النيابة السعودية تنفي وجود أي علاقة لولي العهد بمقتل خاشقجي وتركيا تشكك
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

طالبت بإعدام 5 متورطين بارتكاب جريمة القتل بعدما عجزوا عن إعادته الى المملكة

النيابة السعودية تنفي وجود أي علاقة لولي العهد بمقتل خاشقجي وتركيا تشكك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - النيابة السعودية تنفي وجود أي علاقة لولي العهد بمقتل خاشقجي وتركيا تشكك

الأمير محمد بن سلمان والصحافي جمال خاشقجي
الرياض ـ سعيد الغامدي

أعلنت المملكة العربية السعودية، أنها ستطبق عقوبة الأعدام على خمسة موقوفين مشتبه بعلاقتهم بجريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وذلك في خطوة تؤكد أن لاعلاقة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بالجريمة المروعة. وكشف النيابة العامة السعودية عن أن مسؤولين سعوديين، بمن فيهم رئيس قسم الطب الشرعي في جهاز المخابرات الوطني، وأعضاء في فريق أمن الأمير محمد، صدرت لهم أوامر باختطاف خاشقجي، لكنهم قرروا قتله عندما قاومهم. وقد تناقض هذا الادعاء مع الرواية السعودية السابقة بأن القتل كان متعمدا.

وأكد المتحدث باسم المدعي العام، أن "الأمير محمد ليس متورطاً في الجريمة". وأشار الى أن النيابة العامة قدمت طلباً رسميا لتركيا لتسليم القضاء السعودي أشرطة صوتية تزعم أنها سجلت وقائع قتل الصحافي المعارض ولكنها لم تقدمها بعد.

 وفور إعلان نتائج التحقيقات السعودية، قالت وزارة الخزانة الأميركية إنها ستفرض عقوبات على 17 متورطاً في الجريمة، في إعلان بدا وكأنه دعم للرواية السعودية الأخيرة، إذ تحاول إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، حماية الأمير محمد، فهي صاحبة نظيرة أن أشخاص "مارقين" هم من قتلوا خاشقجي دون علمه.

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب احتجاجات دولية متنامية بشأن مقتل خاشقجي، وهو كان كاتب عمود في صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، وقد شوهد آخر مرة أثناء دخوله القنصلية السعودية في 2 أكتوبر/ تشرين الأول؛ لإنهاء أورق زواجه.

وبعد سبعة أسابيع من مقتل خاشقجي، لا يزال البعض يؤمن بأن الأمير محمد هو من أمر بقتل خاشقجي، حتى أن تركيا تتبنى هذه النظرية، وبالتالي تواصل جهودها لعزل الأمير الذي من المتوقع أن يعتلي عرش المملكة، فقد أرسلت أنقرة أدلة توضح أن المؤامرة خرجت من أبواب البلاط الملكي.

وأمس الخميس، وصف وزير الخارجية التركي، مفلوت تشافوشلو، البيان السعودي بأنه "غير كافٍ"، وأصر على أن القتل كان متعمدا، زاعماً أنه "تم جلب المعدات والأشخاص المخصصين للقتل، ثم قطعوا جثته".

ويقول ممثلو الادعاء في السعودية إن 21 من مسؤوليها وجهت إليهم اتهامات، بما في ذلك الفريق الذي يضم 15 رجلا، فضلا عن طواقم قالت إنها نفذت عمليات استطلاع قبل القتل.

وتجري أنقرة والرياض تحقيقا مشتركا في وفاة خاشقجي، ومع ذلك، فإن المسؤولين الأتراك يتهمون نظرائهم السعوديين بتعذيب خاشقجي، ويخفون مكان جثته.

وكان الشيخ شعلان الشعلان، نائب المدعي العام السعودي، أعلن أمس الخميس أن ارتكاب الجريمة وقع بأمر الرجل الذي كان مكلفا بإقناع خاشقجي للعودة الى المملكة، وليس قتله، ولكنه أعترف لاحقا بأن محاولة الاقناع سرعان ما تحولت إلى عنف، وحينها قرر قتل الصحافي السعودي.

ولم تكشف تركيا بعد عن النصوص الكاملة للأشرطة الصوتية التي تقول إنها تسجل عملية القتل، ومع ذلك، فقد تم تقاسمها على نطاق واسع مع وكالات الاستخبارات الحليفة لأنقرة. ويصر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي، حيث قال إن أمر قتل خاشقجي أتى من أعلى مستويات الحكومة السعودية.

وفي لندن، وصف الرئيس السابق للمخابرات البريطانية، السير جون ساورز، إعلان السعودية بأن الأمير محمد لم يكن على علم بمخطط القتل، بأنه "درب من الخيال الصارخ".

ورغم ذلك، لا تزال الولايات المتحدة متشبثة بعلاقتها مع الأمير محمد، الذي تعتبره حليفا محوريا في المنطقة، وحصنا ضد إيران، وجسرا للتواصل مع إسرائيل، بجانب العلاقات التجارية الأميركية السعودية، والعلاقة القوية التي تجمع صهر ترامب، جاريد كوشنر، بولي العهد السعودي.

 

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النيابة السعودية تنفي وجود أي علاقة لولي العهد بمقتل خاشقجي وتركيا تشكك النيابة السعودية تنفي وجود أي علاقة لولي العهد بمقتل خاشقجي وتركيا تشكك



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 12:01 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 13:29 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

قناع "الموز والعسل" لعلاج مشاكل الشعر الجاف

GMT 13:13 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق "التاي داي" مِن وحي أحدث إطلالات جينيفر لوبيز

GMT 10:03 2020 الأربعاء ,15 إبريل / نيسان

مقتل طفلين وإصابة آخر بانفجار لغم في تدمر السورية

GMT 11:34 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

إطلاق صاروخ النقل فالكون-9 بنجاح

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر

GMT 00:10 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

قلق عراقي من احتمالية دخول عناصر "داعش" من سوريا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24