معركة شرسة بين بنيامين نتنياهو وكاحول لفان في الانتخابات الإسرائيلية
آخر تحديث GMT10:37:52
 العرب اليوم -

يُعد الاستحقاق الأصعب له ومع من تحالف

معركة شرسة بين بنيامين نتنياهو وكاحول لفان في الانتخابات الإسرائيلية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - معركة شرسة بين بنيامين نتنياهو وكاحول لفان في الانتخابات الإسرائيلية

بنيامين نتنياهو
تل ابيب-سوريه اليوم

يدلي الإسرائيليون بأصواتهم، الثلاثاء 9 أبريل/نيسان 2019، في انتخابات قد تنهي فترة رئاسة بنيامين نتنياهو أو تمددها لولاية أخرى، ما يضمن له لقب رئيس الوزراء الأطول حكما في تاريخ إسرائيل.

تعالوا لنتعرف في جولة سريعة على هذه الانتخابات ولماذا تعتبر هذه الجولة من الأصعب في تاريخ نتنياهو ومع من تحالف ومن هو أبرز الأحزاب الإسرائيلية.

فرز الأصوات والنتائج:

تجري عملية التصويت اليوم الثلاثاء 9 أبريل/نيسان 2019، على أن يتم غلق صناديق الاقتراع بحلول الساعة العاشرة مساء.

لتظهر النتائج مع فجر صباح يوم الأربعاء 10 أبريل /نيسان 2019.

اقرا ايضا:

نتنياهو يُعلن عزمه ضمّ مستوطنات بالضفة الغربية حال فوزه في الانتخابات

إلا أن تشكيل الحكومة لا يتم تلقائيا، حيث يتم تشكيلها من قبل أغلبية أعضاء الكنيست البالغ عددهم 120 عضوا.

وبمجرد إعلان النتائج يبدأ الرئيس المنتخب إجراء مشاوراته لمعرفة الحزب الأكثر حظا لتشكيل الائتلاف.

الانتخابات الأصعب لنتنياهو ومع من تحالف

تعتبر هذه الانتخابات بأنها استفتاء على نتنياهو في هذا الوقت تحديدا وأكثر من أي وقت مضى منذ لحظة صعوده إلى السلطة في عام 1996.

فإسرائيل تحولت تحت سيطرة صاحب الـ69 عاما، إلى اليمين بشكل دراماتيكي، حيث ضغط على الأصوات الناقدة بينما زاد تهميش الأقليات… وتابع نتنياهو علاقاته الخارجية مع رجال أقوياء، ودخل في صراع مع مؤيدي إسرائيل الأكثر ليبرالية.

أحد التطورات الحرجة التي أزعجت حتى مؤيديه الأقوياء هو أن نتنياهو استعان ببعض الشخصيات الأكثر عنصرية في السياسة الإسرائيلية، للحفاظ على منصبه. خلال خوضه سباق شرس لإعادة انتخابه، قد يؤدي فوز نتنياهو إلى جلب أصوات يمينية أكثر تطرفاً إلى السلطة.

أبرم نتنياهو تحالفاً انتخابياً مع حزب من المتطرفين يدعى "القوة اليهودية"، واندمجوا مع فصائل يمينية أخرى لتشكيل كتلة أكثر قوة لتمنح نتنياهو قوة و أكبر وليكون لها دور في الحكومة الجديدة.

 

فضائح ومشاكل هل تستخدم ضد نتنياهو في الانتخابات

واجه نتنياهو خلال فترته الرئاسية العديد من القضايا والشكاوى، كما وتم توجيه الاتهام له في ثلاث قضايا تتعلق بالكسب غير المشروع.

ومن بين القضايا تلقيه هدايا من أغنياء بالإضافة لقضايا تتهمه بالتواطؤ مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية كبر صحف البلاد.

بالإضافة للقضية الثالثة وهو تقديم حوافز لشركة الاتصالات الإسرائيلية "بيزك" مقابل نشر قصص جيدة عن نتنياهو.

