مليشيات الحوثي تختطف وتعذب عشرات النساء اليمنيات وتبتزُّ عائلاتهن
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

منظمة حقوقية تؤكد تعرضهن لوسائل تعذيب فظيعة وقيادتها تنفي الاتهامات

مليشيات "الحوثي" تختطف وتعذب عشرات النساء اليمنيات وتبتزُّ عائلاتهن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مليشيات "الحوثي" تختطف وتعذب عشرات النساء اليمنيات وتبتزُّ عائلاتهن

مليشيات "الحوثي"
عدن ـ عبدالغني يحيى

أكدت صحيفة بريطانية، أن مليشيات "الحوثي"، خطفت وعذبت العشرات من النساء اليمنيات وابتزت عائلاتهن في المناطق الخاضعة لسيطرتها. ونقلت صحيفة الـ"إندبندنت" عن جماعات حقوقية قولها، إنه "مع تصاعد العنف في اليمن الذي مزقته الحرب، رغم محادثات السلام الجارية في الأردن، فإنه خلال الأشهر القليلة الماضية ، بدأ الحوثيون في شن حملة اعتقالات جماعية للنساء ، بتهمة الدعارة والتعاون مع التحالف العربي الذي تقوده السعودية".

وقال نبيل فاضل ، رئيس "المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر"، ومقرها في صنعاء، لوكالة "أسوشيتد برس"، إن "النساء المعتقلات أُرسلن إلى سجون سرية في فلل بالعاصمة التي يسيطر عليها المتمردون". ولفت رئيس المنظمة الى أنها "حصلت على معلومات جديدة تظهر أن المتمردين ينفذون فظائع بحق النساء، مثل الإساءة والتعذيب والاختفاء القسري للنساء والفتيات في سجون سرية وغير قانونية".

وقال محامٍ يمني يعمل في مجال حقوق الإنسان في هذه القضية، إن "بعض النساء اختطفن من المقاهي والحدائق خلال الأشهر الماضية ، وبدأت عائلاتهن في البحث عنهم".

وكشف التحقيق الذي أجرته وكالة "أسوشييتد برس" الشهر الماضي، عن أن الآلاف من اليمنيين تم اعتقالهم من قبل الحوثيين المدعومين من إيران خلال السنوات الأربع للحرب التي مزقت البلاد وأشعلت أكبر أزمة إنسانية في العالم". وأوضح أنه داخل السجون الحوثية تعرض السجناء للتعذيب الشديد ، شمل الأعضاء التناسلية لأسابيع، وصب حامض بلاستيكي ذائب على أجسامهم"، مشيراً الى أنه "من بين الناجين المواطن منير الشارق، الذي تعرض للتعذيب المروع لدرجة أنه اصبح غير قادر على الكلام".

وحتى الآن يعتقد أن معظم المعتقلين من الرجال، ومع ذلك ، قالت "منظمة مكافحة الإتجار بالبشر" هذا الأسبوع، إن "الاعتقالات الجماعية للنساء بدأت بعد تعيين الحوثي قبل عام، سلطان زبن، رئيسا لقسم التحقيق الجنائي في صنعاء. "

ونفت وزارة الداخلية التي يديرها المتمردون بشدة هذه الادعاءات ، واصفة إياها "بشائعات صادرة من أبواق المرتزقة التي تشوه صورة أجهزة الأمن". كما نفت وجود سجون سرية واعتقالات غير قانونية وتعسفية وتعهدت بمحاكمة من يقفون وراء هذه التقارير.

وتأتي أنباء استهداف النساء في الوقت الذي يلتقي فيه ممثلو الفصائل المتحاربة في الأردن للعمل على تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى الذي تم الاتفاق عليه خلال الجولة الأخيرة من المحادثات ، في السويد في ديسمبر/كانون الأول الماضي. وتركز المحادثات أيضا على مدينة الحديدة الاستراتيجية المطلة على البحر الأحمر ، وهي البوابة الرئيسية لأكثر من 80 في المائة من إمدادات الغذاء والأدوية اليمنية.  وبموجب اتفاق وقف إطلاق النار ، وافق الجانبان على الانسحاب من المدينة وتسليمها الى الحكومة المحلية مع مراقبي الأمم المتحدة.

ويوم الخميس الماضي أطلق مسلحون مجهولون النار على موكب رئيس البعثة التابعة للأمم المتحدة الجنرال الهولندي باتريك كاميرت عندما غادر اجتماعا رئيسيا.  ولم يكن الجنرال كاميرت، في السيارة التي أُصيبت ، وعاد هو وفريقه إلى قاعدتهم بأمان ، وفقاً لستيفان دوجاريك ، المتحدث باسم الأمم المتحدة.

وقال دوغاريك يوم الخميس: "يمكنني أن أؤكد لكم أن الجنرال كاميرت وفريقه كانوا مزودين بأقوى الإجراءات الأمنية الممكنة التي يمكن للأمم المتحدة توفيرها." وأضاف: "ولكن من المهم أن نضيف أن جميع الأطراف في اليمن مسؤولون أيضًا عن سلامة جميع موظفي الأمم المتحدة في اليمن"

 يذكر أن الجنرال كاميرت وصل الى اليمن في أواخر ديسمبر/كانون الأول في محاولة لتنفيذ الاتفاق بين الحكومة المعترف بها دوليا والحوثيين وفقا لـ"اتفاق السويد". وقد وصفته قناة "المسيرة" التلفزيونية الحوثية بأنه "منحاز" لصالح الحكومة ، إلا أن الجنرال كاميرت قد عبر عن خيبة أمله من فشل المتمردين في فتح ممرات إنسانية بين الحديدة والعاصمة.

وبدلاً من ذلك ، تظاهر الحوثيون بالتنازل عن السيطرة على الميناء إلى القوات البحرية من خلال ارتداء ملابسهم في زي ساحلي خفر السواحل. وتبادل المتمردون والمسؤولون من الجانب الحكومي اللوم على الآخر في حادث إطلاق النار.

معلوم أن اليمن دخل في حرب أهلية في أواخر عام 2014 ، عندما استولى الحوثيون على العاصمة صنعاء. وتدخل ائتلاف تقوده السعودية بعد ذلك بعام إلى جانب القوات الحكومية لمساعدتها على استعادة الشرعية واسقاط الانقلاب الحوثي.

وقد يهمك أيضاً 

الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرة مسيرة إيرانية الصنع تابعة لميليشيات الحوثي في محافظة مأرب

الجيش اليمني يسيطر على حصن باقم في صعدة

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مليشيات الحوثي تختطف وتعذب عشرات النساء اليمنيات وتبتزُّ عائلاتهن مليشيات الحوثي تختطف وتعذب عشرات النساء اليمنيات وتبتزُّ عائلاتهن



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار

GMT 12:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 16:14 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 11:08 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:16 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 05:48 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

دافنشي كان يكتب بيديه الاثنتين بكفاءة

GMT 18:11 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

نجوم الدوري الإيطالي يهاجمون صحيفة كبرى بسبب العنصرية

GMT 14:02 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

النجمة أنجلينا جولي تعود بشخصية Maleficent

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

ارتفاع أعداد المهجرين العائدين من الخارج

GMT 04:32 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

كيت ميدلتون تُدخل 7 ماركات جديدة إلى ملابسها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24