ماي تحذر من أن أي تغيير في قيادة المحافظين سيضع مستقبل الحزب والبلاد في خطر
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

قبيل ساعات قليلة من موعد إجراء عملية التصويت على سحب الثقة منها

ماي تحذر من أن أي تغيير في قيادة "المحافظين" سيضع مستقبل الحزب والبلاد في خطر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ماي تحذر من أن أي تغيير في قيادة "المحافظين" سيضع مستقبل الحزب والبلاد في خطر

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
لندن _ ماريا طبراني

أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الأربعاء، من أن "تغيير القيادة الآن في حزب المحافظين الذي تترأسه، سيضع مستقبل الحزب والبلاد في خطر"، متعهدةً  بمحاربة التصويت المرتقب مساء اليوم الأربعاء، لسحب الثقة منها.

وأكدت في كلمة لها صباحاً "تمسكها بالاتفاق الموقع مع القادة الأوروبيين المتعلق بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي "بريكست". وحذرت ماي من خطر الانقسام في حال عدم التصويت على اتفاق "بريكست"، وقالت أن "أي تغيير في القيادة يعني تأجيل أو إلغاء اتفاق الخروج".

وقالت ماي في خطاب مقتضب من أمام مقر الحكومة البريطانية في العاصمة لندن، إن "حزب المحافظين يجب أن يكون حزبا حداثيا يعمل لصالح البلاد"، قائلة إن "تغيير القيادة الآن سيضع مستقبلنا في خطر". وأكدت أنه "من الخطر إعطاء حزب العمال (المنافس) الفرصة للسيطرة على تنفيذ إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي"، قائلة: "علينا الالتزام بإعادة بناء البلاد".

وأبدت رئيسة وزراء بريطانيا استعدادها لإتمام مهمة الخروج من الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أن "الشعب يريد إكمال طريق بريكست"، مشددة على ضرورة تنفيذ نتائج استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي.

تصريحات ماي أتت رداً على ما أعلنه نواب من "حزب المحافظين" الذي تنتمي له رئيسة الوزراء البريطانية  تيريزا ماي التوصل إلى إجراء تصويت على  سحب الثقة منها، اليوم الأربعاء، في ظل انفراط عقد خروج البلاد المقرر من لاتحادالأوروبي.

وأعلن غراهام برادي، رئيس ما يعرف باسم "لجنة 1922" في الحزب، "تجاوز الحد اللازم لإجراء الاقتراع". وقال إن اقتراعا سيجرى بين الساعة 18:00 و20:00 مساء اليوم الأربعاء في مجلس العموم، وستعلن النتائج في أقرب وقت ممكن.

وكانت الحكومة البريطانية قد أجلت مساء الاثنين تصويت البرلمان على الاتفاق الموقع مع القادة الأوروبيين بشأن  انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.والتقت رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، مع مسؤولي المفوضية الأوروبية مساء أمس الثلاثاء.

وفي سياق متصل استبعد اليوم، رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أي إعادة تفاوض بشأن اتفاق الانفصال مع بريطانيا، لكنه قال إنه لا يزال بالإمكان توضيح عناصر الاتفاق. وفي إحاطة له أمام المشرعين الأوروبيين في ستراسبورغ بفرنسا بشأن قمة للزعماء هذا الأسبوع، قال يونكر اليوم الثلاثاء إنه "لا يوجد أي مجال على الإطلاق لإعادة التفاوض" على اتفاق الانفصال.

لكنه أضاف أنه "إذا ما استخدم الأمر بذكاء، فهناك مجال كاف لإعطاء مزيد من التوضيح والتفسيرات الأخرى دون فتح اتفاقية الانسحاب". وأكد يونكر، الذي من المقرر أن يجتمع مع رئيسة الوزراء البريطاني تيريزا_ماي مساء اليوم الثلاثاء، أن "الاتفاق الذي حققناه هو أفضل اتفاق ممكن. إنه الاتفاق الوحيد الممكن".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماي تحذر من أن أي تغيير في قيادة المحافظين سيضع مستقبل الحزب والبلاد في خطر ماي تحذر من أن أي تغيير في قيادة المحافظين سيضع مستقبل الحزب والبلاد في خطر



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 10:11 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 19:20 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

8 قواعد لتقديم الطعن على فشل رسالة الدكتوراه

GMT 18:15 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

أقل السيارات عرضة للتوقف بسبب مشاكل فنية في 2017

GMT 09:16 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

6 أمور تؤكد إن مسير العلاقة الزوجية الطلاق

GMT 09:08 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

الجيش السوري يكثّف عملياته ضد المتطرفين في ريف إدلب

GMT 10:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24