تقريرٌ يُحذِّر مِن محاولة داعش إعادة بناء جذوره في العراق مُجددّا
آخر تحديث GMT18:54:21
 العرب اليوم -

أوقفت القوات السورية الديمقراطية مئات المُقاتلين مِن التنظيم

تقريرٌ يُحذِّر مِن محاولة "داعش" إعادة بناء جذوره في العراق مُجددّا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقريرٌ يُحذِّر مِن محاولة "داعش" إعادة بناء جذوره في العراق مُجددّا

"داعش" يحاول إعادة بناء جذوره في شمال العراق
لندن - سليم كرم

حذّر تقرير نشره معهد دراسة الحرب (ISW) الخميس، من أن تنظيم "داعش" يحاول إعادة بناء جذوره في شمال العراق مجددا، وزعم المعهد أن "داعش" ربما يكون لديه 30 ألف مقاتل في شمال العراق وأنه يسيطر بالفعل على قرى عدة، إذ أوقفت القوات السورية الديمقراطية المتحالفة مع الولايات المتحدة (SDF) مئات من مقاتلي "داعش" الفارين من الحرب خارج بلدة البغاز فووقاني، ومع اقتراب الحرب من الانتهاء تضطر قرابة 2000 من القوات الأميركية في سورية إلى الانسحاب.

وأوضح الجنرال الأميركي جوزيف فوتل أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الجمعة، أن الولايات المتحدة ستحتاج إلى مراقبة التنظيم، مضيفا "سنحتاج إلى الاستعداد بشأن يقطة الهجوم ضد التنظيم المنتشر على نطاق واسع والذي يضم قادة ومقاتلين ومُيسرين وموارد وبالطبع فكر متطرف".

وحذر تقرير للبنتاغون الشهر الماضي من أن عدم وجود قوات أميركية في شرق سورية يمكن أن يتيح لخلايا "داعش" النائمة السيطرة على الأراضي في غضون ستة أشهر، بينما أوضح خبراء لوكالة "سبوتنيك" الروسية أن هذا الاستنتاج كان بهدف "ترهيب البنتاغون لإبقاء قوات أميركية في سورية".

أقرأ ايضَا:

"قوات سورية الديمقراطية" تستعد للمعركة الأخيرة ضدَّ "داعش" لتحرير "الباغوز"

وزعم السفير البريطاني السابق في سورية بيتر فورد، أن الروس والقوات السورية الديمقراطية ستتولى أمر "داعش"، مضيفا "لن تكون هناك مساحة غير خاضعة للحكم، سوفت تتدخل قوات الحكومة السورية سواء بمفردها أو بالاشتراك مع قوات التحالف، بما في ذلك الروس أو قوات سورية الديمقراطية المعاد تشكيلها، وستتولى السيطرة على داعش بسهولة، وما يزيد احتمال إحياء داعش هو قيام الولايات المتحدة بمنع القوات السورية من دخول المناطق المعنية، أو قيام السياسة الغربية بخلق أزمة اقتصادية من خلال العقوبات ومحاولات منع إعادة الإعمار".

وحذّر فوتل من أن خطة التنظيم للاستسلام هي "قرار مدروس"، مضيفا "يجب أن نكون واضحين بأن ما نشهده الأن ليس استسلام داعش كتنظيم، بل قرار محسوب للحفاظ على سلامة أسرهم ومواردهم من خلال استغلال فرصهم في مخيمات النازحين داخليا والانتشار في المناطق النائية وانتظار الوقت المناسبة للإحياء مرة أخرى، حيث تشير ملاحظات قواتنا على الأرض إلى أن شكان داعش الذين يتم إجلائهم كبقايا الخلافة غير نادمين أو منكسرين بل متطرفين".

وقد  يهمك أيضَا:

"داعش" يشنّ هجمات عنيفة على مواقع لـ"قوات سورية الديمقراطية"

الرئيس العراقي يؤكد مقاتلو "داعش" الأجانب قد يواجهون الإعدام
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقريرٌ يُحذِّر مِن محاولة داعش إعادة بناء جذوره في العراق مُجددّا تقريرٌ يُحذِّر مِن محاولة داعش إعادة بناء جذوره في العراق مُجددّا



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 07:06 2019 السبت ,09 شباط / فبراير

غودغير تتألق في بكيني أسود صغير

GMT 09:19 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

إخلاء مخيم عين عيسى إثر فرار عوائل دواعش بعد قصف تركي

GMT 09:46 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

"قواعد العشق 40" تعود بموسم جديد على مسرح السلام

GMT 15:34 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

موديلات بروشات الماس ليوم الزفاف

GMT 08:16 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

شركة ألبينا تُعلن عن وداع الجيل الحالي من سيارتها "بي 4 إس"

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

حملة تشجير بكلية طب الأسنان في جامعة حماة

GMT 05:46 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

خريطة توزع السيطرة والقوى في سوريا محدثة

GMT 09:45 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

"أينك يا ماتياس" إصدار جديد عن دار منشورات الجمل

GMT 17:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

جريمة "بشعة" في الهند.. اغتصبها وأحرقها بعد عام

GMT 09:10 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

فوائد اللوز للقلب ويساعد على الرشاقة

GMT 08:59 2019 الأربعاء ,10 تموز / يوليو

الفنانة رانيا يوسف تتألق في أحدث ظهور لها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24