وجود داعش في قريتين فقط في الصحراء السورية يؤكد أن هزيمته وشيكة
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

وجود "داعش" في قريتين فقط في الصحراء السورية يؤكد أن هزيمته وشيكة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وجود "داعش" في قريتين فقط في الصحراء السورية يؤكد أن هزيمته وشيكة

الصحراء السورية
دمشق - نور خوّام

أكد مسؤولون أميركيون وأكراد، أن هزيمة "داعش" في سورية أصبحت وشيكة بعد حصر التنظيم في قريتين إثنتين فقط في الصحراء السورية ، وتركه للأراضي الشاسعة  التي كان أطلق عليها اسم "دولة الخلافة".

وبحسب التقريرالتي نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، فإن مقاتلي "داعش" الأكثر صلابة متواجدون الآن  في قريتي "مرشيدة وباغوز فوقاني" على ضفاف نهر الفرات ، على بعد أميال قليلة من الحدود العراقية في جنوب شرق سورية. ومع وجود الجيش السوري على الجانب الآخر من النهر، إضافة الى "قوات سورية الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة يمكن السيطرة على تلك القريتين. ووفقا للمسؤولين ، فأن مسألة القضاء على "داعش" أصبحت مسألة أسابيع أو حتى أيام قبل أن يتم اجتياح القرى ، لإنهاء مشروع ما يسمى بـ"الدولة الإسلامية" .

اقرا ايضا:

- إزالة حواجز لمخابرات الجيش السوري في الغوطة الشرقية واعتقال ضباط منها

وتشير الصحيفة، إلى أن إنهاء الحرب التي إستمرت أربع سنوات ونصف السنة تطرح تساؤلا، هو متى وكيف ستسحب الولايات المتحدة قواتها من سورية ، كما أمر الرئيس دونالد ترامب في الشهر الماضي، والذي صرح في وقت لاحق أن القوات الأميركية ستبقى الى حين القضاء على "داعش" كلياً. ورغم ذلك  لم يتم تحديد موعد لانسحابهم. وعلى الرغم من أن سحب الجيش الأميركي لبعض المعدات ، فلم يغادر أي جندي ولم يصدر أي موعد نهائي لانسحاب تلك القوات، وهي سوف تركز على تدريب شركائها المحليين وتحقيق الاستقرار في المنطقة لردع عودة المسلحين.

وحذر الكولونيل شون ريان ، المتحدث العسكري الأميركي في بغداد ، من أن السيطرة على أراضي "الخلافة" لن توقف التهديد الذي يشكله "داعش" ، لأنه يحاول تنظيم نفسه كقوة متمردة في العديد من المناطق التي فقدت السيطرة عليها. وأكد ريان أن "داعش" سيحاول دائما تجميع صفوفه وإثبات وجوده من خلال القيام بعمليات وتفجيرات ارهابية كما حدث في تفجير منبج الأسبوع الماضي ، مما أسفر عن مقتل أربعة أميركيين. وجاء هذا التفجير بعد أكثر من ثلاث سنوات من طرد مسلحي "داعش" من تلك المنطقة.

وتوضح "واشنطن بوست" نقلا عن الكولونيل شون ريان أن أفراد "داعش" المتواجدين في تلك القريتين هم الأكثر تطرفا والتزاماً بنفس الوقت ، الذين بقوا في ساحة المعركة على الرغم من توفر فرص عدة للهروب أو الاستسلام. ويمكن توقع ان يقاتلوا حتى النهاية.  ولكن إذا ما استمرت الحملة التي تشنها القوات المدعومة من الولايات المتحدة الأميركيه كما حصل في الأيام الاخيره ، فقد ينتهي الأمر خلال أسبوعين على الأقل.

لكن  مظلوم كوماني ، القائد الأعلى لقوات سورية الديمقراطية ، كان أعلن لوكالة فرانس برس الجمعة الماضية ان الأمر لن يستغرق أكثر من شهر. مضيفاً"اعتقد انه خلال الشهر المقبل سنعلن رسميا انتهاء الوجود العسكري على ارض ما يسمى بالخلافة". ومن بين المقاتلين المتبقيين بعض كبار قاده "داعش" المشهورين" ، وفقا لما ذكره زانا اميدي ، المتحدث باسم "وحدات حماية الشعب الكردية"، وهي أكبر فصيل في قوات سورية الديمقراطية.

وأشارت الصحيفة الى أن المسؤولين الأكراد لا يعتقدون أن "أبو بكر البغدادي" ، زعيم "داعش"  متواجد هناك .وهذا ما أكده  زانا أميدى قائلاً "من الغباء أن يكون هناك ويظل حتى النهاية " لكن هناك نسبة كبيرة من الأجانب والذين توافدوا إلى سورية للانضمام إلى "الدولة الإسلامية" عندما كانت في ذروة قوتها.

ويقول نيكولاس هيراس خبير شؤون الشرق الأوسط  في مركز الأمن الأميركي  في واشنطن:  إن "أي فراغ للسلطة في المنطقة سيتيح الفرصة لداعش لإعادة تأسيس نفسه بين السكان المحليين الذين تنقسم ولاءاتهم بشدة بين القوى المتعددة المتنافسة على السلطة .

وقد يهمك أيضًا:

"قسد" تؤكد سنرد بقوة على أي هجوم تركي في شمال شرق سورية

مقتل 6 ضباط من القوات السورية وطفلين جراء انفجار ألغام في ريف درعا

 

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وجود داعش في قريتين فقط في الصحراء السورية يؤكد أن هزيمته وشيكة وجود داعش في قريتين فقط في الصحراء السورية يؤكد أن هزيمته وشيكة



GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 09:46 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 15:15 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

2- اجواء متقلبة في الجزء الأول من الشهر

GMT 22:58 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

"الأعلى لتنظيم الإعلام" يوقف برنامج SNL بالعربي

GMT 21:52 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

"أسعار النفط" تحقق أعلى مستوى في 11 شهرا

GMT 13:15 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

ألمانيا تسجل 83 حالة وفاة جديدة و797 إصابة

GMT 00:43 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مذيعة "إم بي سي 3" تحتفل بخطوبتها بعد أشهرمن الطلاق

GMT 10:04 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 03:30 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

واشنطن تدين الهجوم الحوثي على مطار أبها السعودي

GMT 13:39 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

راموس يحقق رقمًا قياسيًا مع المنتخب الإسباني

GMT 18:20 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

وزير الخارجية الاميركي في بيروت الشهر المقبل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24