مقتل 5 أشخاص بينهم قيادي داعشي في إنزال جوي للتحالف قرب البصيرة
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

غارات تستهدف بساتين الباغوز بالتزامن مع دخول شاحنات لنقل عوائل التنظيم

مقتل 5 أشخاص بينهم قيادي "داعشي" في إنزال جوي للتحالف قرب البصيرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مقتل 5 أشخاص بينهم قيادي "داعشي" في إنزال جوي للتحالف قرب البصيرة

عناصر من قوات سوريا الديموقراطية
دمشق - نور خوام

وقعت مساء أمس الثلاثاء، اشتباكات عنيفة على مقربة من حقل "غاز كونيكو" وآبار بادية خشام في ريف محافطة دير الزور، بين "قوات سورية الديمقراطية" من جانب، ومسحلين يرجح أنهم من خلايا تنظيم "داعش" من جانب آخر، وسط معلومات عن خسائر بشرية، في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوة من "قوات سورية الديمقراطية" عمدت مساء الاثنين وبغطاء من مروحيات تابعة للتحالف الدولي، على مداهمة قرى ضمان والحجنة بالقرب من مدينة البصيرة بريف ديرالزور الشرقي، حيث أسفرت الحملة الأمنية هذه عن خسائر بشرية، إذ قضى شخصين اثنين من الجنسية العراقية في قرية ضمان، ورجل وزوجته من الجنسية العراقية أيضاً في قرية الحجنة.

اقرا ايضا

 "قسد" تطهّر مناطق انسحب منها "داعش" ويضغطان لإجبار الباقين على الاستسلام

وعلم المرصد السوري أن التحالف الدولي عمد إلى تنفيذه عملية إنزال جوي في قرية الحلوة بالقرب من بصيرة شرق دير الزور، حيث قتل خلال العملية أحد الأمنيين البارزين لدى تنظيم "داعش" وهو من الجنسية العراقية، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أن عنصراً من تنظيم "داعش" عمد إلى تفجير نفسه بحزام ناسف ليل أمس الأول الاثنين عند أحد مقرات "قسد" في بلدة الكسرة بريف دير الزور، ما أسفر عن سقوط جرحى في صفوف عناصر "قوات سورية الديمقراطية"، وذلك في إطار الاستهدافات والعمليات المتواصلة التي يعمد التنظيم عبر خلاياه لنفيذها ضمن مناطق "قسد" سواء في دير الزور أو الرقة أو الريف الحلبي.

وتزامنت عمليات القتل المستمرة مع بدء "قوات سورية الديمقراطية" والاستخبارات التابعة لها والقوات الأمنية، عمليات تفتيش ومداهمة، لملاحقة آلاف العناصر من تنظيم "داعش" المنضمين لخلايا نشطة في المنطقة، حيث جرت عدد من المداهمات التي جرى فيها اعتقال عشرات العناصر، بينما تتواصل عمليات التحري والبحث عن هذه الخلايا ومراقبتها.

طائرات التحالف تستهدف بساتين الباغوز بسلسلة غارات

وفي محافظة دير الزور أيضاً، علم المرصد السوري أن الشاحنات التي دخلت إلى بساتين "الباغوز" التي تتواجد فيها عوائل تنظيم "داعش" ومدنيون آخرون وعناصر من التنظيم، لا تزال داخل منطقة البساتين دون أي عملية خروج. وأبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري أن طائرات التحالف حلقت في سماء المنطقة بالتزامن مع تنفيذها ضربات جوية على المنطقة، بالتزامع مع أصوات إطلاق نار بشكل مكثف هناك، بالتزامن مع دخول الشاحنات إلى المنطقة. ولم يعلم ما إذا كانت مفتعلة بغية نقل عناصر التنظيم سراً خلال ساعات الليل وسط مخاوف من ذلك وخاصة بعد إبعاد وسائل الإعلام وعودتهم إلى حقل العمر النفطي، أم أنها استهدفت عناصر رافضين الخروج والاستسلام وفق الصفقة غير المعلنة.

وأضافت المصادر للمرصد السوري أن 4 عوائل فقط تمكنت من الخروج من منطقة البساتين هذه، فيما لم يتم رصد خروج أي مدني آخر أو عناصر التنظيم من المنطقة. ونشر المرصد السوري مساء الاثنين الماضي، أنه رصد استمرار المفاوضات بين تنظيم "داعش" من جانب، وقوات سورية الديمقراطية من جانب آخر بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور. وأبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري أنه لم يتمّ التوصل حتى اللحظة إلى أي اتفاق أو نتيجة، في الوقت ذاته تواصل "قسد" عمليات التمشيط ضمن المناطق والأنفاق والمواقع والمقرات السابقة للتنظيم في جيبه السابق شرق الفرات.

