أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا
آخر تحديث GMT03:48:07
 العرب اليوم -

أوضحت أنها تزيد من مستويات بروتين أميلويد بيتا المسبّب للزهايمر

أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا

اضطرابات النوم
واشنطن - سورية اليوم

أثبتت الدراسات الطبية أن الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر يعانون تراكم نوعين من البروتينات في أدمغتهم، وهي برويتن أميلويد بيتا وبروتين تاو.وتوصلت الأبحاث السابقة إلى أن اضطرابات النوم والأرق تزيد من مستويات بروتين أميلويد بيتا، والذي وبحسب العديد من المواقع الصحية المتخصصة يعتبر المسبب الرئيسي الزهايمر، إذ لم يكتشف العلماء أي دور مفيد لذلك البروتنين في جسم الإنسان، بل أن بعضهم يعتقد أنه عبارة عن جزيئا سيئة لا فائدة منه، وقد يكون لوجوده عواقب وخيمة.

وترى أبحاث علمية أنه في حال لم يتم التخلص منه بشكل مناسب من الدماغ، فإن هذا البروتين يتراكم في شكل لويحات تدمّر نقاط الاشتباك العصبي التي تصل بين الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى تدهور في القدرات المعرفية للمريض وفقدانه الذاكرة.

أما بروتين تاو، فيعتقد الباحثون أن تراكمه يؤدي إلى تسمم الألياف العصبية، وفي حالة وجود بروتين "بيتا أمايلويد" فإنه يسمح بدرجة ما بفتح الباب لانتشار بروتين "تاو" إلى مناطق أخرى بالمخ، مما يؤدي إلى انتشار موت الخلايا وتدهور الوظائف الإدراكية.

ولمعرفة مدى علاقة زيادة مستويات تاو باضطرابات النوم، أجرى فريق علمي في جامعة أوبسالا السويدية، تجارب على 15 شابا يتمتعون بصحة جيدة ومتوسط أعمارهم 22 عاما، وفقا لموقع "سينس نيوز".

وقام  الفريق بقياس نسبة ذلك البروتين في دماء أولئك الشباب الذكور عقب ليلة نوم هانئة، وآخر مضطربة، فوجد ارتفاع تاو بنسبة 17 في المئة عند قلة النوم واضطرابه، مقارنة بنسبة 2 في المئة في الأحوال العادية.

وبحسب الموقع، فإن نتائج الدارسة تضيف إلى أدلة متزايدة على أن الأشخاص الذين يعانون من أنماط نوم متقطعة أو غير منتظمة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر على مدار عقود.

وقال الباحث المشرف على الدارسة جوناثان سيدرنايس إن ما قام به الفريق من أبحاث يؤكد على ضروة أن يهتم الناس بأسلوب نومهم وحتى وهم في ريعان الشباب.

وأوضح سيدرنايس إلى أن الأمر يحتاج مزيد من البحث للتأكد من أن الحرمان من النوم يزيد من مستويات بروتين تاو في المخ، لأن المستويات في الدم لا تشير بالضرورة إلى تلك الموجودة في المخ، ويقول إن ارتفاع مستويات تاو الدم بعد الحرمان من النوم يمكن أن يكون علامة على أن المخ يقوم بإزالة البروتين بدلاً من تجميعه.

ونوه إلى أنه في حال ثبت أن بروتين تاو يتراكم بالفعل في أدمغة الشباب بعد الحرمان من النوم، فيجب إجراء تجارب سريرية للتأكد فيما إذا كان تحسين نوعية النوم يساعد على إبطاء تراكم تاو أو حتى منعه، مما يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر.

قد يهمك ايضا

طرق بسيطة لزيادة الخصوبة لدى المرأة بعد سن الثلاثين

فوائد مذهلة للرمان لزيادة الخصوبة وحياة زوجية سعيدة

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا



GMT 09:10 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

أطباء في درعا يجرون 80 عملية جراحية بأجر قدرة ليرة سوريّة

GMT 07:38 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

بكين تخصص مليار يوان لمكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد

GMT 07:17 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

طبيب يخلع ضرس مريض وهو على لوح تزلج

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

أردنية تعلن توصّلها لجهاز للكشف المبكر عن سرطان الثدي

GMT 01:25 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

نوعًا من البكتيريا تساعد على التخلص من الضغط النفسي

تميّز بالقصة المحتشمة الملفتة مع الأكمام الطويلة

بينيلوبي كروز تخطف الأنظار بإطلالتها الأخيرة بالجمبسوت

واشنطن - سورية 24

GMT 07:33 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

هذه أجمل المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست
 العرب اليوم - هذه أجمل المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست

GMT 15:27 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

تخفيض جديد علي بروتون ساجا موديل 2020 تعرف على السعر

GMT 15:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 16:46 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 15:56 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 15:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 09:51 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 17:16 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية

GMT 04:52 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

ورشة سرد قصصي تفاعلي للأطفال واليافعين في ثقافي اللاذقية

GMT 04:13 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جيني إسبر تكشف لـ”الفن”سبب سفرها الى الإمارات

GMT 07:15 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

مناكير الفرنش الملون أسلوب عصري يليق بالحفلات

GMT 03:50 2019 الخميس ,18 تموز / يوليو

حسام جنيد إتُهم بالتهرب من الخدمة العسكرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24