خامنئي قضية فلسطين أعظم مصيبة في العالم الإسلامي
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

طالب نتنياهو بـ"ضرورة التصدّي لطهران وتشديد العقوبات عليها"

خامنئي قضية فلسطين أعظم مصيبة في العالم الإسلامي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خامنئي قضية فلسطين أعظم مصيبة في العالم الإسلامي

المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي
غزة- سورية 24

أكّد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، الجمعة، على أن قضية فلسطين تشكل أعظم مصيبة في العالم الإسلامي، نافيا سعي إيران للقضاء على اليهود.

وحسب وكالة "تسنيم" الإيرانية، قال خامنئي، في مؤتمر الوحدة الإسلامية في العاصمة طهران، إن "موقفنا من قضية فلسطين محسوم ومبدئي، لقد ساعدنا الفلسطينيين وسنواصل ذلك، وليس لدينا أي شروط وعلى العالم الإسلامي أن يقوم بهذا العمل".

وتابع: "طرحت قضية إزالة الكيان الصهيوني بشكل متكرر في خطابات الإمام الخميني ومسؤولي الجمهورية الإسلامية، وهذا لا يعني إبادة الشعب اليهودي، لا شأن لنا بهم. هذا يعني إزالة تلك الحكومة والكيان المفروض".

وأردف: "إزالة الكيان الصهيوني أي أن يتمكن الشعب الفلسطيني الصاحب الرئيسي لتلك الأرض من اختيار دولته بنفسه وإزالة الأراذل أمثال نتنياهو، وهذا الأمر سيحدث، كما حدث في البلقان حيث استقل بعد 60 عاما وعاد الشعب إلى بلده، نحن مع الشعب الفلسطيني واستقلاله ولسنا ضد اليهود وهم يعيشون في بلادنا بمنتهى الأمان".

كان قائد سلاح الجو الإسرائيلي، الميجر جنرال عاميكام نوركين، قال إن منظومات الدفاع الصاروخية "توجد على أهبة الاستعداد للتصدي لتهديد الصواريخ الجوالة الإيرانية".


وأضاف نوركين خلال كلمة ألقاها في مراسم تخريج دفعة جديدة من ضباط الدفاع الجوي، أن هذا التهديد أصبح أكثر تعقيدا، وأنه يضم أيضا طائرات هجومية دون طيار.

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي يشغل كذلك منصب وزير الدفاع، أيضا، قد صرح بأن إيران تشكل تهديدا على السلام في الشرق الأوسط برمته. 
وخلال لقائه مع وزير الخزانة الأمريكي، ستيفان منوتشين، في مدينة القدس المحتلة، قال نتنياهو:  "إن إيران تعمل جاهدة على إنتاج صواريخ باليستية باستطاعتها أن تطال أي هدف في الشرق الأوسط"، وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن طهران تنشر صواريخ دقيقة في أماكن مختلفة بالمنطقة، لا سيما اليمن لكي تستهدف الأراضي الإسرائيلية، وشدد نتنياهو على "ضرورة تكثيف الجهود الدولية للتصدي لإيران وتشديد العقوبات المفروضة عليها".

وقد يهمك أيضا:

ليبرمان ينهي جهود تشكيل وزارة أقلية من اليمين والوسط بعد إملاء شروطه

اليمين الإسرائيلي يمارس الضغوط على ليبرمان للعودة شريكًا مع نتنياهو

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خامنئي قضية فلسطين أعظم مصيبة في العالم الإسلامي خامنئي قضية فلسطين أعظم مصيبة في العالم الإسلامي



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 04:49 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 11:40 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 11:29 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

يفاجئك هذا اليوم بما لم تكن تتوقعه

GMT 10:58 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 12:51 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 09:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 14:22 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل برنامج سياحي في اليابان لمدة 7 أيام تعرّف عليه

GMT 09:26 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

شباب بلوزداد يستھدف مھاجم الوداد البیضاوي أوكیشوكو
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24