ورصد المرصد السوري استمرار "قوات سورية الديمقراطية"، بعمليات التمشيط، ضمن المزارع الواقعة على مقربة من الباغوز بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور، بحثاً عن متوارين من عناصر تنظيم "داعش" ضمن أنفاق عمد التنظيم إلى إنشائها إبان بسط نفوذه على المنطقة، بعد أن أنتهى التنظيم ينتهي بشكل كامل فوق أراضي الضفة الشرقية لنهر الفرات، ليقتصر تواجد المتوارين ضمن هذه الأنفاق آنفة الذكر، وكان نشر المرصد السوري أن إنتهاء التنظيم يأتي بعد استسلام 200 عنصر من التنظيم ضمن صفقة غير معلنة إلى الآن، والتي أفضت إلى استسلام نحو 440 من تنظيم “داعش” على دفعتين الأولى 240 والثانية 200، فيما تجري تحضيرات لإعلان "المخرج الأميركي" بإنهاء تواجد التنظيم من كامل الضفاف الشرقية لنهر الفرات وفق الصفقة، فيما تأتي عمليات التمشيط للبحث عن متوارين من التنظيم داخل الأنفاق ممن رفضوا هذه الصفقة.

القوات السورية تستهدف بالصواريخ مناطق في ريف حماة

وفي ريف حماة، جدَّدت القوات الحكومية السورية مساء الثلاثاء، استهدافها المدفعي، حيث طالت عدة قذائف صاروخية مناطق اللطامنة والأربعين وقلعة المضيق في ريف حماة، في حين تجدد سقوط القذائف التي تطلقها فصائل المعارضة على أماكن في حي "جمعية الزهراء" بالقسم الغربي من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية السورية.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات، أنه رصد استهدافاً متجدداً للقوات الحكومية السورية لمناطق في القطاع الجنوبي من إدلب، حيث تعرضت مناطق في بلدة التمانعة  وقرية أم جلال الواقعة في الريف الجنوبي الشرقي من إدلب ومناطق أخرى في بلدة حيش بالريف الجنوبي من لقصف صاروخي من قبل القوات الحكومية السورية ما أسفر عن أضرار مادية.

كذلك استهدفت القوات الحكومية السورية مناطق في قرية الشريعة بسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي وبلدة كفرزيتا في الريف الشمالي لحماة ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه استهدف جيش العزة العامل في شمال حماة وجنوب إدلب بصاروخ موجه حاجز جب الدكتور التابع للقوات الحكومية السورية في محور المصاصنة بريف حماة الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية، ترافق مع سقوط عدة قذائف صاروخية على مناطق في مدينة محردة في ريف حماة الشمالي الغربي والتي يقطنها مواطنون من أتباع الديانة المسيحية والخاضعة لسيطرة القوات الحكومية السورية بريف حماة الشمالي، بالتزامن مع سقوط عدة قذائف صاروخية  أطلقتها الفصائل العاملة في غرب حلب على مناطق في حي جمعية الزهراء وأطراف حي شارع النيل بالقسم الغربي من مدينة حلب، ما أسفر عن إصابة طفل في حلب. كذلك استهدفت القوات الحكومية السورية بالقذائف الصاروخية مناطق في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا وقرى الأربعين و الصياد وحصرايا في الريف الشمالي لحماة، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، ما أسفر عن استشهاد مواطنة وسقوط جرحى في بلدة اللطامنة، في حين وثق المرصد السوري مقتل عنصر من "هيئة تحرير الشام"، متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف يوم أمس لقوات الحكومية السورية على مناطق في قرية الصخر بريف حماة الشمالي، فيما وثق أيضا استشهاد طفل متأثراً بجروح أصيب بها جراء القصف الصاروخي من قبل القوات الحكومية السورية ظهر أمس على منطقة المخبز الآلي في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي لترتفع حصيلة الشهداء اليوم إلى 5  بينهم طفلان دون سن الـ 18.

كذلك أفاد المرصد السوري أمس الثلاثاء، بتجدّد القصف الصاروخي من قبل القوات الحكومية السورية على مدينة خان شيخون بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، وقرية الصخر بالقطاع الشمالي من ريف حماة، فيما ساد هدوءاً حذراً المنطقة منزوعة السلاح ومناطق الهدنة الروسية والتركية في حلب وإدلب واللاذقية وحماة، وذلك منذ ما بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء وحتى الصباح.

قد يهمك ايضا

وصول مئات النازحين واللاجئين إلى مخيم الهول في الحسكة

فرنسا وألمانيا ترفضان دعوة ترامب لاستعادة مقاتلي "داعش" الا وفق شروط داخلية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 5 أشخاص بينهم قيادي داعشي في إنزال جوي للتحالف قرب البصيرة مقتل 5 أشخاص بينهم قيادي داعشي في إنزال جوي للتحالف قرب البصيرة



GMT 10:07 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 13:35 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 09:28 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

"تلغرام" تعلن وصول عدد مستخدميه إلى 400 مليون

GMT 06:47 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح للتعامل مع أثر التغير المناخي "الكارثي" على أنفسنا

GMT 05:40 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

غروس يبدأ مشواره الفني مع الأهلي السعودي بمواجهة الحزم

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تعرف على أحدث وأفضل قصات الشعر للرجال في 2019

GMT 04:17 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 18:31 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تتشابك المسؤوليات وتغيير مهم في مسيرتك المهنيّة

GMT 16:29 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي النصائح العشر للتخلص من مشكلة جفاف العين

GMT 19:05 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

تألقي بمجموعة مميزة من المجوهرات في عيد الحب

GMT 15:28 2018 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

عبد الغني يكشف أسباب غيابه عن ودية العراق

GMT 11:51 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

هشام أبو سنه يكشف تفاصيل مشروع ميناء نويبع

GMT 09:44 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

مايا دياب تتألق في إطلالة بالـ "كاجوال"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24