انفراجات مهمّة حيث تنجح في حسم المسائل العالقة
آخر تحديث GMT17:24:52
 العرب اليوم -

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

انفراجات مهمّة حيث تنجح في حسم المسائل العالقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انفراجات مهمّة حيث تنجح في حسم المسائل العالقة

برج الأسد
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: مشرق منور فرحان الحظ يتعاطف معك وتكون من الابراج الاكثر حظا طيلة الاسبع مع وجود القمر في برجك بين السبت والاثنين فيكون عنوان هذه المرحلة المرونة والمصالحة وتصحيح الأخطاء وهذا امر جيد لأنه يشجع على التلاقي وتذليل العقبات وإيجاد الحلول وإقامة الحوارات الفعالة   تستطيع تحقيق ما تتمناه مع وجود التاثيرات الفلكية  المناسبة والداعمة الذي تجعل الاحداث تتسارع يحالفك الحظ وتبتسم لك الاقدار، يؤمن لك نجاحات مستمرة واستثنائية انها لحظات جميلة وفترة مثمرة وايجابية تتسارع فيها الاحداث لمصلحتك وتتلقى جوابا او عرضا مهنيا مهما  وتعرف لقاء ناجح او مصالحة او نجاحا باهرا وتستعيد تفاؤلك لتسيطر من جديد على مجرى الأمور، فأنت متفائل وإرادتك صلبة تهزم كل المواجهات تقوى الحظوظ وتشتد وسوف تتحق امنياتك يومي الثلاثاء والاربعاء تحت تاثير المربع الفلكي بين القمر من العذراء والشمس من الحوت وتحصل على فرصة لدعم مؤهلاتك كذلك سوف تعيش يومي الخميس والجمعة اجواء نشيطة وسريعة مع انتقال  القمر العملاق الى برج الميزان الصديق وتباشر بتنفيذ مشروع او تحصل على موافقة طال انتظارها قد تحظى بفرصة ثمينة لاحراز انتصار كاسح ما يتوجب عليك مضاعفة الجهود وعدم اضاعة الوقت والحظوظ الدسمة .

عاطفياً: وجود الزهرة في مواجهة برجك من الدلو تطالعك بمشاحنات وبمواجهات فكن حذرا جدا واحم استقرارك العائلي والزوجي والعاطفي، وتكثر المسؤوليات المعقدة والتي تسبب لك شعوراً بالاستياء والغضب انه أسبوع صعب ويحتاج الى قدرة كبيرة على التحمل والى رحابة صدر وإلا لا تلم إلا نفسك. للعازب تعيش اسبوع معقد بعض الشيء حاول القيام بمجهود استمع للشريك بدقة وانتباه ولا تسمح لبعض الملل في الروتين اليومي بالتأثير على مجرى حياتك العاطفية.

ابرز التوقعات الفلكية عن الشهر الثالث شهر آذار مارس 2019

مهنياً: يتحدث الفلك عن بداية انفراجات وحلول. يشير موقع المشتري من برج القوس الصديق الى انفراجات مهمّة حيث تنجح في حسم المسائل العالقة وتنطلق بعزيمة لتحقيق إنجازات وطموحات. فالشمس في برح الحوت مع تاريخ 20 تسلّط الأضواء على الأعمال الاداريّة من مصرفيّة أو قانونيّة أو استشفائيّة أو غيرها. لكن سوف يتغير مصيرك ابتداء من تاريخ 7 ىذار مع دخول كوكب اورانوس الى برج الثور المواجه لبرجك ما يهدد بعض الاعمال بالانقلابات كما يولد لك حروباً على سلطة معينة انها بداية مرحلة دقيقة ما يفرض عليك تسويات وتنازلات في احيان كثيرة تقع عليك مسؤولية تنظيم أعمال إدارية وترتيب كل المعلومات اللازمة ربما لمؤتمر أو ورشة عمل. لذلك كن دقيقاً ولا تهمل التفاصيل، سوف تحتاج الى أشخاص فعّالين لتتعامل معهم بنجاح. إنه شهر ممتاز تكتمل فيه بعض الأمور وتمهّد خلاله للدفاع عن قضيّة. قد تقوم برحلة أو بجولة على مناطق بعيدة بهدف العمل والترويج لمشروعك أو تقرّر العودة الى مقاعد الدراسة لتعلو مهارة جديدة. ابتداء من تاريخ 21 ومع انتقال الشمس الى برج الحمل تنحسر الضغوط والانشغالات فتحمل لك الأيّام أجواء حلوة وعاطفيّة حيث تستقطب اهتمام الجميع وتنجح في تحقيق هدف مهم. يحاول الكثيرون إرضاءك ومن الضروري إظهار انفتاح على محيطك. ستكون الأيام العشرة الأخيرة إيجابية جداً. تناسبك مواقع الكواكب فالشمس في برج الحمل تشجعك على الانفتاح على ثقافات متنوعة وقد تحمل لك سفراً أو اهتماماً بدراسات جديدة. تشجعك على تكرار المحاولات وعلى تخطّي السطحيات بالانفتاح على الجديد والغريب.

