محكمة إسرائيلية تسمح لجمعية استيطانية بطرد 700 فلسطيني
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

محكمة إسرائيلية تسمح لجمعية استيطانية بطرد 700 فلسطيني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محكمة إسرائيلية تسمح لجمعية استيطانية بطرد 700 فلسطيني

الاستمرار في طرد 700 فلسطيني
رام الله - سورية 24

قررت المحكمة الإسرائيلية العليا، رفض الالتماس المقدم من أهالي حي" بطن الهوى" في بلدة سلوان جنوب القدس، وسمحت لجمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية، بالاستمرار في طرد 700 فلسطيني، بزعم أن منازلهم بنيت على أرض امتلكها يهود قبل نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948، على الرغم من إقرار هيئة القضاة بأن إجراءات المنظمة في الاستيلاء على الأرض قد شابها عيوب وأثارت أسئلة حول قانونية نقل الأرض إلى الجمعية اليمينية.

وقدم الالتماس 104 من سكان حي "بطن الهوى". وكانت جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية، التي تنشط لتهويد القدس المحتلة، قد قدمت طلبًا بطرد العائلات الفلسطينية بمساعدة المدير العام لوزارة قضاء الاحتلال، وذلك سعيا منها للاستيلاء على المنطقة وعلى البنايات المقامة فيها بحجة ملكيتها لليهود قبل أكثر من 120 عاما، وسلمت أكثر من 70 عائلة فلسطينية تضم المئات من أهالي الحي، بلاغات قضائية.

يذكر أن الجمعية الاستيطانية، والتي حصلت عام 2001 على حق إدارة أملاك الجمعية اليهودية التي تدعي أنها امتلكت الأرض قديمًا (قبل العام 1948)، قد شرعت في شهر أيلول/ سبتمبر عام 2015 بتسليم البلاغات لأهالي الحي، وقام السكان بدورهم بالرد على الدعوات التي قدمت ضدهم. وصدر أكثر من قرار قضائي عن محاكم الاحتلال الاسرائيلي (الصلح والمركزية) تزعم أحقية "عطيرت كوهنيم" بامتلاك الأرض التي تبلغ مساحتها 5 دونمات و200 متر مربع، ويقطن فيها المئات من الفلسطينيين.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة إسرائيلية تسمح لجمعية استيطانية بطرد 700 فلسطيني محكمة إسرائيلية تسمح لجمعية استيطانية بطرد 700 فلسطيني



GMT 10:04 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إسرائيل تقصف مواقع عسكرية سورية جنوب البلاد

GMT 12:27 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس السوري بشار الأسد يجري تعديلات وزارية واسعة

GMT 10:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بوغدانوف يناقش مع رئيس "منصة موسكو" تسوية الأزمة السورية

GMT 21:53 2020 الأحد ,26 إبريل / نيسان

مناكير فرنسي للأظافر القصيرة

GMT 11:57 2020 الأربعاء ,22 إبريل / نيسان

كورونا يدخل مخيما للاجئين الفلسطينيين في لبنان

GMT 06:41 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

وزير الصناعة السوري يكشف كيف غيّر "كورونا" حياته

GMT 22:51 2020 الخميس ,09 إبريل / نيسان

عبايات دانتيل ناعمة من أشهر الماركات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24