استسلام 150 مِن مقاتلي تنظيم داعش في شمال أفغانستان
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

مِن بينهم طفل يبتسم ومعه سلاح قاتل تحت ذراعه

استسلام 150 مِن مقاتلي تنظيم "داعش" في شمال أفغانستان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - استسلام 150 مِن مقاتلي تنظيم "داعش" في شمال أفغانستان

مقاتلي تنظيم "داعش"
كابل ـ أعظم خان

ابتسم صبي صغير أمام الكاميرا وهو يستسلم للسلطات في أفغانستان ومعه سلاح قاتل تحت ذراعه، وهو واحد مِن 30 من النساء والأطفال من مقاتلي تنظيم "داعش" يستسلمون في خطوة تشير إلى نهاية وجود المجموعة المتطرفة في شمال البلاد، وسلم أكثر من 150 من مسلحي الدولة الإسلامية أنفسهم بعد أسابيع من القتال العنيف مع طالبان في جوزجان.

استسلام 150 مِن مقاتلي تنظيم داعش في شمال أفغانستان

ووصف المسؤولون الاستسلام بأنه نقطة تحول، وقال متحدث باسم الجيش "استسلم مقاتلوهم في الماضي لكن هذه المرة أكثر أهمية لأن زعيم "داعش" ونائبه استسلما مع أكثر من 150 مقاتلا في وقت واحد ومع هذا سيتم إغلاق فرع داعش في الشمال".

يأتي الاستسلام الظاهر بعد ضغوط مستمرة من القوات الأفغانية والأميركية، كما جاء ذلك في الوقت الذي تسلّم فيه الجيش الأفغاني الأمن في مدينة جلال آباد شرق مدينة "داعش" في نانغارهار، ويتمتع "داعش" بوجود صغير نسبيا لكنه قوي في أفغانستان، لا سيما في الإقليم الشرقي، ولكن في الآونة الأخيرة في جوزجان، إذ خاضت المجموعة حروبا مع طالبان منذ ظهورها في أفغانستان عام 2014، وتقدر أعدادهم في البلاد بنحو 2000. وحتى قبل بضعة أسابيع كان هناك نحو 500 من مقاتلي "داعش" في منطقتي درزاب وكوش تيبا في جوزجان، حسب قول حاكم الإقليم لطف الله عزيزي، لكن طالبان صعدت من القتال مع الجماعة هناك بعد أن أدى هجوم "داعش" على مقاتليها الشهر الماضي إلى مقتل 15 شخصا على الأقل.

استسلام 150 مِن مقاتلي تنظيم داعش في شمال أفغانستان

اعترفت حركة طالبان بالاستسلام الذي أعلنه المسؤولون الأفغان الأربعاء، إذ ادعت أنها أوقفت 130 شخصًا، وأصابت أكثر من 100 وأصابت 153 آخرين، وكان من بين القتلى موظف محلي في المنظمة الدولية للهجرة وموظف محلي في لجنة الإنقاذ الدولية، حسبما أفادت وكالتان أجنبيتان في تصريحات، ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن يُشتبه في قيام "داعش" بتنفيذها.

وقال متحدث باسم الحاكم "من أجل توفير أمن أفضل للشعب، فإن الجيش الوطني يقود الأمن في المدينة"، وقال خوجاني إن الجيش سيقود الجهود "لاحتواء الوضع الطارئ" لمدة أسبوع، وأضاف أنه في نهاية المطاف، ستتعاون الشرطة والجنود لتأمين المدينة، لكنه رفض الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

وقال محمد علي، وهو جندي ينتشر من ولاية كونار المجاورة، لوكالة "فرانس برس" في نقطة تفتيش إنه وزملاءه "سيدافعون عن هذه المدينة حتى الموت".

ولم تعلن طالبان عن هجوم كبير في مدينة لأسابيع لأنها تتعرض لضغوط متزايدة للاتفاق على محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية، لكن "داعش" نفذت هجمات متعددة في جلال آباد والعاصمة كابول خلال الأشهر الأخيرة، مستهدفة كل شيء من الوزارات الحكومية إلى مركز تدريب القابلات. وفي الشهر الماضي، فجّر انتحاري من تنظيم الدولة الإسلامية نفسه بالقرب من مطار كابول الدولي، فقتل 23 شخصًا.

تأتي الهجمات المتزايدة في الوقت الذي تكثف فيه القوات الأميركية والأفغانية هجماتها البرية والجوية ضد "داعش"، ويصعد الطالبان حربهم ضد الجماعة، غير أن بورهان عثمان، وهو محلل كبير في مجموعة الأزمات الدولية، حذر من أن هجمات "داعش" على أهداف سهلة لم تكن بالضرورة نتيجة للخسائر الأخيرة في ساحة المعركة.

 وقال: "الهجوم على الأهداف التي تم الدفاع عنها بشكل خفيف كان جزءا من طريقة عمل IS-KP منذ البداية".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استسلام 150 مِن مقاتلي تنظيم داعش في شمال أفغانستان استسلام 150 مِن مقاتلي تنظيم داعش في شمال أفغانستان



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار

GMT 12:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 16:14 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 11:08 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:16 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 05:48 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

دافنشي كان يكتب بيديه الاثنتين بكفاءة

GMT 18:11 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

نجوم الدوري الإيطالي يهاجمون صحيفة كبرى بسبب العنصرية

GMT 14:02 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

النجمة أنجلينا جولي تعود بشخصية Maleficent

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

ارتفاع أعداد المهجرين العائدين من الخارج

GMT 04:32 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

كيت ميدلتون تُدخل 7 ماركات جديدة إلى ملابسها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24