عاطفياً: قد تواجه سؤ تفاهم مع الحبيب في هذا الشهر الدقيق تحت تاثيرات كوكب الزهرة من برج الدلو المواجه لبرجك الذي يسبب بعض التشويش على علاقاتك قد تتخلى عما لم يعد ملائما لك او تضطرك الاحداث لذلك لا تعرّض استقرار مشاعرك وعلاقتك للمخاطر واحط نفسك بالأهل والأصدقاء والمحبين.

فأنت بأمس الحاجة الى دعمهم ومساندتهم. حافظ على هدوئك ولا تتفوه بكلام متسرع يؤذي الروابط لاسيما روابط الثقة والاحترام. وإنني أدعوك الى الاهتمان بوضعك الصحي ومراعاة ظروفك الخاصة.

 

أهم الأحداث

1- مهنياً: تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك ه وتولد جواً من الغضب أو العدائية، ابتعد عن الأشخاص أو المحيط الذي يتسبب بذلك.

عاطفياً: تقضي يوماً لا ينتسى مع خفقان وحماسة وعشق تصبو دائماً إليه، أما إذا كنت عازباً فلا بد من أن تشعر بجو من الحماسة.

صحياً: أمور كثيرة تلعب ضدك وتجد نفسك معرضاً للمشاكل من عدة جهات، فتصاب بنوع من العصبية وبعدم القدرة على ضبط النفس.

2- مهنياً: كن مستبقاً لبعض الأمور التي يمكن أن تؤذيك جسدياً ومعنوياً، الوقاية أفضل من العلاج، هكذا تتجنب أي سلبية طوال هذا اليوم.

عاطفياً: يبدو هذا اليوم مصيرياً في حياة بعض مواليد الأسد، الذين يتمتعون بجاذبية قصوى وبحب للحياة ومشاعر متدفقة ومتطرفة في بعض الأحيان.

صحياً: أضف المتعة إلى الرياضة، ويكون ذلك بممارسة التمارين التي تشعرك بالاستمتاع أثناء القيام بها، كالمشي منفرداً أو مع الأصدقاء.

3- مهنياً: أنت قادر على محاصرة المشاكل إذا شئت، لأنها ليست أقوى منك، وتكثر المشاغل والمسؤوليات وتبدو التحديات كثيرة، لحسن الحظ إنك تحب هذا الجو.

عاطفياً: تمر بيوم استثنائي قد يحمل إليك الحب الكبير إذا كنت خالياً، أو تعلقاً شديداً بشخص يحاكي أحلامك وأمانيك.

صحياً: اتبع نظاماً غذائياً منظماً وابتعد عن الإرهاق، وحاول الاستراحة كثيراً خلال النهار واعرف كيف تواجه الأحداث بهدوء.

4- مهنياً: تدفعك المنافسة إلى إرادة أقوى وعزم على كسر القيود، ويبرز ذلك جلياً في الأيام المقبلة ويضعك أمام حيرة أو بلبلة.

عاطفياً: كل علاقة تنشأ اليوم تتعمق أواصرها، فتشتد متانة لتنتهي إلى ارتباط، لكن قد تعيد حساباتك بهدوء، وتتوصل إلى استنتاج مريح.

صحياً: يعد النوم من الأمور الضرورية للصحة العامة للجسم، فقلة النوم قد تؤدي إلى الإصابة بالأمراض كالسمنة وأمراض القلب وغيرها، فتفاداها ونم الساعات المطلوبة.

5- مهنياً: يبدأ مركور بالتراجع ما يؤخر بعض الاستحقاقات، ويؤجل الحصول على العائدات كما العمليات الاستثمارية.

عاطفياً: يساورك قلق ما أو تضطر إلى التكيف مع ما يؤلمك وما شابه من أمور صغيرة تبلبل الأفكار، لكنها ليست خطيرة.

