المدعي العام التركي يزعم بأن جمال خاشقجي قتل خنقا  بمجرد دخوله القنصلية
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

بعد مغادرة نظيره السعودي اسطنبول من دون تحقيق أي تقدم في التحقيقات بالقضية

المدعي العام التركي يزعم بأن جمال خاشقجي قتل "خنقا" بمجرد دخوله القنصلية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المدعي العام التركي يزعم بأن جمال خاشقجي قتل "خنقا"  بمجرد دخوله القنصلية

الصحافي السعودي جمال خاشقجي
اسطنبول ـ جلال فواز

استنتج المدعي العام التركي عرفان فيدان من تحقيقاته، أن الصحافي السعودي جمال خاشقجي "قتل خنقاً بمجرد دخوله الى قنصلية بلاده في اسطنبول، ثم قطعت جثته في عملية قتل متعمدة"، حسبما نُشر في وسائل الاعلام التركية ونقلته صحيفة "الغارديان" البريطانية. وجاء في بيان المدعي العام أمس الاربعاء ان "جثة خاشقجي تم تمزيقها بعد قتله خنقا "، وطلبت أنقرة الكشف عن مكان وجود جثة خاشقجي التي لم يُعثر عليها بعد، وعن هوية "المتعاون المحلي" وإذا كان هناك عناصر تؤكد الطابع المتعمّد للجريمة تمكنت الرياض من كشفها.

وتم نشر هذه المعلومات الجديدة في اسطنبول، في أعقاب مغادرة المدعي العام السعودي سعود الموجب للمدينة بعد زيارة استغرقت يومين ، مما يؤكد مدى التعاون القليل الذي تحقق حتى الآن في ما يُفترض أنه تحقيق "تركي سعودي" مشترك.

وذكرت صحيفة "الغارديان" أن تركيا تمتلك المزيد من الأدلة، وأن المعلومات المتواصلة عن الجريمة التي سربها أو أطلقها المسؤولون الأتراك حتى الآن ستستمر، في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى زيادة الضغوط على الرياض.

وقال  فيدان ، إن مناقشات هذا الأسبوع مع نظيره السعودي ، سعود الموجب ، لم تسفر عن "نتائج ملموسة". ومن الواضح أن فيدان أصيب بخيبة أمل في عدم إحراز تقدم في لقاءاته مع المدعي العام السعودي. ففي اجتماعين عقدهما مع الموجب على مدار يومين متتاليين، تكررت طلبات تسليم المتهمين السعوديين الثمانية عشر للمحاكمة في تركيا. إلا أنه لم يحصل على تفاصيل عملية القتل وتهريب الجثمان بواسطة المتعاون المحلي وهويته من الجانب السعودي حتى الآن.

وعند مغادرته ، دعا الموجب، محققي اسطنبول لزيارة الرياض لمشاركة الأدلة التي تم جمعها حتى الآن مع نظرائهم في العاصمة السعودية واستجواب المشتبه بهم تحت إشراف السعودية.
وأشار المدعي العام السعودي أيضا إلى أنه لم يصدر أي تصريح من المملكة بشأن وجود "متعاون محلي".

وكانت المملكة العربية السعودية أعلنت أن قتل الصحافي خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول في 2 تشرين الأول / أكتوبر كان مع سبق الإصرار والترصد، لكنها لم تشرح كيف. وقالت إن خاشقجي قتل إثر شجار  داخل القنصلية، مؤكدة أن جثته سليمة.

 وقد واجهت عمليات البحث عن رفات الجثمان في بيت القنصل العام ، حيث يعتقد أن جثته خاشقجي قد دفنت هناك. وقدمت الرياض عدة تفسيرات متغيرة لمقتل خاشقجي وتقول إن الفريق المكون من 15 رجلاً الذي نفذ العملية كان يتصرف دون علم أو تصريح من المحكمة الملكية.

وفي واشنطن، أكد مسؤولون أميركيون ومصادر دبلوماسية مطلعة على ملف مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، أن واشنطن "تستغل" موقف الرياض في هذه القضية بصالح ملفي الأزمة القطرية الخليجية ووقف الحرب في اليمن. وقال المسؤولون حسب ألـ"CNN" أن "الوقت قد حان للمضي وتحقيق الأهداف التي تريدها الولايات المتحدة الأميركية بوقف حملة القصف السعودي في اليمن" الأمر الذي أدى الى مأساة إنسانية، إلى جانب ملف حل الأزمة الخليجية، التي تشتهدها السعودية والإمارات والبحرين من جهة وقطر من جهة أخرى".

ولفت المسؤولون إلى أن التوصل إلى "حل في هذين الملفين لن يكون سريعا إلا أن الإدارة الأميركية تسعى للتوصل إلى تطور ملموس على الجبهتين بنهاية العام الجاري، وهو ما يمكن رؤيته عبر الدعوات الرسمية الأخيرة للتوصل إلى حل في القضيتين".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المدعي العام التركي يزعم بأن جمال خاشقجي قتل خنقا  بمجرد دخوله القنصلية المدعي العام التركي يزعم بأن جمال خاشقجي قتل خنقا  بمجرد دخوله القنصلية



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:46 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 09:58 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 10:42 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 14:37 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل

GMT 14:53 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

نصائح للحصول على فخدين ومؤخرة أكثر جمالاً

GMT 04:27 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على 4 طرق مميزة لجعل منزلك أكثر هدوءًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24