مُنظّمة بدر تنفي تكليف هادي العامري بإدارة ملف إعمار البصرة
آخر تحديث GMT22:12:53
 العرب اليوم -

استمرار حركة المظاهرات المُطالبة بالخدمات وفُرص العمل

مُنظّمة "بدر" تنفي تكليف هادي العامري بإدارة ملف إعمار البصرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مُنظّمة "بدر" تنفي تكليف هادي العامري بإدارة ملف إعمار البصرة

رئيس تحالف «الفتح» هادي العامري للبصرة
بغداد -سورية 24

أعادت زيارة رئيس تحالف «الفتح» هادي العامري للبصرة، حديثا كان تردد قبل أشهر بشأن تكليف رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، للعامري بالإشراف وإدارة شؤون مجلس الإعمار والاستثمار في المحافظة، لكن كريم النوري العضو في منظمة «بدر» التي يتزعمها العامري نفى ذلك، وذكر أن «الزيارة الأخيرة تأتي في سياق طبيعي باعتبار العامري رئيسا لتحالف نيابي كبير».

يقول المتحدث باسم مجلس محافظة البصرة أحمد السليطي، إن «الحديث عن تكليف العامري بإدارة ملف الإعمار في البصرة ليس من دون أساس وكان متداولا في الأروقة السياسية في بغداد»، لكن السليطي يؤكد أن «ذلك لم يحدث ولم يكلّف العامري بأي مهمة، وحدث أن شكِّلت لجنة برئاسة رئيس المستشارين في رئاسة الوزراء وعضوية المحافظ وعدد من مديري الدوائر في البصرة لإدارة ملف الإعمار».

ويشير السليطي إلى أن «الأمور يجب أن تسير بشكل قانوني، فالعامري عضو في المجلس التشريعي والإعمار يتعلق بالتنفيذ، ناهيك بالمشاكل التي قد تنجم عن تولي شخصية حزبية لمنصب كهذا في محافظة مليئة بالأحزاب السياسية»، ويرى السليطي أن «العامري جاء إلى البصرة بصورة شخصية واختيارية لمتابعة بعض الأمور، والبصرة ترحب بأي جهد ومساعدة، لكن شرط عدم التدخل في شؤون المحافظة ومجلسها».

وردت المحكمة الاتحادية، دعوى محافظ البصرة أسعد العيداني للطعن بقرار مجلس محافظة البصرة بشأن فتح باب الترشيح لمنصب المحافظ. وقال المتحدث الرسمي باسم المحكمة إياس الساموك في بيان إن «المحكمة الاتحادية العليا عقدت جلستها برئاسة القاضي مدحت المحمود وحضور القضاة الأعضاء كافة، ونظرت دعوى لمحافظ البصرة، إضافة إلى وظيفته، خاصم فيها رئيس مجلس المحافظة، إضافة إلى وظيفته».

وأضاف أن «المدعي طلب من المحكمة التدخل وإصدار حكم بشأن إعلان مجلس محافظة البصرة فتح باب الترشيح لمنصب المحافظ»، وبيّن أن «المحكمة ذكرت أن المدعى عليه لم يصدر عنه قرار بالإصرار على القرار المعترض عليه لغاية الآن، وبناءً عليه ردت الدعوى».

أقرأ أيضاً :

الرئيس العراقي يؤكد مقاتلو "داعش" الأجانب قد يواجهون الإعدام

 

 واستغرب أحمد السليطي قرار المحكمة، واعتبر أن «المحكمة لم تفهم أصل الموضوع، وأن قرارها بعيد عنه».

وكشف السليطي عن أن «رئيس المجلس السابق بالوكالة اتخذ في وقت سابق قراراً بفتح الترشيح لمنصب المحافظ بشكل شخصي وليس باسم المجلس، والمحافظ طعن في الإجراء الذي اتخذه رئيس المجلس وكالةً، باعتبار أن منصب المحافظ غير شاغر وبالتالي لا حاجة لفتح باب الترشيح». وأكد السليطي «بقاء أسعد العيداني محافظاً ولم يفتح باب الترشيح، بغض النظر عن حصول العيداني على عضوية مجلس النواب».