صحياً: يحافظ الماء على الجسد في درجة الحرارة الصحيحة ويزيل السموم، لذا أكثر من شرب المياه لتبقى صحيحاً معافى.

6- مهنياً: تحاش السارقين والمحتالين والمناورين وأصحاب النيات السيئة، واحمِ نفسك من الأخطار المحدقة بك.

عاطفياً: خطوات مهمة وإيجابية في حياتك العاطفية، ولا سيما إذا كنت متزوجاً، فالشريك يحاول إسعادك بشتى الطرق وتظهر له بدورك الاهتمام الكافي.

صحياً: تعود أن تقوم بتمارين التمدد عندما تستيقظ من النوم، فهو يعزز الدورة الدموية والهضم ويخفف من آلام الظهر إن وجدت.

7- مهنياً: يدخل أورانوس إلى الثور، فيفتتح دورة من المعاكسات الفلكية يمكن أن تعرقل الكثير من المشاريع التي تنوي تنفيذها في القريب العاجل.

عاطفياً: تعمد إلى تغيير الكثير من عاداتك الحياتية والغرامية، مبتعداً عن كل ما هو اصطناعي وغير طبيعي.

صحياً: إن تناول وجبة إفطار مناسبة هي واحدة من أهم الممارسات الصحية الجيدة خاصة إذا كنت تحاول خسارة الوزن.

8- مهنياً: تستعيد الأمور حركتها الطبيعية والنشيطة، فتغمرك بإشراق كبير وتجعلك متحمساً، وتلتقط الفرص المالية والمهنية، ويأتيك دعم من بعض المراجع النافذة.

عاطفياً: تواجه بعض المشاكل العائلية، إذ يشكو الشريك من سوء تصرفك وتجاهلك له، ولكنك لا تبدي استعداداً لتقديم التنازلات أو الأعذار، وهذا ما يؤثر سلباً في علاقتك به.

صحياً: لا تهمل مراجعة طبية إذا اضطر الأمر، وكن واعياً لشتى الاحتمالات التي يمكن أن تكون عرضة لها صحياً.

9- مهنياً: تواجه بعض التأخير والتسويف وعمليات التأجيل، ما يتطلب صبراً كبيراً، أنصحك بالتجاوب مع فرص للسفر تتعلق بمهنتك، وأدعوك إلى الوثوق بحدسك على هذا الصعيد. عاطفياً: تبحث هذا اليوم عن أشخاص جدد لا تربطك بهم أي علاقة، على أمل أن تلتقي من تعتبره الشخص المثالي لتكمل حياتك معه.

صحياً: تجنب انخفاض مستوى السكر في جسمك لأنه يسبب التوتر، وتناول الطعام بشكل منتظم و قم بإبقاء الخضراوات والفواكه في متناول يدك.

10- مهنياً: يبتسم لك القدر ويكون مزاجك هادئاً، وتلاقي الدعم من قِبَل شريك مهني، وتتلقى أخباراً جيدة أو تعرف حظاً سعيداً في مجالك.

عاطفياً: تتذكر أن للعائلة حقاً عليك ومكانة مهمة في حياتك فتبادر إلى الاتصال بهم وإظهار الأسف بعد اعترافك أخيراً بأخطائك تجاههم.

صحياً: لا تتناول المشروبات الغازية أو مشروبات الطاقة وأنت تقوم بممارسة التمارين الرياضية، وحافظ على نسبة الماء لديك بشرب الماء فقط.

11- مهنياً: تتاح لك فرصة لغربلة الأمور ومعرفة الصديق من العدو، وتقوم بمساعٍ حثيثة وتحقق إنجازاً مهماً وتسمع أخباراً سارّة.

عاطفياً: إحذر الخلافات أو الالتباسات بين افراد العائلة، وتجنب اهمال الواجبات، فقد يطرأ حدث صغير يبلبل الأوضاع.

صحياً: استعن بمدرّب رياضي حتى ولو لمدة موقتة، فهو سوف يساعدك على التمرين بكفاءة أفضل ووقت أقل.

12- مهنياً: بغضّ النظر عن عمرك وحقل اختصاصك، يبتسم لك الحظ، وترغب في تعلم لغة أو مهارة جديدة وتبدو سعيداً ومطمئناً.

عاطفياً: يبدو الشريك أكثر تفهماً وتقرباً منك، ويساعدك على اتخاذ القرارات المناسبة في حينها، وينقذك من أي ورطة.