حزب "الليكود" أهم الأحزاب الإسرائيلية

تأسس حزب الليكود الحاكم عام 1973، في الأصل ككتلة من الأحزاب شملت الحركة السياسية الإسرائيلية هيروت، والحزب الليبرالي ، والمركز الحر ، وقائمة الدولة والحركة العمالية لإسرائيل غير القابلة للتجزئة.

في عام 1988، توحدت الأحزاب في حزب واحد تحت لواء "الليكود"، "الحزب اليميني"، الذي كان قيادته السابقة مناحيم بيغن، وإسحق شامير، وأرييل شارون، وبالطبع بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الحالي.

لطالما أيد الليكود فكرة "أرض إسرائيل" الموسعة، رغم أنه من غير الواضح المحتوى العملي الذي سيترتب على هذا المفهوم.

بالنسبة لمعظم وجودها، عارض "الليكود" إقامة الدولة الفلسطينية، وغالبا ما اعتبر قادته الأكثر نشاطًا في الشؤون الدفاعية. استمر "الليكود" في تنفيذ اتفاقيات أوسلو وتحرير قطاع غزة من جانب واحد في عام 2005.

على الرغم من أن المسار الذي اتبعه الحزب قد جعله نوعًا من "الرجل القوي" في السياسة الإسرائيلية، إلا أنه في القضايا الدينية اتبع "الليكود" باستمرار الخط العلماني، إلا أن الأحزاب الدينية في إسرائيل تشعر بالراحة أكثر في التحالف مع الليكود مقارنة بالباقي.

وذكرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن نسبة التصويت في الانتخابات التشريعية للكنيست الحادي والعشرين بلغت 24.8 % حتى الساعة الثانية عشر ظهرا.

وكانت نسبة التصويت قبل نحو ساعتين قد بلغت 12.9% بعد أن فتحت لجان الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في تمام الساعة السابعة صباحا.

وأدلى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بصوته في لجنته الانتخابية كما أدلى منافسه زعيم حزب كاحول لفان بصوته في لجنته الانتخابية أيضا.

وعثرت الشرطة على كاميرات خفية قام أعضاء من حزب الليكود بتثبيتها في المقرات الانتخابية للقطاع العربي خاصة في المقرات ذات الإشكالية لحزب الليكود.

ودعا نتنياهو الناخبين لضرورة الخروج إلى صناديق الاقتراع لمنع وصول حزب كاحول لفان إلى سدة الحكم، ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية تسريبا للقاء جمع عوفر شيلح من حزب كاحول لفان وهو يتحدث مع عمير بيرتس بشأن تحالف بين كاحول لفان والأحزاب العربية.

قد يهمك ايضا:

الانتخابات الإسرائيلية وتوقّعات فوز بنيامين نتنياهو بفترة ولاية خامسة

تعهدُ نتنياهو بتوسيع السيادة على الضفة قطعة نموذجية من ألعابه الانتخابية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معركة شرسة بين بنيامين نتنياهو وكاحول لفان في الانتخابات الإسرائيلية معركة شرسة بين بنيامين نتنياهو وكاحول لفان في الانتخابات الإسرائيلية



GMT 12:34 2019 الخميس ,14 آذار/ مارس

Daily Gemini

GMT 18:09 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ميرنا عوني تبدأ تحضيرات برنامج «الموضة»

GMT 18:03 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

مواجهة مانشستر و توتنهام الاختبار الحقيقي لسولسكاير

GMT 17:30 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

ساري يؤكّد أن مستوى "تشيلسي أفضل من مباراة "واتفورد"

GMT 17:29 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تألقي باللون الذهبي على غرار النجمات في مناسباتك الخاصة

GMT 07:51 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فرج عامر يكشّف الصفقة "السوبر" التي حسمها "سموحة"

GMT 18:53 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

ترشيح النجم عابد فهد للمسلسل السوري "جمال باشا السفاح"

GMT 11:53 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

ديكورات شرقية للجلسات الرمضانية تعرفي عليها

GMT 14:00 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

تستعيد حماستك وتتمتع بسرعة بديهة
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24