إستطلاع للرأي يكشف أن الأميركيين يعتبرون أن بيلوسي فازت على ترامب
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

حول الإغلاق الحكومي لمدة 35 يوماً بدون حصوله على تمويل "جدار المكسيك"

إستطلاع للرأي يكشف أن الأميركيين يعتبرون أن بيلوسي فازت على ترامب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إستطلاع للرأي يكشف أن الأميركيين يعتبرون أن بيلوسي فازت على ترامب

رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي
واشنطن ـ يوسف مكي

كشف موقع "بيرنس أنسايدر" في إستطلاع  جديد للرأي الأميركي، عن حصول رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي على المزيد من التأييد والشعبية بين الأميركيين، بعد موافقة الرئيس دونالد ترامب على إنهاء "الإغلاق الحكومي" الذي إستمر 35 يوما بدون حصوله على تمويل للجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك .

وكان ترامب وافق يوم الجمعة الماضية ، على مشروع قانون لإعادة فتح الحكومة لمدة ثلاثة أسابيع ، بدون شرط تلقي أي أموال للجدار الحدودي، على الرغم من تصريحات الرئيس المتكررة بأن أي مشروع لفتح الحكومة يجب أن يتضمن تمويل الجدار أولاً.

اقرا ايضا

نيكي هايلي تُعلن إغلاق حسابها الشخصي على "تويتر"

وجات موافقة ترامب، على مشروع القانون مطابقة للمطالب الأصلية للديموقراطيين ، بإعادة فتح الحكومة وبعدها تتم مناقشة مسألة تمويل الجدار الحدودي.

وبحسب موقع "بيرنس أنسايدر" ، قال محللون سياسيون إن قرار ترامب "بمثابة فوز لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي والديمقراطيين" . ووافق جزء كبير من الأميركيين الذين شملهم الاستطلاع على هذا التقييم، بحيث اعتقد 39٪ من الأميركيين أن بيلوسي "عالجت المفاوضات بشكل  فعال" ، بينما صوت 23٪ لصالح ترامب. وقال 38٪  أن الأثنين لم  يتعاملا مع الأمر بشكل جيد، أو أنهم لا يعرفون من تعامل مع الآمر بشكل أفضل.

وباستثناء نسبة 38 %  والذين لم يعرفوا أو يختاروا، فإن 85٪ من المستطلعين الذين إختاروا ترامب كانوا متحفظين بشكل معتدل أو متحفظين جدا على الإغلاق الحكومي ، ورغم حصول  بيلوسي على 15٪. كانت قاعدتها أكثر دعماً بنسبه94٪ من المستطلعين المعتدلين أو الليبراليين للغاية ، قائلين أن بيلوسي كان أكثر فعالية ، مقابل 6٪ فقط اختاروا ترامب.

ولا تعد نتائح هذا الأستطلاع مفاجئًة بالنظر إلى أن العديد من استطلاعات "انسايدر" والتي وجدت أن غالبية الأميركيين يلومون ترامب على الإغلاق. لكن استطلاعًا جديدًا للموقع قال أيضا أن عددًا قليلاً من الأميركيين الذين شملهم الاستطلاع فضلوا إنفاق 5.7 مليار دولار على جدار ترامب ، لكن شعبية الرئيس انخفضت خلال الإغلاق الحكومي أيضاً.

فلا يبدو أن الإغلاق قد ساعد ترامب سياسياً ، لكن هذا لم  يمنعه من القيام بتهديد جديد يوم الأحد الماضي  ،إذ حذر الرئيس من أن هناك إغلاقاً آخر بعد الموعد النهائي 15 فبراير/شباط المقبل ، قائلأ إنه "بالتأكيد خيار".

قد يهمك ايضا

نانسي بيلوسي رئيسة لمجلس النواب الأميركي مجدداً ومئة وامرأتان تقسمن اليمين

بيلوسي رئيسة لمجلس النواب الأميركي للمرة الثانية

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إستطلاع للرأي يكشف أن الأميركيين يعتبرون أن بيلوسي فازت على ترامب إستطلاع للرأي يكشف أن الأميركيين يعتبرون أن بيلوسي فازت على ترامب



GMT 10:07 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 12:52 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك

GMT 10:58 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الثلاثاء 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 11:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الثلاثاء 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 14:02 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"أوبو" تعتزم إطلاق إصدار ثالث من سلسلة "Find X3"

GMT 15:08 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

تعرف على كيفية تنسيق "الجوارب المنقوشة الطويلة" مع الملابس

GMT 15:22 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

سعد الحريري يتوقع تشكيل حكومته الجديدة مساء الجمعة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24