صحياً: من الخطوات التي يجب عليك اتباعها يومياً هي ممارسة التمارين الرياضية، فهي تجعل صحتك سليمة وتشعرك بأنك في حالة افضل كل يوم.

13- مهنياً: تعالج مسائل مالية وربما يكون لديك بعض الفواتير المستحقة، وتتاح لك فرص جيدة لأعمال تحلم بها، وربما تعرف مفاجأة سارّة على الصعيد الشخصي.

عاطفياً: علاقة قديمة تظهر وتزعزع الاستقرار السائد بينك وبين الشريك الحالي، لكن سرعان ما تعود الأمور إلى مجاريه الطبيعية.

صحياً: تتوق إلى الرحلات والأسفار، وهذا يساعدك في المحافظة على صحة جيدة، نظم وقتك لتجد وقتاً للراحة.

14- مهنياً: حاول أن تصغي إلى الآخرين وأن تفهم هواجسهم، كُن مستمعاً أكثر من متكلّم ودوّن ملاحظاتك.

عاطفياً: تكون في وضع المتمرد، فتتأرجح بين ذكرات الماضي والواقع، وتحاول السيطرة على مشاعرك تجنباً لجرح مشاعر الشريك.

صحياً: احرص في الصباح على ممارسة رياضة المشي، فهي تخلصك من الدهون الزائدة وتمنحك النشاط والحيوية طوال اليوم.

15- مهنياً: تكون اللاعب الأبرز على طاولة المفاوضات، لذلك أدعوك عزيزي إلى المشاركة الواسعة.

عاطفياً: أنت على موعد مع الحب والمشاعر العاصفة وتراك أكثر قرباً من الشريك، وتلبي كل رغباته من دون تردد.

صحياً: يمكنك ممارسة رياضات سهلة في المنزل منها قفز الحبل وصعود الدرج لكي تساهم في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية وتمنع تصلب الشرايين.

16- مهنياً: يوم نشيط جداً ويحمل معه مفاجآت أو تطورات كنت بانتظارها، كما أنك تسمع جواباً مرضياً أو تتوصل إلى حسم أمر عالق.

عاطفياً: تقوم مع الحبيب بنشاطات ورحلات ترفيهية بعيداً عن زحمة الحياة اليومية مفضلين عليها أحضان الطبيعة.

صحياً: تتوتر أعصابك وتصاب بانزعاجات مصدرها كثرة الحركة والمشاريع، خذ قسطاً من الراحة والنوم فذلك ضروري لاستعادة نشاطك.

17- مهنياً: تفرح بمكافأة مالية أو جائزة معنوية، إنه يوم مناسب لتعزيز الثقة بالنفس والمواهب والكفاءات والاستثمار.

عاطفياً: على الرغم من بعض المشاكل المالية، تنعم بحياة منتعشة تسودها أجواء الرومانسية وحب المغامرات.

صحياً: عليك أن تولي صحتك الجسدية والعصبية اهتماماً خاصاً إذا أردت أن تبقى حياتك منسجمة وسعيدة.

18- مهنياً: تتلقى عائدات غير منتظرة عبر مشروع قديم أو مكافأة مالية أو بيع أحد الممتلكات، إلا أنك تبقى قلقاً، وقد ينشأ صراع بين مسؤوليات مهنية وأوضاع خاصة.

عاطفياً: علاقتك المنسجمة بمن تحب تجعلك تفكر في ارتباط جدي وخصوصاً أن الفرصة باتت سانحة لتبوح له بمشاعكر مع وجود من يشجعك على الإقدام على هذه الخطوة.

صحياً: تشعر بالتفاؤل مما ينعكس إيجاباً على وضعك الصحي ككل، لكن واظب على تنظيم مواعيد تناول الطعام والتمارين الرياضية.

19- مهنياً: لقاءات وزيارات ويكون هذا اليوم ايجابياً وواعداً يعيد فتح صفحة جديدة مليئة بالفرص والنجاح.

عاطفياً: تكون الأوضاع العاطفية والعائلية والشخصية مميزة وتعيش لحظات لا تُنتسى، ويكون القلب سعيداً.

صحياً: نجاحك المهني يعود عليك بالفائدة الصحية وخصوصاً أن التوتر قد غاب عنك هذه الفترة، تابع القيام بنشاطات بدنية حتى لا يصيبك الخمول.

