دمشق تتهم قوات التحالف الدولي بسرقة الآثار السورية وتطالب اليونيسكو بإدانته
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

دمشق تتهم قوات التحالف الدولي بسرقة الآثار السورية وتطالب اليونيسكو بإدانته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دمشق تتهم قوات التحالف الدولي بسرقة الآثار السورية وتطالب اليونيسكو بإدانته

سرقة الآثار السورية
الرقة _ نيرمين برو

أدانت سورية أعمال الحفر والتنقيب غير الشرعية عن الآثار التي تقوم بها القوات الامريكية والفرنسية والتركية وعملاؤها في مناطق واقعة تحت احتلالها.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين اليوم الاثنين 10 كانون الأول/ديسمبر : 
تدين وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية أعمال الحفر والتنقيب غير الشرعية عن الآثار التي تقوم بها القوات الأمريكية والفرنسية والتركية وعملاؤها في منبج وعفرين وإدلب والحسكة والرقة وغيرها من المناطق الواقعة تحت احتلالها حيث تشير المعلومات الواردة من هناك إلى تصاعد وتيرة أعمال التنقيب والنهب والسرقة التي تطال التراث الثقافي السوري وتسهم في تخريبه وتدميره.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن هذه الأعمال تشكل جريمة حرب جديدة تضاف إلى ما ارتكب من جرائم بحق الشعب السوري وتاريخه وحضارته حيث عمدت التنظيمات الإرهابية وداعموها منذ بداية الحرب الإرهابية على سورية إلى سرقة الآثار والتراث الثقافي السوري والمتاجرة به في إطار المخطط العدواني لتدمير الإرث الحضاري والتاريخي لسورية ولتجريد الشعب السوري من ماضيه.

ودعت وزارة الخارجية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو” إلى إدانة هذه الانتهاكات الجسيمة التي تطال التراث الثقافي السوري وفضح الأدوات المنفذة والجهات التي تقف وراءها مؤكدة إصرار الجمهورية العربية السورية على تحرير كامل ترابها الوطني وصون هويتها الوطنية وحماية تراثها الثقافي الذي يعتبر رمزا وشاهدا على حضارة وتاريخ وذاكرة الشعب السوري والبشرية جمعاء.


و تناقل ناشطون اعلاميون في 3 أيلول/سبتمبر صورًا لآليات قالوا إنها تتبع للتحالف الدولي في أثناء  تنقيبها عن الآثار في تلال منطقة المنصورة في ريف الرقة الغربي.
وأضاف المصدر أن عمليات تنقيب مماثلة تجري في ريف الطبقة الشمالي الغربي قرب جعبر وبلدة الجرنية وغرب مدينة الطبقة في منطقة الكرين بريف الرقة للبحث عن مواقع أثرية غير مكتشفة ذات اهمية كبيرة .
وتنتشر القوات الفرنسية والأمريكية في مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، بموجب عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”.

وتعتبر المنطقة الشرقية والشمالية الشرقية من سوريا “كنزًا” غنيًا بالقطع والبقع الأثرية، التي اتهم تنظيم “داعش” سابقًا بسرقتها وبيعها إلى تجار في الدول المجاورة.

وتحوي محافظة الرقة عدد من المواقع الأثرية “البارزة” بينها سور مدينة الرقة، والذي تعرض لقصف من التحالف الدولي ومدينة الرصافة الأثرية، إلى جانب التلال الأثرية الواقعة في الريف الغربي والشمالي من المدينة.

وبلغ حجم الخسائر والأضرار التي طالت الآثار في سوريا، حسب إحصائية المديرية العامة للآثار، حتى منتصف 2015 حوالي 750 مبنى وموقعًا، منها 140 مبنى تاريخيًا 

أهمها متحف الرقة، الذي تمت سرقة حوالي ألف قطعة أثرية منه، إضافة إلى سرقة مستودعات “هرقلة”، الموجودة قرب المدينة، وهي مستودعات كانت تحفظ فيها نتائج تنقيبات البعثات الأثرية التي تعمل في المحافظة.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دمشق تتهم قوات التحالف الدولي بسرقة الآثار السورية وتطالب اليونيسكو بإدانته دمشق تتهم قوات التحالف الدولي بسرقة الآثار السورية وتطالب اليونيسكو بإدانته



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 18:05 2021 الإثنين ,01 آذار/ مارس

بدء تنفيذ حظر هواوي في المدن الفرنسية

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الاردن والكويت.. تشابه إلى حد التطابق

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 12:01 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

10 عادات سيئة تعجل من ظهور علامات الشيخوخة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24