دوغلاس سيليمان يحرص على لقاء مختلف الأطراف السياسية وآخرها العامري
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

بهدف تشكيل الكتلة الأكبر التي ستُكلَّف بتشكيل الحكومة المقبلة

دوغلاس سيليمان يحرص على لقاء مختلف الأطراف السياسية وآخرها العامري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دوغلاس سيليمان يحرص على لقاء مختلف الأطراف السياسية وآخرها العامري

السفير الأميركي دوغلاس سيليمان
بغداد ـ نهال قباني

تراجعت تحركات قائد "فيلق القدس" الإيراني الجنرال قاسم سليماني، بشأن المشاورات الجارية حاليا في العراق بهدف تشكيل الكتلة الأكبر التي ستكلف بتشكيل الحكومة المقبلة، وفي المقابل لفتت تحركات السفير الأميركي دوغلاس سيليمان الأنظار بقوة لجهة حرصه على لقاء مختلف الأطراف السياسية في العراق وآخرها هادي العامري، زعيم قائمة "الفتح" المشكلة من فصائل في "الحشد الشعبي" وبينها "عصائب أهل الحق" بزعامة قيس الخزعلي التي أدرجتها واشنطن مؤخرا في قائمتها لـ"المنظمات الإرهابية".

وقلل الناطق الرسمي باسم "عصائب أهل الحق" والنائب الفائز عنها في الانتخابات الحالية نعيم العبودي، في تصريح لـ"الشرق الأوسط" إن "اللقاء الذي جرى بين السفير الأميركي والسيد العامري والذي كان على مائدة إفطار دعا إليها العامري عددا من السفراء؛ ليس هو الأول من نوعه، لأن العامري بوصفه وزيرا سابقا يلتقي مع الأميركيين وسواهم، وبالتالي فإننا من جانبنا نتفهم مثل هذه اللقاءات".

لكن العبودي شدد على أن كتلته "ترفض رفضا قاطعا اللقاء مع الأميركيين تحت أي مسمى، حتى إن ممثل كتلة (صادقون)، (الجناح السياسي للحركة) الذي كان حاضرا خلال اللقاء انسحب حال معرفته بحضور السفير الأميركي"، وأوضح: "إننا نعذر إخوتنا ولا نريد أن نجبرهم على اتخاذ مواقفنا نفسها، لكن ما أريد قوله إن تحالف (الفتح) متماسك؛ حيث نبحث عن المشتركات، ونعذر بعضنا البعض في بعض المواقف التي نختلف فيها، ومنها هذا اللقاء مع السفير الأميركي لقناعتنا بأن الأميركيين ليسوا جادين في مساعدة الشعب العراقي".

إلى ذلك، أكد جعفر الموسوي، المتحدث باسم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أن هناك "مفاوضات مستمرة بين تحالف (سائرون) مع الكتل السياسية الأخرى"، مرجّحا أن "تكون الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان المبارك حاسمة بهذا الخصوص"، وقال المتحدث باسم "سائرون"، الذي يرعاه الصدر وجاء في المرتبة الأولى في الانتخابات الأخيرة، في تصريح له إن "مفهوم الحكومة الأبوية الذي طرحه السيد مقتدى الصدر، يعني الدولة العادلة وتطبيق القانون"، مشيرا إلى أنها "ستراعي الجميع دون تمييز ما بين محافظة وأخرى ودون تفضيل فئة على فئة أخرى". وأوضح الموسوي أن "السيد مقتدى الصدر رجل عراقي، وقراره قرار عراقي"، مؤكدا أنه "يسعى إلى صد أي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية للعراق من أي دولة كانت".

وأضاف أن "هناك قطارين يتجهان لتشكيل الكتلة النيابية الأكثر عددا"، لافتا إلى أن "تحالف (سائرون) يقود القطار الأول و(ائتلاف دولة القانون)، (بزعامة نوري المالكي) يقود القطار الثاني".

ولمح الموسوي إلى "استحالة التقاء هذين القطارين في نقطة مشتركة لتكوين تحالف واحد"، مبينا أن "ذلك سيؤدي إلى تصادم وكارثة"، وتابع أن "الجميع يراقب حالياً وجهة القطارين قبل اتخاذ قرار بالانضمام إلى أحدهما"، منوها بـ"وجود مفاوضات مستمرة بين تحالف (سائرون) والكتل السياسية التي أثمرت عن معطيات وعهود ومواثيق لتشكيل الكتلة الوطنية الأكبر".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دوغلاس سيليمان يحرص على لقاء مختلف الأطراف السياسية وآخرها العامري دوغلاس سيليمان يحرص على لقاء مختلف الأطراف السياسية وآخرها العامري



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 15:23 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

عراقيل متنوعة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 14:56 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 13:23 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

تملك أفكاراً قوية وقدرة جيدة على الإقناع

GMT 15:38 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

انفراجات ومصالحات خلال هذا الشهر

GMT 12:44 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

اليونان تتوقع رفضًا أوروبيًًا لاتفاقيتي "السراج أرودغان"

GMT 09:30 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

«حزب الله» يلوم جنبلاط... والسفير السوري يحسمها

GMT 19:17 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

وماذا بعد إقالة مدرب الهلال دياز؟!

GMT 09:12 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

محمود حافظ يكشف عن كواليس فيلم "الممر" للمخرج شريف عرفة

GMT 06:04 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

طريقة تحضير بودينغ البلوبيري خطوة بخطوة

GMT 11:17 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

اصطدام طائرة كويتية بجسر أثناء إقلاعها من مطار نيس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24