ماي تستبعد إجراء استفتاء جديد على بركسيت بالرغم من الاحتجاجات الشعبية
آخر تحديث GMT18:54:21
 العرب اليوم -

رئيسة الوزراء البريطانية تطمئن حلفاءها بأن المملكة لن تنتهج الإنعزالية بعد الخروج

ماي تستبعد إجراء استفتاء جديد على "بركسيت" بالرغم من الاحتجاجات الشعبية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ماي تستبعد إجراء استفتاء جديد على "بركسيت" بالرغم من الاحتجاجات الشعبية

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
لندن ـ سليم كرم

على الرغم من التأييد الكبير للاستفتاء الثاني، إلا أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ، قالت كلمتها الأخيرة بعدم إجراء استفتاء ثان بشأن قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي، على غرار الاستفتاء الذي جرى في عام 2016.

وكان قد خرج 700.000 شخص إلى شوارع وسط لندن في نهاية الأسبوع الماضي للمطالبة بإجراء استفتاء جديد، في حين أن أكثر من مليون شخص أيدوا اجراء استفتاء ثان في استطلاعات الرأي التي أجرتها صحيفة "إندبدنت" البريطانية.

لكن تيريزا ماي أعلنت انها "تستبعد مرة أخرى تغيير رأيها لإجراء استفتاء ثان". وقالت خلال لقاء القمة الذي انعقد في العاصمة النرويجية أوسلو: "لن يكون هناك استفتاء ثانٍ بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

وأضافت في جلسة المجلس الاسكندنافي المنعقدة في البرلمان النرويجي انها تستبعد أي مساهمة عامة إضافية في مفاوضاتها في صفقة بريكست"، مشيرة إلى أن الاستفتاء لن يصب في المصلحة الوطنية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي انتقدت فيه رئيسة وزراء النرويج ، إيرنا سولبرغ ،  اقتراحات بأن المملكة المتحدة قد تبقى مؤقتًا في المنطقة الاقتصادية الأوروبية (EEA) بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، مشيرة إلى أنه سيكون من الصعب بعض الشيء على بعض أعضائها قبول ذلك.وقد اقترح بعض أعضاء البرلمان المحافظين الفكرة باعتبارها فترة انتقالية إضافية.

ومع ذلك ، أكدت سولبرغ أن النرويج كانت تقبل أن تصبح المملكة المتحدة دولة دائمة في المنطقة الاقتصادية الأوروبية. وقالت خلال القمة إن "المملكة المتحدة والنرويج قد توصلتا إلى اتفاق يضمن حقوق مواطني كل منهما بعد بريكست ، حتى في حالة عدم وجود صفقة".

ويأتي الاتفاق بعد أن قالت ماي إنها ستضمن من جانبها حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي في حالة عدم وجود صفقة.وقد أثيرت مسألة انتخابات عامة أخرى في الأسابيع الأخيرة ، حيث أصبح من الواضح أنه من الصعب للغاية على رئيسة الوزراء البريطانية تمرير أي اتفاق قبل بريكسيت من خلال مجلس العموم.

ويعتقد بعض المراقبين أن الميزانية التي أعلن عنها فيليب هاموند ، وزير الخزانة البريطانية، يوم الاثنين تشبه ميزانية ما قبل الانتخابات، مع تسريع تخفيض ضريبة الدخل وبعض التدابير الشعبية الأخرى.وعلى الرغم من أنها حصلت على دعم الحزب الاتحادي الديمقراطي اليميني بمبلغ إضافي قدره  مليار جنيه استرليني لإيرلندا الشمالية بعد انتخابات 2017 ، إلا أن الحزب قال منذ ذلك الحين أنه لن يصوت لصالح صفقة ناشئة تعامل أيرلندا الشمالية بشكل مختلف عن بقية المملكة المتحدة.

وفي خطاب ألقته في قمة أوسلو ، والذي كان حول التعاون بين دول الشمال والبلطيق ، حاولت رئيسة الوزراء البريطانية طمأنة نظرائها بأن المملكة المتحدة لم تنجرف إلى الانعزالية بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي ، مشيرة إلى أن المملكة المتحدة "ستظل عضواً ناشطاً في الأمم المتحدة وفي حلف "الناتو".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماي تستبعد إجراء استفتاء جديد على بركسيت بالرغم من الاحتجاجات الشعبية ماي تستبعد إجراء استفتاء جديد على بركسيت بالرغم من الاحتجاجات الشعبية



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 07:06 2019 السبت ,09 شباط / فبراير

غودغير تتألق في بكيني أسود صغير

GMT 09:19 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

إخلاء مخيم عين عيسى إثر فرار عوائل دواعش بعد قصف تركي

GMT 09:46 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

"قواعد العشق 40" تعود بموسم جديد على مسرح السلام

GMT 15:34 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

موديلات بروشات الماس ليوم الزفاف

GMT 08:16 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

شركة ألبينا تُعلن عن وداع الجيل الحالي من سيارتها "بي 4 إس"

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

حملة تشجير بكلية طب الأسنان في جامعة حماة

GMT 05:46 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

خريطة توزع السيطرة والقوى في سوريا محدثة

GMT 09:45 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

"أينك يا ماتياس" إصدار جديد عن دار منشورات الجمل

GMT 17:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

جريمة "بشعة" في الهند.. اغتصبها وأحرقها بعد عام

GMT 09:10 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

فوائد اللوز للقلب ويساعد على الرشاقة

GMT 08:59 2019 الأربعاء ,10 تموز / يوليو

الفنانة رانيا يوسف تتألق في أحدث ظهور لها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24