خالد بن سلمان يكذب معلومات واشنطن بوست عن اتصاله بخاشقجي للذهاب الى تركيا
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

ترامب وأردوغان يتشاوران هاتفياً حول تطورات القضية ومسألة "منظمة غولن"

خالد بن سلمان يكذب معلومات "واشنطن بوست" عن اتصاله بخاشقجي للذهاب الى تركيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خالد بن سلمان يكذب معلومات "واشنطن بوست" عن اتصاله بخاشقجي للذهاب الى تركيا

سفير المملكة السعودية لدى واشنطن الأمير خالد بن سلمان
واشنطن ـ يوسف مكي

نفى سفير المملكة العربية السعودية لدى واشنطن الأمير خالد بن سلمان، معلومات كاذبة نشرتها صحيفة "اشنطن بوست" الأميركية، مؤكداً أنه "لم يتحدث هاتفيا مطلقا مع الصحافي السعودي المغدور جمال خاشقجي، ولم يقترح عليه الذهاب إلى تركيا. وطالب الأمير بن سلمان، في تغريدة له على "تويتر" أمس الجمعة، الحكومة الأميركية، بعدم نشر أي معلومات بشأن هذا الادعاء.

وجاءت تغريدة بن سلمان تعليقا على خبر نشرته الصحيفة الأميركية المذكورة التي كانت تنشر مقالات للصحافي السعودي الراحل، زعمت فيه نقلاً عن مصادر مشبوهة أن "الأمير خالد ساعد في جذب خاشقجي الى القنصلية السعودية في اسطنبول حيث جرى قتله".

وجاء في تغريدة الأمير خالد بن سلمان الذي كان غادر واشنطن بعد اندلاع الأزمة : "كما أخبرنا صحيفة الواشنطن بوست ، كان آخر اتصال أجريته مع الراحل  جمال خاشقجي،بواسطة المراسلة في 26  أكتوبر/تشرين الأول 2017. وأضاف: "لم أتحدث معه هاتفيا قط ، وبالتأكيد لم أقترح عليه قط الذهاب إلى تركيا لأي سبب من الأسباب.. وأطلب من حكومة الولايات المتحدة الإفصاح عن أي معلومات تتعلق بهذا الادعاء".

وأكد السفير بن سلمان أن "واشنطن بوست" اجتزأت رده بشأن أسئلة متعلقة بقضية خاشقجي، معتبراً أن "ما نشرته بشأن إجرائه اتصالا هاتفياً بخاشقجي، واقتراحه عليه الذهاب الى تركيا، اتهام خطير لا يجب تركه لمصادر غير معروفة".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" ذكرت بأن وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه" توصّلت إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أمر باغتيال الصحفي جمال خاشقجي في مدينة إسطنبول التركية الشهر الماضي. جاء ذلك بحسب ما نقلت الصحيفة عن أشخاص قالت إنهم "على اطلاع بالقضية".

وادّعت أن تقرير الـ CIA "يتناقض مع إعلان الحكومة السعودية بأن ولي العهد محمد بن سلمان ليس ضالعًا بقتل خاشقجي". وأضاف أن "تقييم الـ CIA هو الأكثر دقة حتى الآن، ويعقّد مساعي إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للحفاظ على علاقتها مع حليف وثيق".

وسط ذلك، اتفق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الأميركي دونالد ترامب، مساء الجمعة، على الكشف عن ملابسات جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي بكافة أبعادها، وعدم السماح بالتستر عليها. جاء ذلك في اتصال هاتفي بين الرئيسين، الجمعة، بحسب مصادر في الرئاسة التركية.

وبحث أردوغان وترامب، في الاتصال المسائل الثنائية، وجريمة خاشقجي، إضافة إلى التحقيقات الأميركية المتواصلة بشأن منظمة "غولن" الإرهابية، وأنشطة مكافحة الإرهاب في سورية، والعلاقات الاقتصادية الثنائية.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خالد بن سلمان يكذب معلومات واشنطن بوست عن اتصاله بخاشقجي للذهاب الى تركيا خالد بن سلمان يكذب معلومات واشنطن بوست عن اتصاله بخاشقجي للذهاب الى تركيا



GMT 10:11 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 19:20 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

8 قواعد لتقديم الطعن على فشل رسالة الدكتوراه

GMT 18:15 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

أقل السيارات عرضة للتوقف بسبب مشاكل فنية في 2017

GMT 09:16 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

6 أمور تؤكد إن مسير العلاقة الزوجية الطلاق

GMT 09:08 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

الجيش السوري يكثّف عملياته ضد المتطرفين في ريف إدلب

GMT 10:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 16:01 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نادي الوحدة يستقر على بديل محمد عواد

GMT 06:34 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

قرار بتحصيل 10 جنيهات من طلاب الجامعات والمعاهد المصرية

GMT 17:25 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات رئيسية لترتيب خزانة ملابسكِ الخاصة

GMT 17:19 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد عبد الشافي أساسيًا في تشكيل "الأهلي" أمام "الاتحاد"

GMT 20:54 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

حافظي على اتيكيت "الغيرة" في 10 خطوات فقط

GMT 14:53 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة تضع المنوّم لزوجها لتتمكن من خيانته مع جارهما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24