جمعة يؤكّد عدم وجود أي إمكانية للتحالف مع حركة “النهضة”
آخر تحديث GMT04:53:57
 العرب اليوم -

أوضح أنه يدخل المنافسة “بثقة كبيرة” للفوز بالمنصب

جمعة يؤكّد عدم وجود أي إمكانية للتحالف مع حركة “النهضة”

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جمعة يؤكّد عدم وجود أي إمكانية للتحالف مع حركة “النهضة”

مهدي جمعة، رئيس حزب “البديل التونسي
تونس-سورية 24

أكّد مهدي جمعة، رئيس حزب “البديل التونسي” المرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، إنه يحمل مشروعًا سياسيًا سيدافع عنه خلال الحملة الانتخابية الرئاسية ومن خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة. واستبعد أي إمكانية للتحالف السياسي مع حركة “النهضة” الإسلامية المشاركة في السلطة.

وأضاف جمعة أنه يدخل السباق الرئاسي “مدعومًا بتجربة في الحكم (هو رئيس سابق للحكومة) وعلاقات ممتدة مع عدد من رؤساء الدول والحكومات، بما يسهل على تونس اندماجها الاقتصادي ويدفع نحو الاعتماد على دبلوماسية اقتصادية نشيطة توفر استثمارات تغيّر الواقع الاقتصادي والاجتماعي في تونس”.

وبشأن حظوظه في الانتخابات الرئاسية المقررة منتصف سبتمبر (أيلول) الحالي، قال جمعة إنه يدخل الاستحقاق الانتخابي الرئاسي “بثقة كبيرة” في المشروع الذي يحمله لتونس، مشيرًا إلى أنه قضى أربع سنوات في إعداد مشروعه مع مجموعة من الكفاءات التونسية في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية. واعتبر أن له من القدرة والتجربة الدولية والعلاقات مع قادة دول العالم والحكومات والمؤسسات والهيئات المالية والدولية ما يمكنه من إعطاء دفعة للنهوض الاقتصادي في تونس. وأضاف أنه يرغب في توظيف علاقاته لخدمة صورة تونس وجلب الاستثمارات وفتح آفاق أوسع للبلاد وشعبها وفئاتها الشبابية على وجه الخصوص.

وبشأن من يعتبره منافسه المباشر في هذه الانتخابات، أكد مهدي جمعة أنه يحترم كل المرشحين والمتنافسين ويحترم حقهم ورغبتهم في الترشح. وتابع: “أعتبر نفسي البديل عن منظومة الفشل والرداءة، وأعتبر أنني أحمل مشروعًا سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا بديلًا وسأطرحه على الناخبين ولهم سلطة التقييم والاختيار”.

وحول كيفية تعامله مع ظاهرة الإسلام السياسي في تونس وممثلته حركة “النهضة”، قال جمعة إن الإسلام السياسي ليس له مستقبل في تونس، مضيفًا: “إننا لا نلتقي معها (حركة النهضة) في المشروع والتوجه والخيارات نفسها، وليس هناك أي إمكانية للتحالف معها... نحن نطرح الحكم في المنظومة الوسطية الحداثية نفسها لاستكمال بناء المشروع الوطني الديمقراطي، ونرغب في صفة جدية في كسب ثقة التونسيين، وسنحترم كل ما سيفرزه الصندوق وإرادة الشعب، باعتباره صاحب السيادة الأصلية”.

اقرأ  أيضًا:

وزير الدفاع التونسي يعلن خوضه سباق الانتخابات على كرسي الرئيس

وحول تجربة الحكم التي خاضها على رأس الحكومة سنة 2014، أكد جمعة أنه استفاد من تجربة إدارة “حكومة الكفاءات” في ذلك العام، مضيفًا أنه “كان في مستوى تعهداته، إذ وفر المناخ السياسي الملائم لإجراء انتخابات نزيهة وشفافة”، كما سلم السلطة لمن أفرزتهم صناديق الاقتراع و”حققنا خلال تلك الفترة استقرارًا اجتماعيًا وسياسيا رغم صعوبة الظروف”.

وأشار جمعة إلى أنه يطرح على الناخبين التونسيين مشروعًا سياسيا واقتصاديا واجتماعيًا يمتد على السنوات الخمس المقبلة ويعتمد على تصور مختلف للحكم أساسه الاعتماد على الإمكانيات المحلية. وبشأن دعوات انسحاب بعض المرشحين (من المستقلين والمعارضة) لفائدة مرشح أو اثنين فقط يكونان قادرين على ترجيح الكفة أمام مرشح حركة “النهضة” على وجه الخصوص، قال مهدي جمعة إنه “يحترم كل الآراء والمواقف كما يحترم حق كل مواطن تونسي في الترشح”، ويرى أن دعوات الانسحاب “لا تعنيني البتة”. واعتبر أن ترشحه “اعتمد على تكليف وثقة من مناضلي حزب البديل التونسي وبمصادقة من هياكل الحزب... سنتقدم لهذا الاستحقاق الانتخابي بكل ثقة بالفوز”.

قد يهمك أيضًا:

"الاتحاد التونسي للشغل" يُعد 101 سؤال لمُرشَّحي الانتخابات الرئاسية

محمد الناصر يؤكد أن الانتخابات الرئاسية التونسية ستكون مؤثرة

   
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعة يؤكّد عدم وجود أي إمكانية للتحالف مع حركة “النهضة” جمعة يؤكّد عدم وجود أي إمكانية للتحالف مع حركة “النهضة”



تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل

ليتيزيا ملكة إسبانيا تخطف الأنظار باختياراتها باللون الأحمر في إطلالات مختلفة

مدريد - سورية 24

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا
 العرب اليوم - تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا

GMT 13:38 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

أرقام صادمة لأغلى 5 منازل حول العالم يمتلكها مشاهير
 العرب اليوم - أرقام صادمة لأغلى 5 منازل حول العالم يمتلكها مشاهير

GMT 09:35 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

تنظيم مسلح يقر بتلقيه ضربة قوية في الشمال السوري

GMT 06:31 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

نتنياهو مستعدون للاستفزازات الإيرانية المحتملة

GMT 06:36 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

الشرطة الأمريكية تقتل مسلحا بجانب مدرسة ابتدائية

GMT 06:29 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إثيوبيا ترفض مقترحا مصريا بشأن مفاوضات سد النهضة

GMT 06:49 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

مقتل فتاة على يد حبيبها بطلق ناري في حمص

GMT 06:45 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

توترات وانقسامات كبيرة داخل صفوف النصرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24