حزب الله اللبناني يجمع تبرعات بعد تأثره بالعقوبات الأميركية على إيران
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

من خلال صناديق داخل عدد كبير في المتاجر

حزب الله اللبناني يجمع تبرعات بعد تأثره بالعقوبات الأميركية على إيران

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حزب الله اللبناني يجمع تبرعات بعد تأثره بالعقوبات الأميركية على إيران

حزب الله اللبناني
واشنطن -سورية 24

بدأت صناديق التبرعات التابعة لحزب الله اللبناني تتضرر بفعل العقوبات الأميركية على إيران، الأمر الذي دفع مسؤولين في الحزب إلى تدشين حملات في معاقله لجمع التبرعات.

وتنتشر صناديق التبرعات التابعة لحزب الله اللبناني، منذ سنوات، في عدد كبير من المتاجر في أحياء العاصمة اللبنانية بيروت والبلدات الجنوبية التي له فيها حضور كبير.

وأصبحت هذه الصناديق الآن مثبتة على أعمدة الشوارع، وانتشرت بشكل أكبر بعد نداء من زعيم الحزب حسن نصر الله، في الآونة الأخيرة، للحصول على مزيد من الأموال، وفق ما ذكرت وكالة "بلومبيرغ" الأميركية في تقرير قبل يومين.

اقرا ايضا

اليمن يشهد حالة من الغليان وترامب يستخدم حق الفيتو ضد التحالف العربي

وقال نصر الله (58 عاما) في خطاب مطلع مارس الماضي، بصراحة، إن "الدعم الشعبي مطلوب"، في مؤشر على واضح على أن الدعم الإيراني للحزب قد تضرر بشكل كبير بفعل العقوبات الأميركية على إيران.

وتعد إيران أكبر داعم مالي وعسكري لحزب الله في لبنان، إذ قدر مسؤول أميركي هذه المساعدات بنحو 700 مليون دولار أميركي سنويا، بحسب تقرير "بلومبيرغ".

وأعلنت واشنطن قبل أسبوع أنها لن تجدد الإعفاءات التي تمكن عددا من الدول من شراء كميات كبيرة من النفط الخام الإيراني، الأمر الذي يضع مزيدا من الضغط على طهران وحلفائها في المنطقة، ومن بينهم حزب الله.

وقلصت العقوبات الأميركية بالفعل عائدات إيران من النفط، وساعدت على خفض قيمة الريال بنسبة 60 في المئة على مدار عام، كما بدا نقص السلع الأساسية في السوق الإيرانية واضحا، فضلا عن ارتفاع نسبة التضخم إلى 40 في المئة.

وتشهد الأسواق الإيرانية نقصا في اللحوم والأدوية وحتى البنزين في بعض المناطق، في وقت يقول صندوق النقد الدولي إن إيران تعيش أسوأ ركود لها منذ العام 2012، بعد أن بلغت العقوبات الأميركية ذروتها.

ونقلت "بلومبيرغ عن ماثيو بك، كبير المحللين في شركة "ستراتفور انتربرايزس الاستشارية" في تكساس قوله إن "مستوى الألم المالي الذي ستواجهه إيران، مع هذا المستوى من العقوبات، لم يسبق له مثيل".

ولم يستبعد بك حدوث أزمة إنسانية داخل إيران، إذا لم تتمكن طهران من الوصول إلى ما يكفي من العملات الصعبة للحفاظ على واردات الأغذية والسلع الأساسية.

واتخذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب تدابير عقابية العام الماضي بحق إيران، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران في 2015، الذي خفف بموجبه الغرب العقوبات عنها مقابل كبح برنامجها النووي.

تقليص مخصصات الزواج

ووسعت وزارة الخزانة الأميركية العام الماضي العقوبات التي تستهدف شبكة حزب الله المالية في الشرق الأوسط وأفريقيا، لوقف تدفقات الإيرادات التي تستخدمها لتمويل الأنشطة الإرهابية في المنطقة.

وقال أنصار لحزب الله في بيروت وجنوب لبنان، إن الحزب يكافح من أجل حث أعضائه على مساعدته للخروج من أزمته المالية، كما قلل المخصصات المالية الممنوحة للراغبين في الزواج من مناصريه.

قد يهمك أيضا" :

الحوثيون يقتلون طالبات مدرسة في تعز و"التحالف" ينفي تجنيد الأطفال

الجيش الوطني اليمني يُسقط طائرة مسيرة تابعة لميليشيات الحوثي

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الله اللبناني يجمع تبرعات بعد تأثره بالعقوبات الأميركية على إيران حزب الله اللبناني يجمع تبرعات بعد تأثره بالعقوبات الأميركية على إيران



GMT 10:07 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 10:58 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الثلاثاء 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 07:10 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

نجمة ذا فويس السورية تثير الجدل بخلعها للحجاب

GMT 11:08 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

Haute Coutureِ Fall/Winter 2016-2017

GMT 15:33 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

وزيرة الثقافة تسلّم جوائز "رفاعة الطهطاوي للترجمة"

GMT 08:58 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يحثُّ "الديمقراطيين" على قبول تمويل المشروع

GMT 09:34 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الجسمي "أول فنان عربي" يشارك بحفل الميلاد بالفاتيكان

GMT 15:21 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات مصريات من أصول أوروبية أبرزهن ميرفت أمين وشويكار

GMT 15:26 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ومعلومات عليك معرفتها قبل السفر إلى الإكوادور

GMT 13:43 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

قشرة الشعر عند الأطفال وطرق التخلص منها

GMT 10:25 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 01:09 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد للطيران والخطوط السعودية تضيفان وجهات جديدة

GMT 14:42 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل الطرق الساحلية في المملكة العربية السعودية

GMT 03:58 2019 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

منى واصف تثير ضجة برسالة مؤثرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24