أردوغان يؤكّد أن جميع عناصر الحكومة السورية أصبحت أهدافًا وسيتم ضربها
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

بعدما قتلت غارة جوية نسبت إلى دمشق أكثر من 30 جنديا تركيًا في إدلب

أردوغان يؤكّد أن جميع عناصر الحكومة السورية أصبحت أهدافًا وسيتم ضربها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أردوغان يؤكّد أن جميع عناصر الحكومة السورية أصبحت أهدافًا وسيتم ضربها

الرئيس رجب طيب أردوغان
أنقرة - سورية 24

قال مسؤول تركي رفيع المستوى، الجمعة، إن الرئيس رجب طيب أردوغان أبلغ نظيره الروسي، فلاديمير بوتن، بأن كل عناصر الحكومة السورية أصبحت أهدافا وسيتم ضربها.وجاء هذا التصريح بعدما قتلت غارة جوية نسبت إلى الجيش السوري، الخميس، أكثر من 30 جنديا تركيا في إدلب، شمال غربي سوريا.ومع هذا الهجوم، يرتفع قتلى الجيش التركي في إدلب إلى 54 على الأقل في شهر فبراير وحدهوقال مدير الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، في تصريحات صحفية، إن أردوغان دعا بوتن إلى أن تفي روسيا، التي تدعم دمشق بالضربات الجوية، بمسؤولياتها في إدلب وتوقف هجمات القوات السورية، وفق "رويترز".

ويأتي تهديد المسؤول التركي قبيل انتهاء المهلة التي منحها أردوغان إلى الجيش السوري للانسحاب من المناطق التي سيطر عليها خلال الأسابيع الأخيرة.وتنتهي مهلة أردوغان للجيش السوري، السبت. ومن غير المتوقع أن تلقى المهلة استجابة.وبعثت روسيا  برسالة تهديد ضمني في وقت سابق لتركيا في حال أطلقت عملية عسكرية ضد الجيش السوري، بعد انتهاء المهلة.

تركيا تريد أفعالا أميركية

وفي السياق ذاته، قال المسؤول التركي إن أردوغان سيبلغ نظيره الأميركي، دونالد ترامب، أن الدعم الشفهي لا يكفي وتركيا تتوقع دعما أميركيا "فعليا"

وقال ألتون إن بلاده تبحث السماح للمهاجرين بالعبور إلى أوروبا، مضيفا "لا نعتقد أن هذا سيضر بالعلاقات مع الغرب"، وأضاف أن أنقرة لا تملك خيارا سوى تخفيف السيطرة على الحدود بعدما لم تتلق الدعم الكافي لاستضافة نحو3.7 مليون لاجئ سوري.

وأطلق الجيش السوري بدعم من روسيا عملية في ديسمبر الماضي من أجل استعادة إدلب، آخر محافظة خارجة عن سيطرته في البلاد.وبلغ التوتر ذروته في فبراير الجاري مع سقوط العديد من قتلى الجيش التركي في إدلب بنيران الجيش السوري الذي يتقدم في المحافظة.وأدى الهجوم إلى توتر في العلاقات بين روسيا وتركيا، اللتين لم تفلحا حتى الآن في احتواء الموقف، ووصل الأمر إلى درجة تبادل الاتهامات بشأن تدهور الأوضاع في إدلب، وخرق اتفاق سوتشي.

قد يهمــك أيضــا: 

حزب العمال التركي يؤكد أن سياسات أردوغان تجاه سورية لا تعبر عن المواطنين

أردوغان يعترف بأنه يحارب الجيش الوطني الليبي ويعلن عن سقوط قتلى

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أردوغان يؤكّد أن جميع عناصر الحكومة السورية أصبحت أهدافًا وسيتم ضربها أردوغان يؤكّد أن جميع عناصر الحكومة السورية أصبحت أهدافًا وسيتم ضربها



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 22:10 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفضل 8 مستحضرات كريم أساس للبشرة الدهنيّة

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 03:17 2020 الخميس ,10 أيلول / سبتمبر

وصلة غزل بين دينا الشربيني وابنة عمرو دياب

GMT 13:30 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة

GMT 12:53 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

عبايات مناسبة للسعوديات بأسلوب الفاشينيستا

GMT 11:28 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 09:47 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيكي باتيسون تتألُّق بثوب سباحة أصفر أظهر تميّزها

GMT 08:17 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

أحدث فساتين الزفاف للمحجبات

GMT 20:17 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

موديلات أحذية كلاسيكية تناسب أناقتك

GMT 07:47 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ترشيح مصطفى شعبان لتجسيد خالد بن الوليد لرمضان 2020
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24