غرينبلات يبدأ دبلوماسية تويتر مع الفلسطينيين بعد توقف المحادثات المباشرة
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

بسب انقطاع الاتصالات مع واشنطن منذ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

غرينبلات يبدأ دبلوماسية "تويتر" مع الفلسطينيين بعد توقف المحادثات المباشرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - غرينبلات يبدأ دبلوماسية "تويتر" مع الفلسطينيين بعد توقف المحادثات المباشرة

ايفانكا ترامب في حفل افتتاح السفارة الاميركية الجديدة في القدس
واشنطن ـ يوسف مكي

استخدم جيسون غرينبلات، الممثل الخاص للرئيس الأميركي دونالد ترامب للمفاوضات الدولية، حسابه على موقع "تويتر"، لتوجيه كلام الى المسؤولين الفلسطينيين الناشطين على تلك المنصة الإلكترونية بشكل كبير، حيث  وجه اليهم خلال الأسابيع الماضية أفكاراً وانتقادات واقتراحات.

وذكرت صحيفة الـ"إندبندنت" البريطانية أنه في منشور لغرينبلات سأل فيه: "من الذي يقول إن الولايات المتحدة والسلطة الوطنية الفلسطينية لا يتحدثان معا ؟ الفارق الوحيد الآن هو أننا نتحدث في كل الأمور، ولكن عبر تويتر لكي يعرف الناس موقف كل طرف، فالشفافية أفضل للجميع".

ويعود السبب في الصمت التام بين الجانبين هو ما أطلق عليه ترامب اسم "صفقة القرن" والتي ربما تدخل حيز التنفيذ بعد الانتخابات الإسرائيلية المقبلة، في 9 أبريل/ نيسان.

أقرأ يضًا

ترامب يعلن التزامه دعم حكومة فائز السراج ووجوب إجراء الانتخابات التشريعية

 

ومنذ ديسمبر/ كانون الأول 2017، أعلن ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة من تل أبيب إلى هناك، وهي خطوة تعتبر مثيرة للجدل إلى حد كبير، والتي دفعت القادة ومفاوضي السلام من الجانب الفلسطيني إلى إلغاء كل شيء يخص الجهود الدبلوماسية الأميركية.

وتقول الإدارة الأميركية إنها مضت قدما في "صفقة القرن"، لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني المستمر منذ عقود. وفي الواقع، لا يوجد ما يشير إلى أي جانب من جوانب الخطة. وقد رفض غرينبلات الافصاح عن أي اقتراحات حول ما قد تحتوي عليه، كما كان هناك إنكار قاد إلى إطلاق الجولة الأخيرة من التغريدات الدبلوماسية في 17 يناير/ كانون الثاني.

وغرد الصحافي الإسرائيلي، براك رابيد، قائلا إن لديه بعض التفاصيل حول "خطة السلام المبهمة". وقد أثار تقريره على الفور رداً من غرينبلات، حيث قال:" بينما أحترم السيد رابيد، فإن تقريره عن صفقة القرن غير دقيق، التكهنات حول محتوى الخطة ليس مفيدا، عدد لا يذكر من الناس على هذا الكوكب في الوقت الراهن يعرفون محتواها."

وبعد أيام قليلة من المناقشة على "تويتر" مدى دقة الخطة والنقاط التي أثارها رافيد والتي أنكرها غرينبلات، كتبت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، على "تويتر" تقول: "تحتاجون إلى كمية كبيرة من الملح لتصديق التسريبات الصادرة عن المصادر الإسرائيلية، خاصة في سياق خطابات الانتخابات، وعلى أي حال فإن غرينبلات نفى ذلك بشدة، ولكن الإدارة الأميركية ليس لديها مصداقية."

ورد غرينبلات على عشراوي قائلا:" ربما لا تحبين سياستنا وقرارتنا، ولكن قولك إن ليس لدينا مصداقية ليس واقعيا."

وأعقب الرسالة خيط طويل بدا وكأنه يسلط الضوء على احباطات إدارة ترامب مع القيادة الفلسطينية لرفضها المستمر للقاء أو التحدث إلى المسؤولين الأميركيين.

