طالبان من غانا يؤسسان منظمة التعليم المعاد تعريفه للجميع لتحسن المدارس العامة
آخر تحديث GMT18:19:26
 العرب اليوم -

تخصصا في الدراسات الدولية والتنمية وتعرفا بمفاهيم القوى العالمية

طالبان من غانا يؤسسان منظمة "التعليم المعاد تعريفه للجميع" لتحسن المدارس العامة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طالبان من غانا يؤسسان منظمة "التعليم المعاد تعريفه للجميع" لتحسن المدارس العامة

التعليم في غانا
أكرا - سورية 24

بعد نشأتهما في غانا، أدرك أبراهام مارتي وزميلته فيسنتيا غيو، أنّ النظام التعليمي الضعيف في بلدهما كان نتيجة جانبية للفشل البنيوي الذي تكون وطأته أشدّ على الفقراء، ففي جامعة "كاليفورنيا في بيركلي" الأميركية حيث تخصصا في الدراسات الدولية والتنمية، تعرفا بمفاهيم القوى العالمية، والظلم البنيوي، والتخفيف من حدة الفقر، والمساعدات الإنسانية.

إحدى الحقائق التي لاحظاها مراراً، بحسب موقع جامعتهما، أنّه لكي تنجح المشاريع التعليمية، لا بدّ من تآزر بين منظمات التنمية والمجتمعات التي تسعى إلى مساعدتها. في مايو/ أيار 2016، بينما كانا طالبين في بيركلي، شرعا في تأسيس منظمة "التعليم المعاد تعريفه للجميع" كوسيلة للمساعدة في تحسين التعليم في المدارس العامة في غانا ومساعدة جيل الشباب. وقد حصلت المنظمة على الترخيص في غانا في يونيو/ حزيران 2016، بالإضافة إلى شهادة التسجيل كمنظمة غير حكومية إقليمية في العام التالي.

تقول غيو: "الهدف النهائي من منظمتنا تغيير وجه التعليم في غانا من نظام الحشو الذي يركز على مدى قدرة التلاميذ على حفظ المعلومات وتسميعها للمعلمين لاحقاً، باتجاه التعليم النقدي، وفيه يشارك التلاميذ في عملية التعليم بإيجابية، وهو ما يسمح بأن يكون تعليماً سهلاً وبأسعار معقولة ومتاحاً للجميع ومؤدياً إلى نتائج فعالة".

توفر المنظمة للتلاميذ المحرومين مالياً الذين تراوح أعمارهم ما بين 6 أعوام و19 عاماً وأولياء أمورهم أيضاً، اللوازم المدرسية والدروس الخصوصية في ريادة الأعمال، وتقنيات القيادة، ومحو الأمية المعلوماتية، بالإضافة إلى التدريب المهني لمساعدة المتسربين من المدارس الثانوية (أحد الخريجين بات سائقاً للشرطة الآن) في تعلم مهنة من اختيارهم، مثل الخياطة والقيادة وغيرهما.

وتقدم المنظمة حالياً خدماتها لـ18 تلميذاً و18 والداً/ والدة واثنين من المتسربين من المدرسة الثانوية في منطقة برامبرام والبلدات المجاورة لها في جنوب غانا. يقول الشابان إنّهما يريدان تطبيق مقاربات جديدة استجابة لما ينفع الفئة المستهدفة: "نتأكد من أنّنا نضع في الاعتبار مصلحة المستفيدين، ولا نفرض عليهم ما نعتقد أنّه سيساعدهم، بل نفعل ما نحن متأكدون تماماً بعد التجربة أنّه الأفضل لهم".

وقد يهمك أيضا:

الهلال الأحمر الإماراتي تُطلق حملة العودة إلى المدرسة بالساحل الغربي في اليمن

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طالبان من غانا يؤسسان منظمة التعليم المعاد تعريفه للجميع لتحسن المدارس العامة طالبان من غانا يؤسسان منظمة التعليم المعاد تعريفه للجميع لتحسن المدارس العامة



قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم مكشوفة الكتفين في إطلالة خلال مهرجان "الجميزة"

بيروت ـ فادي سماحه

GMT 04:47 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
 العرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 07:27 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسبوع الموضة العربي يواصل عروضه لليوم الرابع على التوالي
 العرب اليوم - أسبوع الموضة العربي يواصل عروضه لليوم الرابع على التوالي

GMT 07:10 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نقشة المخطط في ديكورات منزلك بأسلوب مختلف وعصري
 العرب اليوم - نقشة المخطط في ديكورات منزلك بأسلوب مختلف وعصري

GMT 22:27 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عون بعد لقائه وفداً من المتظاهرين: وجعكم هو وجعي

GMT 22:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجزرة في أفغانستان.. دماء 62 مصل تسيل في مسجد

GMT 08:36 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

قيس سعيد يتسلم رئاسة تونس بصفة قانونية الأربعاء المقبل

GMT 08:22 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة على موعد مع إضراب عام بعد "ليلة مشحونة"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24