مصدر طبي يؤكد أن حالة بوتفليقة حرجة جداً ولا يمكن إعطاؤه إفادة بمزاولة عمله
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

"مستشفى جنيف الجامعي" يرفض إعطاء معلومات عن صحة الرئيس الجزائري

مصدر طبي يؤكد أن حالة بوتفليقة حرجة جداً ولا يمكن إعطاؤه إفادة بمزاولة عمله

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصدر طبي يؤكد أن حالة بوتفليقة حرجة جداً ولا يمكن إعطاؤه إفادة بمزاولة عمله

الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة
جنيف - سورية 24

أكد مصدر طبي في جنيف، أن حالة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، حرجة جداً، وهو في "شبه غيبوبة". وأشار المصدر إلى أن بوتفليقة موجود في العناية المركزة ولا يمكن لأحد الدخول الى غرفته لرؤيته، مضيفاً أن "الأطباء الذين يعالجونه لا يمكنهم أن يمنحوه شهادة بإمكانية مزاولة مهامه.

وأفاد مراسل قناة "الميادين" في جنيف، بأن بوتفليقة نقل إلى "مستشفى جنيف الجامعي" وليس إلى المستشفى الذي يجري فيه عادة الفحوصات الدورية، مؤكداً تشديد الحراسة في الطابق الذي يتواجد فيه الرئيس الجزائري داخل المستشفى .

ورفض المتحدث باسم "مستشفى جنيف الجامعي" توضيح صحة الأنباء التي تتحدث عن تدهور الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.  وقال المتحدث: إن "المستشفى لا علاقة له بتاتا بأي معلومات تنشر في الإعلام، وهو لا يتبنى مضمون أي خبر مهما كان".  ووصل إلى حد القول إنه "لا يمكنه أن يؤكد "حتى وجود الرئيس بوتفليقة في المستشفى أصلا".

أقرأ أيضًا :  الرئيس الجزائري يفرج عن 5 من كبار القادة العسكريين

وكانت مراسلة "سكاي نيوز" في جنيف أفادت نقلا عن مصدر طبي، بأن حالة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة "حرجة جدا"، مضيفة أنه كان من المقرر أن يخضع بوتفليقة لعملية جراحية، لكن وضعه الصحي لا يسمح بذلك.

وذكرت المراسلة أن الرئيس الجزائري موجود حاليا في الطابق التاسع في مستشفى جنيف الجامعي، وهو قسم معزول عن باقي أقسام المستشفى، ولا يمكن الوصول إليه إلا عبر ممرات خاصة داخل المستشفى.

وقام ناصر بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري ومستشاره بزيارة أخيه في مستشفى جنيف مساء الجمعة. ونقلت قناة "يورونيوز" عن مصدر أمني جزائري مساء أمس أن طائرة بوتفليقة عادت من جنيف إلى الجزائر دون أن يكون الرئيس على متنها.

ووفقا لـ"يورونيوز"، فإن مصدرا جزائريا ذكر أن قائد الجيش الجزائري طلب من بوتفليقة البقاء في جنيف حتى غد الأحد الثالث من مارس/آذار، وهو آخر يوم لتقديم بوتفليقة أوراق ترشحة لولاية خامسة، والرئيس بوتفليقة لم يقدم طلب ترشحه بعد.

قد يهمك أيضًا :

أنصار بوتفليقة ينتشرون في الشوارع لثني المحتجين عن المشاركة في "مليونية" الغد

مصادر قريبة من "الرئاسة الجزائرية"تنفي إمكانية تأجيل الانتخابات

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصدر طبي يؤكد أن حالة بوتفليقة حرجة جداً ولا يمكن إعطاؤه إفادة بمزاولة عمله مصدر طبي يؤكد أن حالة بوتفليقة حرجة جداً ولا يمكن إعطاؤه إفادة بمزاولة عمله



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 12:01 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 13:29 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

قناع "الموز والعسل" لعلاج مشاكل الشعر الجاف

GMT 13:13 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق "التاي داي" مِن وحي أحدث إطلالات جينيفر لوبيز

GMT 10:03 2020 الأربعاء ,15 إبريل / نيسان

مقتل طفلين وإصابة آخر بانفجار لغم في تدمر السورية

GMT 11:34 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

إطلاق صاروخ النقل فالكون-9 بنجاح

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر

GMT 00:10 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

قلق عراقي من احتمالية دخول عناصر "داعش" من سوريا

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 15:15 2019 الجمعة ,01 آذار/ مارس

الجو العام لا يبشر بالهدوء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24