الوزير صالح الغريب يطلع عون والحريري على نتائج زيارته الى دمشق
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

حديث عن "إيجابية سورية" في التعامل مع ملف النازحين إلى لبنان

الوزير صالح الغريب يطلع عون والحريري على نتائج زيارته الى دمشق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الوزير صالح الغريب يطلع عون والحريري على نتائج زيارته الى دمشق

وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب
بيروت ـ فادي سماحه

أثارت زيارة وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب إلى سورية، وتأكيد مصادر رئيس الحكومة سعد الحريري  أنه لم يكن على علم بها، جواً من البلبة السياسية حاول الوزير الغريب تبديده خلال لقائه أمس الثلاثاء رئيس الجمهورية ميشال عون والحريري لإطلاعهما على نتائج لقاءاته في دمشق.

وجاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية أن "غريب أطلع الرئيس عون على نتائج الزيارة التي قام بها لدمشق، والمواضيع التي بحثها مع المسؤولين السوريين الذين التقاهم".

وقال الغريب بعد اللقاء إنه زار رئيس الجمهورية "لوضعه في أجواء زيارته لسورية". وأضاف: "كانت هناك مقاربة إيجابية للموضوع من جوانبه كافة"، وأقول إننا بدأنا نسمع أصواتا، ونأمل لو لمرة واحدة أن نجمع كلبنانيين على ملف وطني وحساس ودقيق بهذا الحجم، إذ إن الأمور لم تعد تحتمل. وإننا ندعو مجدداً، كما دعونا في السابق، إلى إخراج ملف النازحين من التجاذبات السياسية لما يشكله من ضغوط اقتصادية ومالية وأمنية على الوطن برمته".

ورداً على سؤال حول نتائج الزيارة إلى دمشق، قال الغريب: "لمسنا إيجابية مهمة جداً وإمكانية لتقديم تسهيلات كبيرة بمقاربتهم (أي المسؤولين السوريين) لهذا الموضوع". وهذا الأمر أكّدت عليه أيضاً مصادر وزارية مطلعة على اللقاء قائلة لـ"الشرق الأوسط" إنه "بحسب المعلومات التي نقلها الغريب يبدو أن هناك رغبة لدى الجانب السوري للتعاون بملف النازحين، على أن تبحث آلية عودتهم لاحقاً".

وعن المعلومات التي أشارت إلى استياء الحريري من الزيارة، ذكّرت المصادر أن "الغريب ليس أول من يذهب إلى سورية بل سبق لوزراء آخرين أن قاموا بالخطوة نفسها".

وأكدت مصادر الحريري لـ"الشرق الأوسط" أن الغريب لم يطلعه على الزيارة قبل قيامه بها وذلك خلافاً لما سبق أن أعلنه، مشيرة إلى أن رئيس الحكومة استدعاه على خلفية هذا الأمر. لكن الغريب رفض الإجابة عن السؤال حول اللغط الذي نتج عن زيارته، واكتفى بالقول: "ما هو بيننا وبين الرئيس الحريري يبقى بيننا وبين الرئيس الحريري".

اقراأ أيضا:

التحالفات السياسية في لبنان "على القطعة" لتأمين المصالح الآنية

وقال: "طلبت بعد عودتي موعداً من رئيس الجمهورية لوضعه في أجواء الزيارة، وكذلك من الرئيس الحريري. وقد قمت بهذا اللقاء اليوم، ووضعته في أجواء الزيارة التي حصلت". وأضاف: "دعونا، وسنظل ندعو، إلى إخراج هذا الملف من التجاذبات السياسية، وأقلها أن ملفاً بهذه الحساسية يستحق منا جميعاً كلبنانيين، أن تكون لدينا مقاربة تأخذ بعين الاعتبار مصلحة لبنان أولاً"، مؤكداً في الوقت عينه أن الجانب السوري كان إيجابياً وقد أبدى رغبة بتقديم تسهيلات و"آمل أن تترجم بوضع ورقة في وقت قريب".

وعن مخالفة قرار عدم زيارة أي وزير لبناني إلى سورية، أجاب الغريب: "الرئيس الحريري عوّدنا دائماً أن يأخذ مصلحة لبنان أولاً، وهو يقارب كل المواضيع، من ملف النازحين وغيره، بكثير من الإيجابية، آخذاً بعين الاعتبار مصلحة لبنان أولاً".

قد يهمك أيضًا:

الرئيس عون يؤكّد التزام لبنان بالدفاع عن القدس والأرض الفلسطينية

عون يُعبّر عن آماله في تشكيل الحكومة قبل رأس السنة

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوزير صالح الغريب يطلع عون والحريري على نتائج زيارته الى دمشق الوزير صالح الغريب يطلع عون والحريري على نتائج زيارته الى دمشق



GMT 10:11 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 19:20 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

8 قواعد لتقديم الطعن على فشل رسالة الدكتوراه

GMT 18:15 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

أقل السيارات عرضة للتوقف بسبب مشاكل فنية في 2017

GMT 09:16 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

6 أمور تؤكد إن مسير العلاقة الزوجية الطلاق

GMT 09:08 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

الجيش السوري يكثّف عملياته ضد المتطرفين في ريف إدلب

GMT 10:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 16:01 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نادي الوحدة يستقر على بديل محمد عواد

GMT 06:34 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

قرار بتحصيل 10 جنيهات من طلاب الجامعات والمعاهد المصرية

GMT 17:25 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات رئيسية لترتيب خزانة ملابسكِ الخاصة

GMT 17:19 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد عبد الشافي أساسيًا في تشكيل "الأهلي" أمام "الاتحاد"

GMT 20:54 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

حافظي على اتيكيت "الغيرة" في 10 خطوات فقط

GMT 14:53 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة تضع المنوّم لزوجها لتتمكن من خيانته مع جارهما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24