20- مهنياً: تنشط أفكارك وتسهل تنقلاتك وتكبر الاتصالات، ما يسمح لك بمعالجة موضوع دقيق مع أحد الزملاء، وباستطاعتك حسم الأمور واتخاذ قرارات مصيرية.

عاطفياً: ترتفع المعنويّات في ظل الأجواء الداعمة، وتنفتح أمامك أبواب التواصل لتحصد تأييداً ودعماً.

 صحياً: العلاقة بين شعور الراحة والاسترخاء وبين تصرفاتك في الحياة باتت واضحة، فالاثنان يؤثر أحدهما في الآخر، وحاول أن تجعل حياتك أكثر تناغماُ لتنال الراحة.

21- مهنياً: يوم جيد ومناسب لشراء عقار أو للسفر، ويفتح أمامك أبواب المساعدة ويوفر لك الحيوية والحماسة، وتلقى دعماً غير متوقع.

عاطفياً: . لا تجازف باستقرارك العاطفي، الظروف ضاغطة ويمتحنك الحظ والقدر، ويمكن أن تقلق بشأن مسألة عائلية أو اجتماعية.

صحياً: تشعر أنك بحالة جيدة جداً، وعندك ثقة بنفسك، وهذا يعطيك سرعة وقدرة على الشفاء إذا كنت مريضاً، ولا تبالغ في السهر.

22- مهنياً: تفتقر قليلاً الى الثقة بالذات ويتراجع التفاؤل، وتجد نفسك أمام مسؤوليات كبيرة، إنه يوم لا يعد بالنجاح ما يجعلك تعاني خيبة أمل أو خيانة.

عاطفياً: لن تعاني تحديات ولا استفزازات، بل كثر احتمالات إنهاء أزمة عالقة، قد تستجيب السماء لمطالبك هذا اليوم.

صحياً: أنت تبحث عن منفذ لطاقتك، أفضل وسيلة هي ممارسة الرياضة للمحافظة على لياقة بدنية فقدتها أخيراً بسبب الإفراط في الطعام.

23- مهنياً: لا تنتظر سرعة في تحقيق المشاريع لأن الطاقة قليلة، ولا تساعد في إنجاز الكثير، حدد أولوياتك وخصص وقتك لإنهاء المتوجب عليك.

عاطفياً: تستعيد ثقتك بنفسك وبالمحيطين بك وتجد أن الوقت مؤات لتكريس علاقة متينة بالشريك الذي ابتعدت عنه مدة.

صحياً: احرص على النوم الساعات المطلوبة ولكي تتمتع بالنوم الهادئ دون الشعور بحالات الأرق، تناول وجبة عشاء خفيفة جداً و غير دسمة.

24- مهنياً: لا تتسرع في توظيف علاقاتك وأموالك، حافظ على استقرار موازنتك، وصحّح بعض الأوضاع، وفاوض بوضوح وبليونة، باستطاعتك التوصل إلى حل توافقي.

عاطفياً: علاقتك بالشريك تسودها الرومانسية والمشاعر الرقيقة المتبادلة وخصوصاً أنك صممت على إنهاء هذا الشهر بتفاؤل.

25- مهنياً: نظراً إلى قدراتك القوية على التحليل تدهش الكثيرين بالأفكار والحلول الرائعة، باستطاعتك أن تكون محط الأنظار، وتفرح لتأييد.

عاطفياً: تحصل على الأجوبة التي كنت تنتظرها من الشريك، وتأتيك حياتك العاطفية بكل الرضى التي تبحث عنه.

صحياً: النوم بشكل كاف يوميًا يجعلكِ في أفضل حالاتك، فعليكِ أن تعلم أن عدم النوم في الليل قد يقتل صحتك بالبطيء ويجعلك غير قادر على التركيز.

26- مهنياً: لا تول بعض الثرثرة أهمية كبيرة، ولا تصدّق كلاماً واهماً أو وعوداً غير حقيقية، دقق في التفاصيل وخصص الوقت لدرس كل الملفات.

عاطفياً: لا تتهرب من المسؤوليات، بل احم استقرارك العاطفي جيداً، وكثف جهودك لإعطاء نتائج ترضي الشريك.

صحياً: ابتعد تماماً عن تناول مشروبات الكافيين مثل الشاي والقهوة قبل النوم، كما عليك تجنب تصفح الإنترنت قبل النوم أو حتى مشاهدة التلفزيون.

