عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين يتعرّضون للاختطاف في القرن الإفريقي
آخر تحديث GMT05:52:22
 العرب اليوم -

معظم عمليات الخطف تتمُّ في السودان والهدف هو الحصول على المال بالابتزاز

عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين يتعرّضون للاختطاف في القرن الإفريقي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين يتعرّضون للاختطاف في القرن الإفريقي

المهاجرين غير الشرعيين
لندن ـ سليم كرم

كشفت دراسة استقصائية لرحلات الهجرة، أنه تم اختطاف أكثر من 15٪ من اللاجئين الذين يسافرون شمالاً عبر القرن الإفريقي خلال رحلاتهم العام الماضي. ووفقا لما ذكرته صحيفة الـ"غارديان" البريطانية، فقد حذر باحثون من مركز الهجرة المختلط (MMC) ، الذين أجروا 11،150 مقابلة في 20 دولة وسبع طرق هجرة ، من أن عمليات الاختطاف قد تكون في ازدياد . وحدّدت الدراسة أن الأشخاص الذين يسافرون عبر القرن الإفريقي إلى شمال أفريقيا وأوروبا هم الأكثر عرضة للخطر.

وبينما سلطت تقارير سابقة الضوء على قضية اختطاف المهاجرين غير الشرعيين ، فإن معظم المعلومات كانت  ليست بالضرورة صحيحة أو موثوقًا بها، لأنها تستند إلى الحسابات الشخصية بدلاً من الحقائق أو الأبحاث.

ويُعد هذا البحث، أول استطلاع كبير لتوفير أحصائيات النسبة المئوية. وسوف يستنبط البحث استجابات السياسات على أرض الواقع، ويساهم في تطوير نظام لوحة القيادة للتنبؤ بأنماط الهجرة المستقبلية.

وقال برام فروس ، رئيس مركز الهجرة، وهو جزء من "المجلس الدنماركي للاجئين"، إن "خطر الحدود جعل الناس أكثر عرضة للإيذاء من جانب المهربين الذين يعملون في كثير من الأحيان إلى جانب أو بتصريح ضمني من مسؤولي الدولة".

وأضاف فروس: "عادة ، تتلقى العائلات مكالمة هاتفية من الخاطفين تقول إنهم خطفوا أفراد عائلاتهم ويطالبون بفدية. وفي بعض الأحيان يمكنهم سماع الصوت أو حتى التعذيب الذي يتحدث على الهاتف لإجبارهم على الدفع". غالبا ما تكون الفدية حوالي 2000 دولار (1،570 جنيه استرليني). وتابع انه من المحتمل ان "يتحول المهربون بشكل متزايد إلى الاختطاف حيث يبحثون عن مصادر بديلة للدخل".ويحتجز جميع الضحايا تقريباً بتهديد العنف أو استخدامه الفعلي ، ومعظمهم يكون مقيَّدا بدنيا.

وأظهر البحث أنه في الوقت الذي يسافر فيه المهاجرون عبر منطقة القرن الإفريقي ، تكون بعض الجنسيات أكثر عرضة من غيرها. وقال واحد من كل خمسة أشخاص من بين 1200 إثيوبي تمت مقابلتهم ، إنهم تعرضوا للاختطاف مرة واحدة على الأقل خلال رحلتهم. ومن بين 288 سودانياً تمت مقابلتهم، قال 4٪ إنهم خُطفوا.

ويعتقد الباحثون أن معظم عمليات الخطف تتم في السودان، وأن الشعب السوداني قد يكون أفضل في التحايل على المخاطر، أو أنهم يمكن أن يبدأوا رحلتهم خارج المناطق الأكثر خطورة.

وقام الباحثون باستطلاع آراء الأشخاص أثناء مرورهم في مراكز الهجرة الرئيسية بين مايو/أيار 2017 وسبتمبر/أيلول 2018 ، وهذه العينة غير مؤكدة بسبب وجود بيانات ملموسة قليلة حول الأعداد المطلقة للأشخاص المتنقلين في جميع أنحاء العالم ، لكن الباحثين يقولون إن النتائج تدل على الانتهاكات المروعة التي عانى منها الكثير.