ولا يستبعد الناشط المدني نائل الزامل إسناد ملف الاستثمار والإعمار إلى العامري خصوصاً مع «شغور منصب رئيس مجلس إعمار البصرة»، وقال: «الموضوع ليس بجديد، وقد أُثير قبل أشهر، فردّ المحافظ أسعد البصري بعدم قبول البصرة بوصاية أحد، ثم تمت تسوية الأمر وتراجع الحديث عن الموضوع، واليوم يعاد الحديث عنه وهو وارد وممكن جداً». ويستغرب الزامل زيارات المسؤولين للبصرة هذه الأيام، ويرى أن «الأمر يتعلق بوصول أموال الموازنة إلى المحافظة على ما يبدو وليس بهدف تقديم الخدمة لأبناء المحافظة»، وعن حركة المظاهرات المتواصلة منذ أشهر للمطالبة بالخدمات وفرص العمل، أكد الزامل خروج العديد من المظاهرات بشكل يومي، ويضيف: «لدينا مظاهرات يقوم بها الشباب أصحاب الأجور اليومية في دوائر الكهرباء، كذلك هناك مظاهرات لأصحاب المهن الطبية، إضافةً إلى مظاهرات عمال الحديد والصلب المطالبين بمخصصات خطورة».

وشارك العشرات في البصرة، في مظاهرة سلمية نظّمها اتحاد نقابات العمال بالاشتراك مع غرفة الصناعة في المحافظة للمطالبة بحماية المنتج الوطني ودعم قطاع الصناعة للنهوض بالاقتصاد العراقي. وقال رئيس غرفة الصناعة في البصرة ماجد عبدالله في تصريحات إن «المشاركين في المظاهرة احتشدوا قرب مقر اتحاد نقابات العمال في شارع السعدي للمطالبة بدعم المنتج الوطني ودعم الصناعات الوطنية وتحسين ظروف العمال وتقديم تسهيلات جمركية خلال استيراد المواد الأولية»، معتبراً أن «الاقتصاد العراقي لا يمكن أن ينهض ويتطور من دون تشجيع الصناعة الوطنية وحماية المنتج المحلي من المنتجات المستوردة المنافسة».

وقال رئيس اتحاد نقابات العمال في البصرة جاسم محمد الصالحي، إنه «من الضروري تشغيل المصانع الحكومية المعطلة، وتفعيل السيطرة النوعية للحد من تدفق البضائع المستوردة الرديئة».

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

رئيس الوزراء العراقي يتلقى اتصالاً هاتفياً من نائب الرئيس الأميركي

تقريرٌ يُحذِّر مِن محاولة "داعش" إعادة بناء جذوره في العراق مُجددّا

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُنظّمة بدر تنفي تكليف هادي العامري بإدارة ملف إعمار البصرة مُنظّمة بدر تنفي تكليف هادي العامري بإدارة ملف إعمار البصرة



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 14:05 2020 السبت ,02 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 10:40 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالانسجام مع نفسك ومع محيطك المهني

GMT 06:49 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

جاستن بيبر يطلق سلسلة وثائقية حول ألبومه الجديد على "يوتيوب"

GMT 06:01 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على إطلالات المشاهير الأكثر جرأة في 2019

GMT 14:34 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

أحمد السعدني ومي عز الدين ينفيان خبر زواجهما

GMT 09:51 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

صابرين توجه رسالة إلى منتقدي خلعها الحجاب

GMT 12:54 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

خبراء يكشفون علاقة الحفاظ على لون البشرة بالمأكولات

GMT 11:18 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ياسمين علي تحيي حفلا غنائيا في ساقية الصاوي 7 شباط

GMT 08:07 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

رامي صبري يعلق على طلاق أصالة وطارق العريان

GMT 20:13 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

تمرين الأربع دقائق الّذي يغنيكم عن ساعة في النّادي

GMT 09:02 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

العربية للعلوم تصدر رواية "شواهد الزمن" لخولة ناصر

GMT 15:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

افتتاح مركز متنقل لخدمة المواطن في حي الشعار بحلب

GMT 04:49 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

البابا فرنسيس يصلي من أجل سوريا والعراق والشرق الأوسط

GMT 11:55 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

الهم الوطني والاجتماعي في لقاء شعري لفرع صيادلة حمص

GMT 09:37 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

"حنة ورد" يشارك في مسابقة مهرجان "كليرمون" في فرنسا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24