27- مهنياً: أوضاعك المالية قد تتحسن بعض الشيء بسبب قلة الإنفاق غير المجدي، ولا توقع أي وثيقة قبل أن تدقق في تفاصيلها وبنودها.

عاطفياً: إذا رغبت في الزواج فهنيئاً لك شرط اختيار يوم يذكرك بأحداث سعيدة مرت في حياتك وتعتبره مصدر تفاؤل لك.

صحياً: تتمتع بالحيوية والنشاط ولا يخيفك المرض وترفض أن ترقد في الفراش، بل ترغب في القيام


بكل ما يعود على وضعك الصحي بالخير.

28- مهنياً: تعيد عجلة العمل دورانها وتعود الحياة إلى مجالك المهني، وتتخلص من عجزك عن استخلاص النتائج.

عاطفياً: لن تشكو برودة مشاعر الحبيب تجاهك أو عدم اكتراثه لتلبية مطالبك، فأنت تعرف أنه يمر بأوقات حرجة.

صحياً: حيويتك ونشاطك يوقعانك أحياناً في توترات عصبية لن تؤثر فيك.

29- مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم الوعود الكثيرة، ولكنه يدعوك إلى التصرف بهدوء ومنطق وتعقّل.

عاطفياً: تشعر بروعة الجوّ ولن تتسرع في إلقاء اللوم على الشريك عندما تتدهور الأمور أو تتسع الهوّة بينكما.

صحياً: تحب الطعام وهذا ما يؤدي بك إلى زيادة في الوزن، فكن حريصاً على صحتك.

30- مهنياً: تحاول الحصول على كلمة حاسمة أو توقيع معاهدة معيّنة أو بدء مشروع ما، قبل أن تقرر البقاء في البلد أو السفر.

عاطفياً: لا للتسرع في إطلاق الاحكام، يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن جوّك الخاص مصدر المشاكل والتجاذبات السلبية.

صحياً: نقاط ضعفك صحياً الرأس والأسنان والحساسية التي غالباً ما يكون مصدرها التوترات العصبية.

31- مهنياً: يوم واعد ناجح ونشيط وفعال، وتكون الظروف متآمرة مع مصالحك لكي تعطيك فرصة أخرى إذا لم ترتب أوضاعك بعد.

عاطفياً: يسود جو من السعادة بعد خلاف حاد مع الشريك، ولم تكن تتوقع أن يصل إلى هذا الحد.

صحياً: صحتك تكون قوية جداً هذا اليوم خلافاً للايام السابقة إنما هذا لا يعني أن تبدد طاقتك في اتجاهات مختلفة.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انفراجات مهمّة حيث تنجح في حسم المسائل العالقة انفراجات مهمّة حيث تنجح في حسم المسائل العالقة



GMT 13:50 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

GMT 17:14 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

سوف تنجح بإدخال عنصر المرح والحماسة الى حياتك

GMT 13:03 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

سوف تنجح بإدخال عنصر المرح والحماسة الى حياتك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انفراجات مهمّة حيث تنجح في حسم المسائل العالقة انفراجات مهمّة حيث تنجح في حسم المسائل العالقة



ارتدت فستانًا بطبعة جلد الحيوان وأقراط أذن كبيرة

جاني سيمور تُظهر تميُّزها خلال احتفال سنوي في فيغاس

فيغاس - مارينا منصف
 العرب اليوم - صحافي أميركي يفضح سياسة دونالد ترامب الخارجة

GMT 08:09 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

مهارات اختيار السرير المثالي لغرفة النوم
 العرب اليوم - مهارات اختيار السرير المثالي لغرفة النوم

GMT 08:28 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

داليا البحيري تكشف عن سعادتها بنجاح "يوميات زوجة مفروسة"

GMT 07:43 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

15 لاعبا يمثلون "الرماية المصرية" في بطولة هولندا المفتوحة

GMT 00:19 2018 الإثنين ,19 آذار/ مارس

أوجبونا بدلًا من كيليني في المنتخب الإيطالي

GMT 16:46 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

وصفات طبيعية بدقيق الأرز لعلاج وتفتيح البشرة

GMT 00:37 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

فضل شاكر يستعد لسلسلة من الإطلالات الإعلامية

GMT 02:24 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

الفنانة التشكيلية منى صلاح تكشف عن أهم أعمالها

GMT 06:26 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

بيلا حديد مثيرة في عيد ميلاد حبيبها

GMT 16:14 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب يُوضِّح أنّ "الأهرام" من العجائب التي لا تزال قائمة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24