:02 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

اكتشف سبب ونسبة استخدامك لـ"الكذب" حسب برجك

GMT 14:16 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

جهود جبارة لتطوير المناطق العشوائيات في 4 محافظات في مصر
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24