إستطلاعات رأي جديدة تشير إلى أن غالبية البريطانين ضدّ مغادرة الأتحاد الأوربي
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

محللون سياسيون يرون أنه سيكون هناك تمديد لموعد الخروج حتى حزيران المقبل

إستطلاعات رأي جديدة تشير إلى أن غالبية البريطانين ضدّ مغادرة الأتحاد الأوربي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إستطلاعات رأي جديدة تشير إلى أن غالبية البريطانين ضدّ مغادرة الأتحاد الأوربي

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
لندن ـ سليم كرم

أظهر إستطلاع للرأي أجرته شركة "يوغوف" في شهر يناير / كانون الثاني الماضي، أن غالبية الشعب البريطاني ضد مشروع مغادرة بلاده الاتحاد الأوروبي . وقد زادت هذه النسبة بمعدل تسع نقاط من 45 إلى  54  في المائة وهي أكبر زيادة ضد إتفاقية "بريكست" منذ أن تم الاستطلاع الأخير ، وفقا لتقرير نشره موقع "إنسايدر بيزنس"  الأميركي

ويقول التقرير ، إنه رغم  ذلك ، توجد الآن أغلبية قوية مماثلة يمكنها  أن تصوت مع بقاء الصفقة ، إذا تم إجراء استفتاء ثانٍ وفقاً لبيانات من "استطلاع مؤسسة "ناتسين"، ومؤسسة "مورغان ستانلي" البحثية.

وهذا أمر يدعو للسخرية والحيرة ، حيث أن الحكومة البريطانية  عازمة على الخروج من الاتحاد الأوروبي، وترفض تيريزا ماي السماح للجمهور بإعادة النظر في الصفقة  ، هذا على الرغم من تزايد أعداد البريطانيين الرافضين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

أقرا ايضًا:

الاتحاد الأفريقي يتحرك للقضاء على خطة أوروبية لمعالجة الهجرة غير الشرعية

كما يرفض "حزب العمل" المعارض دعم الاتفاق الذي تفاوض عليه رئيس الوزراء مع "بروكسل"، على الرغم من ان زعيمه جيريمي كوربين يفضل شخصيا خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، وان الموقف الرسمي للحزب هو مغادرة أوروبا.

ويشير الموقع إلى أن غالبية البريطانيين الذين يريدون البقاء في أوروبا غير ممثلين في البرلمان ، باستثناء عدد من نواب حزب العمل "المتمردين"  وبعض النواب في أحزاب صغيرة معارضة لاتفاقية "بريكست" . ولذلك ، من غير المستغرب أن تكون تفضيلات الناخبين لكل من "المحافظين" و"العمل" قد تراجعت ما بين ثلاث وخمس نقاط على مدار العام الماضي ، وفقا للاستطلاعات العشرة الأخيرة التي جمعتها شركة "بانثيون ماكر وكونوميكس".

ومن جانب أخر ، يعتقد محللون في شركة "مورغان ستانلي" من بينهم يعقوب نيل وبرونا سكاريكا أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سوف يتأخر. ويقولون "لم يعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/آذار مقبولاً ، كما نعتقد ،" حسبما قالوا لـ"إنسايدر بيزنس". ورأى المحللون أنه سيكون هناك تمديد أخر حتى نهاية يونيو/حزيران المقبل . 

قد يهمك ايضا

تيريزا ماي تعيش أوقاتاً عصيبة بانتظار نتائج تصويت البرلمان على صفقة "بريكست"

وثيقة قانونية تعتبر أن "بريكست" سيشكل حاجزاً أمام إبرام لندن صفقات تجارية خارجية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إستطلاعات رأي جديدة تشير إلى أن غالبية البريطانين ضدّ مغادرة الأتحاد الأوربي إستطلاعات رأي جديدة تشير إلى أن غالبية البريطانين ضدّ مغادرة الأتحاد الأوربي



GMT 10:11 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 19:20 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

8 قواعد لتقديم الطعن على فشل رسالة الدكتوراه

GMT 18:15 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

أقل السيارات عرضة للتوقف بسبب مشاكل فنية في 2017

GMT 09:16 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

6 أمور تؤكد إن مسير العلاقة الزوجية الطلاق

GMT 09:08 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

الجيش السوري يكثّف عملياته ضد المتطرفين في ريف إدلب

GMT 10:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 16:01 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نادي الوحدة يستقر على بديل محمد عواد

GMT 06:34 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

قرار بتحصيل 10 جنيهات من طلاب الجامعات والمعاهد المصرية

GMT 17:25 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات رئيسية لترتيب خزانة ملابسكِ الخاصة

GMT 17:19 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد عبد الشافي أساسيًا في تشكيل "الأهلي" أمام "الاتحاد"

GMT 20:54 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

حافظي على اتيكيت "الغيرة" في 10 خطوات فقط

GMT 14:53 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة تضع المنوّم لزوجها لتتمكن من خيانته مع جارهما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24