ومنذ نقل السفارة الأميركية إلى القدس في شهر مايو/ أيار الماضي، زادت الإدارة من نفور الفلسطينيين من خلال تقليص جميع سبل المساعدة والتمويل تقريبا، حتى وصل إلى حد احتمالية إنهاء شريان الحياة المالي الذي يدعم قوات الأمن الفلسطينية للحفاظ على الأمن والسلام في المنطقة.

وتم تسليط الضوء على هذه النقطة المثيرة للجدل يوم الجمعة من قبل نبيل أبو ردينة، المتحدث باسم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، حيث قال إن "التخفيضات سيكون لها تأثير سلبي على الجميع وتزيد من عدم الاستقرار". ورد غرينبلات على الفور على تويتر، قائلا:" مقولة مزعجة من أبو ردينة، الناطق باسم الرئيس الفلسطيني عباس."

وتبع ذلك سلسلة طويلة أخرى من التغريدات تشرح سبب قطع المساعدات، وقال غرينبلات في الغالب، لأن الفلسطينيين رفضوا تحمل المسؤولية والانخراط في التغيير، مضيفا:" سيد أبو ردينة حان الوت لنكون جادين، إما العمل على السلام أو على مساعدة الفلسطينيين". ولفت الى أن الرسائل والأساليب القديمة لن تعمل بعد الآن، ليس مع الولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى، إنها مسألة وقت حتى تقول دول أخرى ذلك بصوت عال أيضا."

وسلط غرينبلات الضوء على تعليقات قادة فلسطينيين بارزين آخرين ممن انتقدوا الولايات المتحدة، خاصة الدكتورة عشراوي، والتي علقت على تغريدات غرينبلات ومناقشته للقضايا السياسية على تويتر قائلة:" سياسة تويتر تعد انتصارا للعقول الضيقة والتفكيرات الضعيفة، مما يحول دون وجود تفاعلات تحليلة ناقدة شاملة ومسؤولة وصادقة وذكية. نشهد تداعيات عالمية لهذا الفشل."

ورد عليها غرينبلات:" دكتورة عشراوي، باب منزلي مفتوح أمام السلطة الفلسطينية والفلسطينيين للتحدث، في الواقع، لقد التقيت العديد من الفلسطينيين على مدى الـ 14 شهرا الماضية وما زالت مستمراً، يسعدني لقاؤك ولقاء زملائك في أي وقت في البيت الأبيض للتحدث شخصيا."

قد يهمك ايضا

الولايات المتحدة تتكبد خسائر بقيمة 19 مليار دولا خلال كانون الثاني

ترامب يدرك تأثيرات عزل رئيس "الاحتياطي الفيدرالي"

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غرينبلات يبدأ دبلوماسية تويتر مع الفلسطينيين بعد توقف المحادثات المباشرة غرينبلات يبدأ دبلوماسية تويتر مع الفلسطينيين بعد توقف المحادثات المباشرة



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 14:53 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

هاني أبو النجا يهاجم طليقته نيللي كريم على مواقع التواصل

GMT 09:59 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

دانا حلبي تكشف هوية خطيبها وفارق العمر بينهما

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

ديكورات منازل رائعة بمساحة أقل من 60 متر مربع

GMT 16:37 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي عز الدين تهنئ خالد سليم على عرض أبواب الشك

GMT 11:48 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف علي مجموعة سلاسل رجالية بلمسات عصرية

GMT 11:10 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

الفنانة سهام جلال تقضي إجازة الصيف في دبي

GMT 05:10 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

خبيرة تؤكد أن الشاي والقهوة مضران خلال فترة المرض

GMT 08:35 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ممرات خلابة ومبتكرة تضفي على منزلك الرقي

GMT 18:59 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

593 هجومًا نفذته داعش خلال عام 2020 في سوريا

GMT 05:13 2020 الخميس ,18 حزيران / يونيو

أزياء محتشمة بــ"العباية" للسيدات تعرفي عليها
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24