الحكومة الأميركية تدين الاعتراف السوري بإقليمين انفصاليين عن جورجيا
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

منددة بإقامة علاقات دبلوماسية مع أبخازيا وأوسيتيا

الحكومة الأميركية تدين الاعتراف السوري بإقليمين انفصاليين عن جورجيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة الأميركية تدين الاعتراف السوري بإقليمين انفصاليين عن جورجيا

الحكومة الأميركية
واشنطن ـ سورية 24

أدانت واشنطن اعتراف دمشق بإقليمين انفصاليين عن جورجيا، وعبرت عن غضبها إزاء تولي الحكومة السورية رئاسة مؤتمر الأمم المتحدة لنزع السلاح، قائلة إن دمشق تفتقر إلى المصداقية لرئاسة المؤتمر بسبب استخدامها أسلحة كيماوية، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت في بيان "الولايات المتحدة تندد بشدة بنية النظام السوري إقامة علاقات دبلوماسية مع إقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية اللذين تحتلهما روسيا في جورجيا. هذان الإقليمان هما جزء من جورجيا. موقف الولايات المتحدة تجاه أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية ثابت".

وقالت ناورت "نشعر بالغضب إزاء الاستخفاف السافر من قبل النظام السوري بحياة الإنسان، وانتهاكاته المتكررة وتجاهله لالتزاماته الدولية وجرأته على تولي رئاسة هيئة دولية ملتزمة بدعم جهود نزع السلاح".وتابعت "سورية تفتقر إلى المصداقية لتولي رئاسة (المؤتمر(".

وكان السفير روبرت وود، الممثل الأميركي الدائم لدى مؤتمر نزع الأسلحة، قال لدى انسحابه من المؤتمر بسبب ترؤس ممثل دمشق اجتماع جنيف أول من أمس "إنه يوم حزين ومخجل في تاريخ هذه المنظمة. وببساطة، فإن من السخرية أن النظام السوري، الذي يستمر في مذابحه العشوائية بحق شعبه بأسلحة محظورة بموجب اتفاقية الأسلحة الكيماوية، أن يصبح رئيسًا هذه المنظمة. وبدلًا عن الادعاء بأن هناك شرعية في رئاسة سورية لهذه الهيئة، حري بنا أن نحاسب النظام السوري ومن يساهم في تمكينه من القيام بجرائمه البربرية".

وقالت السفيرة هايلي مندوبة أميركا إلى الأمم المتحدة: "حاولت الولايات المتحدة منع تولي سورية لهذه الرئاسة، لكن قواعد مؤتمر نزع السلاح حالت دون قيامنا بذلك. ونتيجة لذلك ستحد الولايات المتحدة من المشاركة في الجلسات غير الرسمية التي تعقدها الرئاسة خلال هذه الفترة، وستواصل إظهار نفاق سورية أثناء فترة توليها هذا المنصب، على الرغم من استمرارها في استخدام الأسلحة الكيماوية، وتجاهلها لالتزاماتها الأخرى بنزع الأسلحة".

وقالت هايلي "لمن المخزي أن تكون الجرأة للنظام الذي لا يزال يستخدم الأسلحة الكيماوية لقتل شعبه لقبول رئاسة المنظمة ذاتها التي أبرمت اتفاقية الأسلحة الكيماوية، حيث لا يتمتع نظام الأسد بالسلطة الأخلاقية لترأس منظمة ساعدت على إرساء المعايير العالمية لإنهاء استخدام هذه الأسلحة البغيضة. وينبغي عليه التخلي فورًا عن الرئاسة، وكذلك ينبغي على كل دولة تدعم محاسبة استخدام أسلحة الدمار الشامل أن تشاطرنا غضبنا وأن تنضم إلينا في معارضة رئاسة سورية".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الأميركية تدين الاعتراف السوري بإقليمين انفصاليين عن جورجيا الحكومة الأميركية تدين الاعتراف السوري بإقليمين انفصاليين عن جورجيا



GMT 10:07 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 13:35 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 09:28 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

"تلغرام" تعلن وصول عدد مستخدميه إلى 400 مليون

GMT 06:47 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح للتعامل مع أثر التغير المناخي "الكارثي" على أنفسنا

GMT 05:40 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

غروس يبدأ مشواره الفني مع الأهلي السعودي بمواجهة الحزم

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تعرف على أحدث وأفضل قصات الشعر للرجال في 2019

GMT 04:17 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 18:31 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تتشابك المسؤوليات وتغيير مهم في مسيرتك المهنيّة

GMT 16:29 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي النصائح العشر للتخلص من مشكلة جفاف العين

GMT 19:05 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

تألقي بمجموعة مميزة من المجوهرات في عيد الحب

GMT 15:28 2018 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

عبد الغني يكشف أسباب غيابه عن ودية العراق

GMT 11:51 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

هشام أبو سنه يكشف تفاصيل مشروع ميناء نويبع

GMT 09:44 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

مايا دياب تتألق في إطلالة بالـ "كاجوال"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24