خرافة الشخير و74 شخصًا يتطوعون للكشف عن الحقيقة
آخر تحديث GMT08:02:18
 العرب اليوم -

يؤدي إلى نوم سيئ ويقود في النهاية إلى شعور بالتعب

"خرافة الشخير" و74 شخصًا يتطوعون للكشف عن الحقيقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "خرافة الشخير" و74 شخصًا يتطوعون للكشف عن الحقيقة

"خرافة الشخير"
تورنتو ـ سورية24

لطالما ساد اعتقاد أن الشخير يؤدي إلى نوم سيئ ويقود في النهاية إلى شعور بالتعب بعد الاستيقاظ، لكن دراسة حديثة نسفت هذه النظرية.وشملت الدراسة التي أجراها معهد تورنتو لإعادة التأهيل في كندا، 74 شخصًا تطوعوا من أجل تحقيق غاية الدراسة.ووضع جهاز يحتوي على ميكروفون على وجوه المتطوعين لتسجيل عدد مرات الشخير، وفي في اليوم التالي، طلب منهم تقييم مدى شعورهم بالتعب أو النعاس.

أقرا أيضا" :

خبيريبتكر "آلة حاسبة للنوم" لتحديد موعد الاستيقاظ صباحًا

وأظهرت نتائج الدراسة التي أجراها علماء كنديون أن هؤلاء الذين كان يشخرون أكثر، لم يكونوا أكثر تعبا من الآخرين، فيما لم يؤثر الشخير على عدد ساعات نوم المشاركين في الدراسة، وكم مرة يستقظ كل منهم أثناء النوم.وجرى استبعاد الأشخاص الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم من الدراسة من العينة التي شملها البحث.وقال الباحث المشارك في الدراسة هشام الشاعر، إن الشخير "لا يرتبط بالنوم السيء أو النعاس، ما دام الشخص لا يعاني توقف التنفس أثناء النوم".وكانت دراسات سابقة ربطت بين الشخير أثناء النوم والمعاناة من أجل الحفاظ على النشاط خلال اليوم التالي..وقال الشاعر وزملاؤه قالوا إن هذه الدراسات لا تميز بين "الشخير البسيط" وأولئك الذين يعانون توقف التنفس أثناء النوم.

وقد يهمك أيضا" :

علماء يُوضّحون فوائد الاستيقاظ من النوم ليلًا للذهاب إلى الحمام

نصائح تساعدك على الاستيقاظ بنشاط

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خرافة الشخير و74 شخصًا يتطوعون للكشف عن الحقيقة خرافة الشخير و74 شخصًا يتطوعون للكشف عن الحقيقة



GMT 01:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"البلازما" تقوم بـ 3 وظائف علاجية لمشاكل المفاصل والأعصاب

GMT 04:45 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إرشادات طبية لمكافحة السمنة في مرحلة الطفولة

GMT 03:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

"نوبل" للطب سيجعل البشر يتحكمون في الخلايا السرطانية

GMT 01:54 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

أعراض بصرية تشير إلى وجود مشكلات صحية

GMT 03:55 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة ألمانية للتخلص من ارتفاع ضغط الدم

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم مكشوفة الكتفين في إطلالة خلال مهرجان "الجميزة"

بيروت ـ فادي سماحه

GMT 04:47 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
 العرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 13:23 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أردوغان يلتقي نائب الرئيس الأميركي في أنقرة

GMT 13:28 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

اتهام امرأة بالتخطيط لتفجير كاتدرائية في لندن

GMT 12:28 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مايك بنس يصل إلى تركيا في محاولة لوقف إطلاق النار

GMT 07:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أمسية موسيقية غنائية لفرقة أنسامبل بثقافي السويداء

GMT 16:39 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة الرئيس الفلبيني أثناء قيادته دراجة نارية

GMT 07:39 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الشاعر خليفة عموري الشعر الخالد يحدث الصدمة ويفتح الرؤى

GMT 07:41 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أثر حرب تشرين في الأدب العربي في متلقى جرمانا الثقافي

GMT 07:43 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألفا عنوان في معرض الكتاب بفرع كتاب حمص تحظى بإقبال واسع

GMT 07:45 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

إبداع يليق بالوطن فعالية أدبية لشعراء وقاصين في فرع دمشق

GMT 18:14 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل جديدة تصل الكونغرس بشأن "فضيحة ترامب مع أوكرانيا"

GMT 18:57 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل الاتفاق الأميركي التركي لإنهاء غزو شمال سوريه

GMT 08:15 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

حمدوك يجري تعديلات واسعة في حكومته
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24