الاتحاد الأفريقي يتحرك للقضاء على خطة أوروبية لمعالجة الهجرة غير الشرعية
آخر تحديث GMT22:12:53
 العرب اليوم -

مسؤول أفريقي يكشف أنها تهدف الى إقامة كيانات شبيهة بأسواق عبيد عصرية

الاتحاد الأفريقي يتحرك للقضاء على خطة أوروبية لمعالجة الهجرة غير الشرعية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الاتحاد الأفريقي يتحرك للقضاء على خطة أوروبية لمعالجة الهجرة غير الشرعية

الهجرة غير الشرعية
بروكسل ـ سمير اليحياوي

يسعى الاتحاد الأفريقي للقضاء على مخطط الاتحاد الأوروبي المطروح للقضاء على الهجرة غير الشرعية، مدعياً أنه يخرق القانون الدولي من خلال إنشاء مراكز اعتقال على الأراضي الأفريقية، منتهكة بذلك حقوق المحتجزين.

وذكرت صحيفة الـ"غارديان" البريطانية أنها حصلت على وثيقة أفريقية مشتركة مسربة، تؤكد تصميم المنظمة الأفريقية التي تضم 55 دولة، والتي تترأسها مصر حاليا، على إقناع دولها الساحلية بعدم التعاون مع "بروكسل" (الاتحاد الأوروبي) بشأن تلك الخطة.

ووضع الاتحاد الأوروبي خططا لمنصات الإنزال الإقليمية في الصيف الماضي للسماح للمهاجرين الذين يتم العثور عليهم في المياه الأوروبية، بتقديم طلبات اللجوء الخاصة بهم وهم في الأراضي الأفريقية. وأبرمت بروكسل ترتيبات مماثلة مع ليبيا، حيث يوجد 800 ألف مهاجر، 20 ألف منهم موقوفون في مراكز الاحتجاز الحكومية، مشيرة إلى أن "السلطات الليبية تلاحقها اتهامات بارتكاب انتهاكات متعددة وخطيرة لحقوق الإنسان"، حيث ذكر تقرير للأمم المتحدة مؤخراً أن "المهاجرين في ليبيا يواجهون أهوالاً لا يمكن تصورها".

اقرأ ايضا : 

خطة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا تزال في خطر بانتظار موافقة البرلمان عليها

وكان موضوع الهجرة غير الشرعية جرت مناقشته في القمة العربية الأوروبية المنعقدة في "شرم الشيخ" المصرية، كما أن بعض دول شمال أفريقيا بما فيها المغرب، رفضت اقتراح الاتحاد الأوروبي بشأن المنصات الجديدة، ولكن هناك مخاوف داخل الاتحاد الأفريقي من أن حكومات دول أخرى بالمنظمة يمكن إقناعها مقابل عرض توفير دعم مالي لأغراض تنموية. ودعا وزير الداخلية الايطالي اليميني المتطرف ماتيو سالفيني، إلى أن تتمركز المراكز حول منطقة الساحل في النيجر وتشاد ومالي والسودان.

وتعقد قمة بين الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية في شرم الشيخ في مصر يومي الأحد والاثنين، حيث تركز على مناقشة مسألة الهجرة.

وفي هذا السياق، قال مسؤول كبير في الاتحاد الأفريقي، لم يكشف عن اسمه: "عندما يريد الاتحاد الأوروبي شيئا، فإنه عادة ما يحصل عليه." وأضاف المسؤول: "تشعر العواصم الأفريقية بالقلق من أن هذه "الخطة ستشهد إقامة شيء شبيه بأسواق عبيد عصرية، عبر السماح لأفضل العناصر الأفريقية بالدخول إلى أوروبا فيما يتم تُرك الباقين في الدول التي تحتجزهم."

وكان المسؤولون في الاتحاد الأوروبي مترددين بشأن مقاصد القمة، وأصروا على أنها مجرد محاولة للانخراط في قضايا ذات أهمية مشتركة.

