البرلمان المغربي يقرّ قانون اللغة الأمازيغية بعد جدال دام 3 سنوات
آخر تحديث GMT15:07:29
 العرب اليوم -

يقضي بكتابة كل البيانات بها إلى جانب العربية على البطاقات

البرلمان المغربي يقرّ قانون اللغة الأمازيغية بعد جدال دام 3 سنوات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البرلمان المغربي يقرّ قانون اللغة الأمازيغية بعد جدال دام 3 سنوات

أحد فصول تدريس الأمازيغية
الرباط - سورية 24

صادق البرلمان المغربي أخيرا وبالإجماع، الثلاثاء، على قانون اعتماد الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، واعتمادها في التعليم والقطاعات الأخرى، وذلك بعد جدل حقوقي وسياسي بين الأحزاب والناشطين الحقوقيين والحكومة دام نحو 3 سنوات.

وينهي هذا التصديق الجدل الدائر بشأن استعمال حرف "تيفيناغ" في كتابة الأمازيغية، إذ تمت الموافقة على اعتماد هذا الحرف لكتابة اللغة الأمازيغية، ورفض كل المطالب باعتماد الحرف العربي عوضا عنه، وهي المطالب الذي تشبث بها حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وينص القانون الجديد مثلا على إلزامية كتابة كل البيانات بالأمازيغية إلى جانب اللغة العربية على بطاقات الهوية الوطنية وجوازات السفر، والأوراق المالية، وجميع أنواع الفواتير والوثائق الإدارية، وحتى الأحكام القضائية بهذا الحرف.

وبعد دخول القانون حيز التنفيذ، أصبحت المؤسسات الحكومية والإدارية ملزمة بإدراج اللغة الأمازيغية على مواقعها الإلكترونية وخدماتها التواصلية، إضافة إلى إقرار خطط لمحو الأمية وترجمة جلسات البرلمان والخطابات الملكية وقرارات الإدارات الحكومية وغيرها باللغة الأمازيغية.

اقرأ  أيضًا:

اعرفي طُرق مساعدة طفلك على المذاكرة والتحصيل

وبدوره، أكد وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، في تصريح صحافي، أن مشروع القانون التنظيمي الذي تمت المصادقة عليه يهدف إلى تطبيق الطابع الرسمي للأمازيغية في مختلف أوجه الحياة العامة بالمغرب، وإدماجها في قطاع التعليم بشكل تدريجي عبر مراحل، وتعميم تدريسها على جميع المؤسسات التعليمية بالبلاد وبجميع المحافظات، كما شدد القرار على إدماج الأمازيغية في مجال التشريع والبرلمان، وفي قطاع الإعلام، بالإضافة إلى مختلف مجالات الإبداع الثقافي والفني، وفي الإدارات الحكومية والمحاكم.

وحسب بيان لوزارة الثقافة والاتصال، فإن مشروع القانون التنظيمي الذي تمت المصادقة عليه، يهدف إلى دعم وتعزيز مهارات الموظفين بالقطاعين الحكومي والخاص في مجال التواصل بالأمازيغية، فضلا عن تعزيز الأبحاث العلمية المرتبطة بتطويرها، وكذا تشجيع دعم الإبداع الفني والمهرجانات بالأمازيغية وإدماج الثقافة الأمازيغية في مناهج التكوين العلمي و الثقافي والفني بالمؤسسات المتخصصة.

ويشير الفصل الخامس من الدستور المغربي إلى أن اللغة الأمازيغية لغة رسمية للمغرب إلى جانب اللغة العربية. ويرى مراقبون أن التصديق على هذا القانون جاء نتيجة احتدام الجدل بين أحزاب الأغلبية والمعارضة بشأن إدراج اللغة الأمازيغية وطباعتها على الأوراق المالية.

قد يهمك أيضًا:

"التعليم" المصرية تؤمن امتحانات الثانوية العامة بأرقام سرية لـ"كراسات البوكليت"

طلاب الإمارات يلجأون إلى الشهادات العلمية "المضروبة" في صفقات مشبوهة

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرلمان المغربي يقرّ قانون اللغة الأمازيغية بعد جدال دام 3 سنوات البرلمان المغربي يقرّ قانون اللغة الأمازيغية بعد جدال دام 3 سنوات



تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل

ليتيزيا ملكة إسبانيا تخطف الأنظار باختياراتها باللون الأحمر

مدريد - سورية 24

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا
 العرب اليوم - تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا

GMT 13:38 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

أرقام صادمة لأغلى 5 منازل حول العالم يمتلكها مشاهير
 العرب اليوم - أرقام صادمة لأغلى 5 منازل حول العالم يمتلكها مشاهير

GMT 02:32 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

فيفي عبده تطُل من جديد على شاشة "إم بي سي"
 العرب اليوم - فيفي عبده تطُل من جديد على شاشة "إم بي سي"

GMT 09:35 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

تنظيم مسلح يقر بتلقيه ضربة قوية في الشمال السوري

GMT 06:31 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

نتنياهو مستعدون للاستفزازات الإيرانية المحتملة

GMT 06:36 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

الشرطة الأمريكية تقتل مسلحا بجانب مدرسة ابتدائية

GMT 06:29 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إثيوبيا ترفض مقترحا مصريا بشأن مفاوضات سد النهضة

GMT 06:49 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

مقتل فتاة على يد حبيبها بطلق ناري في حمص

GMT 06:45 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

توترات وانقسامات كبيرة داخل صفوف النصرة

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

ملك السعودية يصدر أمرين ملكيين بإعدام سوري ومصريين
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24