السويد تُعيّن عضوًا جديدًا في هيئة نوبل لاستعادة مكانتها بعد فضيحة جنسية
آخر تحديث GMT14:24:40
 العرب اليوم -

بعدما وجّهت اتهامات الاغتصاب إلى المصوّر جان كلود أرنو

السويد تُعيّن عضوًا جديدًا في هيئة نوبل لاستعادة مكانتها بعد فضيحة جنسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السويد تُعيّن عضوًا جديدًا في هيئة نوبل لاستعادة مكانتها بعد فضيحة جنسية

الأكاديمية السويدية المانحة لجائزة نوبل
ستوكهولم - سورية 24

اختارت الأكاديمية السويدية التي تمنح جائزة نوبل للآداب خبيرًا في اللغات الاسكندنافية القديمة، عضوًا جديدًا في هيئتها ,الجمعة، في خطوة نحو استعادة مكانتها بعد فضيحة جنسية، أجبرتها على حجب منح الجائزة هذا العام.

وأصبح ماتس مالم أستاذ الأدب في جامعة غوتنبرج، ثالث عضو جديد يعين هذا الشهر في الهيئة التي تضم 18 عضوًا، وذلك لشغل كل المقاعد الشاغرة، وبينها مقعدا عضوين استقالا بسبب الفضيحة.

وتعمل الأكاديمية التي أسسها ملك السويد قبل 232 عامًا على حماية اللغة السويدية، وتختار الفائز بجائزة نوبل للآداب منذ العام 1901.

وتختار هيئات سويدية أخرى الفائزين في باقي المجالات، بينما تختار لجنة نرويجية الفائز بجائزة السلام.

وحجبت جائزة الآداب هذا العام في أعقاب اتهامات اغتصاب وجهت إلى المصور السويدي الفرنسي جان كلود أرنو، الذي كان يدير مؤسسة ثقافية تلقت أموالًا من الأكاديمية.

وصدر الحكم بسجن أرنو لمدة عامين بتهمة الاغتصاب هذا العام.

وكان بالإضافة إلى العضوين اللذين استقالا بسبب الفضيحة، وإحداهما كاترينا فروستينسون زوجة أرنو، علق 4 آخرون مشاركتهم.

وقال رئيس مؤسسة نوبل التي تمنح الجوائز لكنها لا تختار الفائزين، إن الأكاديمية السويدية قد تفقد دورها في منح جائزة الآداب إذا لم تستعد شرعيتها بعد الفضيحة.

 


 

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السويد تُعيّن عضوًا جديدًا في هيئة نوبل لاستعادة مكانتها بعد فضيحة جنسية السويد تُعيّن عضوًا جديدًا في هيئة نوبل لاستعادة مكانتها بعد فضيحة جنسية



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ سورية 24
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 12:24 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

حقيقة إصابة رئيس جنوب أفريقيا بـ كورونا

GMT 11:27 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

وفاة أول سجين بـ"كورونا" في بريطانيا

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24