ترامب يوبِّخ ماي على موقفها من العقوبات على إيران والبريكسيت
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

خلال اتصالٍ هنأته فيه بفوز "الجمهوري" بمقاعد إضافية في مجلس النواب بالانتخابات

ترامب يوبِّخ ماي على موقفها من العقوبات على إيران و"البريكسيت"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترامب يوبِّخ ماي على موقفها من العقوبات على إيران و"البريكسيت"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب و رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي
واشنطن ـ يوسف مكي

وبَّخ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بسبب مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وإيران، واتفاقيات التجارة للاتحاد الأوروبي غير العادلة، وذك حين أتصلت لتهنئته على الفوز في انتخابات التجديد النصفي. وكشفت صحيفة "دايلي ميل" أن الرئيس الأميركي كان في مزاج سيء، خلال المكالمة القصيرة يوم الجمعة مع رئيسة الوزراء، أثناء سفره إلى فرنسا لحضور الاحتفالية المئوية بذكرى الحرب العالمية الأولى.

ودعت ماي إلى مناقشة كيف تمكن أعضاء الحزب "الجمهوري" من زيادة أغلبيتهم في مجلس الشيوخ، في الأسبوع الماضي، ولكنها لم تشر إلى سيطرة أعضاء الحزب "الديمقراطي" على مجلس النواب. وخلال المكالمة الهاتفية، صرخ ترامب في وجه ماي، متهماً "إياها بعدم القيام بما يكفي للتعامل مع التهديد الإيراني". ثم أنتقل بعد ذلك" للتشكيك في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتوقيع صفقات تجارية غير عادلة بين أوروبا والولايات المتحدة".

ويبدو أن سلوك ترامب حدد هدف رحلته إلى أوروبا، والتي بدأت بطريقة سيئة بعد إلغاء زيارته إلى مقبرة عسكرية أميركية بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس، بسبب الأمطار الغزيرة. وقال أحد المصادر المطلعة إن "ترامب أصيب بالإحباط من الرحلة"، بينما قال المؤرخ دوغلاس برينكلي:" إنه مجرد ثور يسحب ممتلكاته معه حين يجول في العالم." وأنتهت الزيارة بتأكيده على العلاقة القوية مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حيث لفت إلى أن "فرنسا كادت أن تهزم في الحربين العالميتين لولا تدخل الولايات المتحدة لدعمها".

واتسمت علاقة ترامب وماي بالتوتر، حيث الصعود والهبوط، منذ أنتخابه رئيسا للولايات المتحدة في عام 2016. وفي البداية، كانت علاقة الصداقة بينهما جيدة، فقد زارته ماي في البيت الأبيض في يناير/ تشرين الأول 2017، وأمسك الرئيس يدها وهما يسيران في الحديقة في واشنطن، ولكن في يونيو/ حزيران 2017، تسببت تغريدته عن الهجوم المتطرف على جسر لندن، حيث قتل 3 متطرفين 7 أشخاص، في توتر العلاقات بينهما.

وحينها أنتقد ترامب عمدة لندن صادق خان، في صباح اليوم التالي، قائلا:" يجب أن نكون على صواب في الشأن السياسي، قُتل على الأقل 7، وجرح 48، في هجوم متطرف، ويقول عمدة لندن إنه لا داعي للقلق!..وتابع ترامب: "ألا تلاحظ أننا نواجه مناقشة بالأسلحة في الوقت الراهن؟ هذا لأنهم استخدموا السكاكين والشاحنة!".

وزار ترامب بريطانيا في يوليو/ تموز الماضي، وألتقى الملكة اليزابيث وماي، وسط رفض العديد من البريطانيين زيارته، حيث اجتاحت الاحتجاجات شوارع لندن اعتراضاعلى زيارته.
وفي المؤتمر الصحافي المشترك في باريس، قال ترامب عن ماي:" إنها سيدة مهنية للغاية، لأنني رأيتها هذا الصباح وقلت لها، أنا أعتذر لأنني قلت أشياء جيدة عنك، ووعدت باتفاقية تجارة كبيرة وطموحة وحرة."

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يوبِّخ ماي على موقفها من العقوبات على إيران والبريكسيت ترامب يوبِّخ ماي على موقفها من العقوبات على إيران والبريكسيت



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 15:23 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

عراقيل متنوعة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 14:56 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 13:23 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

تملك أفكاراً قوية وقدرة جيدة على الإقناع

GMT 15:38 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

انفراجات ومصالحات خلال هذا الشهر

GMT 12:44 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

اليونان تتوقع رفضًا أوروبيًًا لاتفاقيتي "السراج أرودغان"

GMT 09:30 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

«حزب الله» يلوم جنبلاط... والسفير السوري يحسمها

GMT 19:17 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

وماذا بعد إقالة مدرب الهلال دياز؟!

GMT 09:12 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

محمود حافظ يكشف عن كواليس فيلم "الممر" للمخرج شريف عرفة

GMT 06:04 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

طريقة تحضير بودينغ البلوبيري خطوة بخطوة

GMT 11:17 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

اصطدام طائرة كويتية بجسر أثناء إقلاعها من مطار نيس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24