ووجد الباحثون أن الطريق الثاني الأكثر خطورة كان من أفغانستان إلى أوروبا ، حيث أفاد حوالي 8٪ من الأشخاص أنهم تعرضوا للاختطاف في وقت ما على طول رحلتهم.

وقال فروس، إن "نزع الإنسانية عن اللاجئين من قبل السياسيين، أو وسائل الإعلام يجعل من السهل على المهربين تنفيذ مثل هذه الجرائم".

وأضاف فروس: "كلما زاد تجريدهم من حقوقهم ، يكون هناك غضب أقل من هذا النوع من المعاملة اللاإنسانية. كما أن مقالات وسائل الإعلام التي تتحدث عن المهاجرين ، والمهاجرين الذين يتدفقون إلى بريطانيا - كل هذا يعرض المهاجرين إلى الخطر".

وفي الأسبوع الماضي ، أشار وزير الداخلية البريطاني ، ساجد جاويد ، إلى أنه سيجعل من الصعب على الناس طلب اللجوء ، وهو حق مكرس في القانون الدولي ، من أجل منع الناس من عبور القناة الإنجليزية، مؤكدا أنه لا توجد حلول سهلة لمنع المهاجرين من عبور القنال الإنجليزي ، ردا على انتقاد نواب المحافظين أسلوب معالجة وزارة الداخلية للمشكلة.

وقد يهمك ايضًا: 

الأمم المتحدة تكشف عدد المهاجرين المفقودين خلال 2018

دراسة تثبت أن نسبة المهاجرين العائدين إلى أوطانهم أعلى بكثير من المعلن سابقًا

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين يتعرّضون للاختطاف في القرن الإفريقي عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين يتعرّضون للاختطاف في القرن الإفريقي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين يتعرّضون للاختطاف في القرن الإفريقي عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين يتعرّضون للاختطاف في القرن الإفريقي



عززت طولها بزوج من الصنادل العالية باللون البيج

صوفيا فيغارا تبدو مذهلة في كنزه صوفية وتُظهر بطنها

كاليفورنيا ـ رولا عيسى

GMT 09:18 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

السنغال الوجهة المُفضّلة للشعور بالاستجمام والراحة
 العرب اليوم - السنغال الوجهة المُفضّلة للشعور بالاستجمام والراحة

GMT 09:25 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"

GMT 09:14 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"
 العرب اليوم - حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"

GMT 07:33 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا
 العرب اليوم - اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا

GMT 10:37 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة
 العرب اليوم - أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة

GMT 07:09 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف
 العرب اليوم - تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف

GMT 07:28 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة
 العرب اليوم - إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 07:13 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

غانتز يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو
 العرب اليوم - غانتز  يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو

GMT 07:56 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح
 العرب اليوم - مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح

GMT 06:40 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يكتشفون "هدفًا فعالًا" في الدماغ لتحسين المزاج

GMT 14:54 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم رحلوا بعدما أثروا الدراما والسينما أبرزهم جميل راتب

GMT 04:50 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

التلفزيون السوري يعتذر عن ظهور فريق إسرائيلي عبر "سبورت 24"

GMT 10:55 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كهربا يُبلّغ إدارة "الزمالك" بعدم توقيعه لـ"الأهلي"

GMT 12:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

معلمة كيمياء تعمل بدوام كامل على قناة "يوتيوب"

GMT 05:53 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مسبار "باركر" يجتاز أصعب امتحان ويخترق الغلاف الجوي للشمس

GMT 19:20 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أعداد البطاريق في تناقص ولكنها غير مهددة بالانقراض

GMT 12:32 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"التواصل الاجتماعي" تعزيز للمشاركة في العملية التعليمية

GMT 13:41 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

ليدي غاغا أنيقة خلال عرض فيلمها في "تورنتو"

GMT 20:28 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

المسعفة النجار شهيدة وشاهدة على جرائم الاحتلال

GMT 16:55 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

موسكو تطمئن أسواق النفط

GMT 02:45 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

العراق تودع "الجنرال" علي كاظم الثلاثاء

GMT 10:59 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

كيف تتحكمين في صرخات طفلك المحرجة؟

GMT 12:38 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 10:47 2018 الإثنين ,19 شباط / فبراير

مغنى الراب كاني ويست يغلق حسابه على "إنستغرام"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24