وتشير المسودة المشتركة المسربة للاتحاد الأفريقي إلى أن "بروكسل لم تقم بعد بتوضيح مفهوم منصات الإنزال الإقليمي"، ولكنها قالت: "إن إقامة منصات الإنزال في القارة الأفريقية لمعالجة طلبات اللجوء الخاصة بالأفارقة الساعين إلى الحماية الدولية في أوروبا، من شأنه أن يتعارض مع القانون الدولي وقانون الاتحاد الأوروبي والاتفاقيات القانونية للاتحاد الإفريقي في ما يتعلق باللاجئين والمشردين"، مؤكدة أنها "ستنتهك الحقوق الأساسية للمهاجرين الأفارقة".

كما ينتقد الاتحاد الإفريقي، بروكسل، لقيامها بتجاوز هياكلها، محذرا من تداعيات أوسع، حيث تنص الوثيقة على أن "الاتحاد الإفريقي ينظر إلى قرار الاتحاد الأوروبي بدعم مفهوم منصات الإنزال الإقليمية في إفريقيا، والتشاور الثنائي الجاري مع الدول الأفريقية دون مشاركة الاتحاد ومؤسساته المعنية، على أنه يقوض التقدم الكبير الذي تم إحرازه في أطر الشراكة والحوارات بين الاتحادين الأفريقي والأوروبي."

كما أن المشورة القانونية السرية التي يفوضها البرلمان الأوروبي، تثير أيضا مخاوف حول قانونية إنشاء المراكز على الأراضي الأفريقية لتلك الموجودة في المياه الأوروبية.

وتحذر الوثيقة من أنه بعد إنقاذ المهاجرين أو بعد إعادتهم إلى إقليم الاتحاد الأوروبي، لا يمكن إرسالهم إلى منصات خارج الاتحاد الأوروبي دون ضمان الوصول إجراءات اللجوء للاتحاد الأوروبي، دون منحهم إمكانية الفحص الكامل لطلبهم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- المحكمة العليا الفنزويلية تمنع غوايدو من السفر وتجمّد أرصدته

رئيس فنزويلا يعلن أن العدوان الثلاثي الغربي على سورية "عمل إجرامي"

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الأفريقي يتحرك للقضاء على خطة أوروبية لمعالجة الهجرة غير الشرعية الاتحاد الأفريقي يتحرك للقضاء على خطة أوروبية لمعالجة الهجرة غير الشرعية



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 14:05 2020 السبت ,02 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 10:40 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالانسجام مع نفسك ومع محيطك المهني

GMT 06:49 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

جاستن بيبر يطلق سلسلة وثائقية حول ألبومه الجديد على "يوتيوب"

GMT 06:01 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على إطلالات المشاهير الأكثر جرأة في 2019

GMT 14:34 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

أحمد السعدني ومي عز الدين ينفيان خبر زواجهما

GMT 09:51 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

صابرين توجه رسالة إلى منتقدي خلعها الحجاب

GMT 12:54 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

خبراء يكشفون علاقة الحفاظ على لون البشرة بالمأكولات

GMT 11:18 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ياسمين علي تحيي حفلا غنائيا في ساقية الصاوي 7 شباط

GMT 08:07 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

رامي صبري يعلق على طلاق أصالة وطارق العريان

GMT 20:13 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

تمرين الأربع دقائق الّذي يغنيكم عن ساعة في النّادي

GMT 09:02 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

العربية للعلوم تصدر رواية "شواهد الزمن" لخولة ناصر

GMT 15:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

افتتاح مركز متنقل لخدمة المواطن في حي الشعار بحلب

GMT 04:49 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

البابا فرنسيس يصلي من أجل سوريا والعراق والشرق الأوسط

GMT 11:55 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

الهم الوطني والاجتماعي في لقاء شعري لفرع صيادلة حمص

GMT 09:37 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

"حنة ورد" يشارك في مسابقة مهرجان "كليرمون" في فرنسا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24