الهدوء يعود الى الشانزليزيه والحصيلة اعتقال 278 شخصاً وإصابة 100 آخرين
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

ماكرون يؤكد أنه لن يرضى بالعنف أبداً لتحرك محتجي "السترات الصفراء"

الهدوء يعود الى "الشانزليزيه" والحصيلة اعتقال 278 شخصاً وإصابة 100 آخرين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الهدوء يعود الى "الشانزليزيه" والحصيلة اعتقال 278 شخصاً وإصابة 100 آخرين

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون
باريس ـ مارينا منصف

أكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، أنه "لن يرضى أبدا بالعنف على هامش تحرك احتجاجي لحركة "السترات الصفراء"، لأنه "لا يمت بصلة إلى التعبير عن غضب مشروع". وجاءت تصريحات ماكرون في مؤتمر صحافي عقب اختتام قمة مجموعة العشرين في "بيونس آيرس" بالأرجنتين.

وقال ماكرون إن "أي قضية لا تبرر مهاجمة قوات الأمن ونهب محال تجارية وتهديد مارة أو صحافيين وتشويه قوس النصر". وأضاف أن "مرتكبي أعمال العنف هذه لا يريدون التغيير، لا يريدون أي تحسن، إنهم يريدون الفوضى: إنهم يخونون القضايا التي يدّعون خدمتها ويستغلونها. سيتم تحديد هوياتهم وسيحاسبون على أفعالهم أمام القضاء"، نقلا عن "فرانس برس".

وكشف أنه "دعا إلى اجتماع وزاري مع الأجهزة المعنية" صباح الاثنين لدى عودته إلى باريس. وتابع ماكرون: "سأحترم الاحتجاج على الدوام، سأستمع إلى المعارضة على الدوام، لكنني لن أرضى أبدا بالعنف".

وسط ذلك، عاد الهدوء الحذر الى المناطق الباريسية مع انحسار حركة الاحتجاجات ليلاً، بعد نهار أشعل العاصمة الفرنسية، حيث جرت خلاله أعمال الشغب في شارع الشانزليزيه، في قلب العاصمة ، وتم إحراق سيارات وإشعال الإطارات، فيما اعتقلت السلطات 278 شخصاً وأصيب أكثر من 100.

وقد بلغ الاحتقان الشعبي ذروته السبت في باريس، حيث اشتبك المتظاهرون مع رجال الأمن وأضرموا النيران في المباني والسيارات قرب قوس النصر الشهير وجادة الشانزليزيه، قبل أن تمتد المظاهرات والاشتباكات إلى مناطق أخرى. كذلك تسببت الاضطرابات في إغلاق 19 محطة لقطارات الأنفاق ومتاجر رئيسية. وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن عدد المشاركين في الاحتجاجات السبت بلغ 75 ألفاً في مختلف أنحاء فرنسا.

وتواجه إدارة الرئيس إيمانويل ماكرون موجة من الغضب الشعبي بدأت بعد زيادة الرسوم على المحروقات، لكنها اتسعت لتشمل مطالب تتعلق بارتفاع تكاليف المعيشة بشكل عام. وتحاول الحكومة دون جدوى حتى الآن التحدث مع ممثلين لحركة "السترات الصفراء" التي سميت كذلك لارتداء المحتجين سترات مضيئة يتوجّب على كل سائق سيارة ارتداؤها إذا تعرّض لحادث.
وسعى ماكرون قبل أيام لتهدئة الغضب واعدا بإجراء محادثات على مدى ثلاثة أشهر حول الطريقة المثلى لتحويل فرنسا إلى اقتصاد قليل الاستخدام للكربون حمايةً للبيئة من دون أن يدفع الفقراء الثمن. كذلك، تعهد إبطاء معدل الزيادة في الضرائب على الوقود إذا ارتفعت أسعار النفط العالمية بشكل سريع للغاية، لكن فقط بعد إقرار زيادة الضرائب المقررة في يناير/كانون الثاني المقبل.

غير أن الحركة الاحتجاجية تتواصل بعد خمسة عشر يوما على انطلاقها مدفوعة بتأييد أكثر من ثلثي الفرنسيين وبنجاح عريضة "لخفض أسعار المحروقات" وقّعها أكثر من مليون شخص.

وامتدت الحركة الى بلجيكا المجاورة حيث استخدمت قوات مكافحة الشغب خراطيم المياه الجمعة، لتفريق متظاهري "السترات الصفراء" الذين رشقوا الشرطة بالحجارة وأحرقوا س للشرطة في وسط العاصمة بروكسل.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهدوء يعود الى الشانزليزيه والحصيلة اعتقال 278 شخصاً وإصابة 100 آخرين الهدوء يعود الى الشانزليزيه والحصيلة اعتقال 278 شخصاً وإصابة 100 آخرين



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار

GMT 12:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 16:14 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 11:08 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:16 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 05:48 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

دافنشي كان يكتب بيديه الاثنتين بكفاءة

GMT 18:11 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

نجوم الدوري الإيطالي يهاجمون صحيفة كبرى بسبب العنصرية

GMT 14:02 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

النجمة أنجلينا جولي تعود بشخصية Maleficent

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

ارتفاع أعداد المهجرين العائدين من الخارج

GMT 04:32 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

كيت ميدلتون تُدخل 7 ماركات جديدة إلى ملابسها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24