أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا
آخر تحديث GMT07:55:49
 العرب اليوم -

أوضحت أنها تزيد من مستويات بروتين أميلويد بيتا المسبّب للزهايمر

أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا

اضطرابات النوم
واشنطن - سورية اليوم

أثبتت الدراسات الطبية أن الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر يعانون تراكم نوعين من البروتينات في أدمغتهم، وهي برويتن أميلويد بيتا وبروتين تاو.وتوصلت الأبحاث السابقة إلى أن اضطرابات النوم والأرق تزيد من مستويات بروتين أميلويد بيتا، والذي وبحسب العديد من المواقع الصحية المتخصصة يعتبر المسبب الرئيسي الزهايمر، إذ لم يكتشف العلماء أي دور مفيد لذلك البروتنين في جسم الإنسان، بل أن بعضهم يعتقد أنه عبارة عن جزيئا سيئة لا فائدة منه، وقد يكون لوجوده عواقب وخيمة.

وترى أبحاث علمية أنه في حال لم يتم التخلص منه بشكل مناسب من الدماغ، فإن هذا البروتين يتراكم في شكل لويحات تدمّر نقاط الاشتباك العصبي التي تصل بين الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى تدهور في القدرات المعرفية للمريض وفقدانه الذاكرة.

أما بروتين تاو، فيعتقد الباحثون أن تراكمه يؤدي إلى تسمم الألياف العصبية، وفي حالة وجود بروتين "بيتا أمايلويد" فإنه يسمح بدرجة ما بفتح الباب لانتشار بروتين "تاو" إلى مناطق أخرى بالمخ، مما يؤدي إلى انتشار موت الخلايا وتدهور الوظائف الإدراكية.

ولمعرفة مدى علاقة زيادة مستويات تاو باضطرابات النوم، أجرى فريق علمي في جامعة أوبسالا السويدية، تجارب على 15 شابا يتمتعون بصحة جيدة ومتوسط أعمارهم 22 عاما، وفقا لموقع "سينس نيوز".

وقام  الفريق بقياس نسبة ذلك البروتين في دماء أولئك الشباب الذكور عقب ليلة نوم هانئة، وآخر مضطربة، فوجد ارتفاع تاو بنسبة 17 في المئة عند قلة النوم واضطرابه، مقارنة بنسبة 2 في المئة في الأحوال العادية.

وبحسب الموقع، فإن نتائج الدارسة تضيف إلى أدلة متزايدة على أن الأشخاص الذين يعانون من أنماط نوم متقطعة أو غير منتظمة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر على مدار عقود.

وقال الباحث المشرف على الدارسة جوناثان سيدرنايس إن ما قام به الفريق من أبحاث يؤكد على ضروة أن يهتم الناس بأسلوب نومهم وحتى وهم في ريعان الشباب.

وأوضح سيدرنايس إلى أن الأمر يحتاج مزيد من البحث للتأكد من أن الحرمان من النوم يزيد من مستويات بروتين تاو في المخ، لأن المستويات في الدم لا تشير بالضرورة إلى تلك الموجودة في المخ، ويقول إن ارتفاع مستويات تاو الدم بعد الحرمان من النوم يمكن أن يكون علامة على أن المخ يقوم بإزالة البروتين بدلاً من تجميعه.

ونوه إلى أنه في حال ثبت أن بروتين تاو يتراكم بالفعل في أدمغة الشباب بعد الحرمان من النوم، فيجب إجراء تجارب سريرية للتأكد فيما إذا كان تحسين نوعية النوم يساعد على إبطاء تراكم تاو أو حتى منعه، مما يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر.

قد يهمك ايضا

طرق بسيطة لزيادة الخصوبة لدى المرأة بعد سن الثلاثين

فوائد مذهلة للرمان لزيادة الخصوبة وحياة زوجية سعيدة

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا أبحاث تؤكد أن اضطرابات النوم تجعلك تعيش كابوسا خطيرًا



يتميّز بالقماش الفضفاض المنسدل مع الكسرات العريضة

تألقي بموضة الفستان الأسود على طريقة أنجلينا جولي

لندن - سورية 24

GMT 15:11 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

10 إطلالات فاخرة تبرز جمالك وتليق باستقبال العام 2020

GMT 14:32 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

نقشات أساسيّة وعصرية تناسب أحذيتك في شتاء 2019

GMT 15:00 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إيمان العاصي تنتهي من تصوير فيلم "الغريب" مع شريف سلامة

GMT 13:46 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

مارسيليا يكرم مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي

GMT 09:07 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

حلى السنيكرز ب 15 دقيقة فقط

GMT 22:57 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

طريقة تنظيف الكنب بخطوات سهلة وبسيطة

GMT 16:34 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

"العباية السوداء" خيار لا غنى عنه في إطلالاتك

GMT 10:46 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

النجم محمد رمضان يشارك في السخرية من "البرنس"

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

فتاة هندية تدخل موسوعة "غينيس" كصاحبة أطول شعر في العالم

GMT 11:26 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

استمتع بالطقس والمغامرات في الهواء برحلة يوم في نيروبي

GMT 09:26 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أول تعليق من نسرين طافش على “انفصال أصالة وطارق العريان”

GMT 05:24 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 06:43 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

تألقي في الجامعة على طريقة النجمات الشابات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24