رامي صبري يدافع عن محمد رمضان ويكشف حقيقة خلافه مع عمرو دياب
آخر تحديث GMT21:16:44
 العرب اليوم -

أكّد سعادته بردود فعل الجمهور على ألبومه الأخير “فارق معاك”

رامي صبري يدافع عن محمد رمضان ويكشف حقيقة خلافه مع عمرو دياب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رامي صبري يدافع عن محمد رمضان ويكشف حقيقة خلافه مع عمرو دياب

المُطرب رامي صبري
القاهرة -سورية 24

استطاع المُطرب رامي صبري أن يفرض نفسه الساحة الغنائية في السوق المصري والعربي بصوته المُميز ذو الإحساس العالي، ليضع اسمه ضمن نجوم الصف الأول بأعماله الذي يعتمد فيها على التجديد والتنوع والمغامرة.

وقال رامي عن ألبوم “فارق معاك”، الذي طرحه مؤخرًا : هو ألبوم مختلف عن كل ألبوماتي السابقة، من حيث الأشكال الموسيقية والمواضيع، وكذلك تلحيني بنفسي في أعمالي شئ مُتعب ويأخد وقت كبير وإرهاق وتفكير، حيث قمت بتسجيل الألبوم في تركيا، فكرو الألبوم ظل أسبوعين بتركيا للخروج بأفضل شكل للكلام والأفكار الموسيقية والتوزيع الموسيقي.

وأضاف: الحمد لله، ردود الأفعال كانت إيجابية بشكل كبير، والتعليقات على الأغاني كلها حلوة بنسبة 100%، أما استقبال جمهور بور سعيد كان جميل جدا، فبالرغم من كونها أول حفل أغني فيه الألبوم الجديد، إلا أنهم كانوا حافظين كل حاجة، وهو ما جعلني سعيدا جدا لحفظهم جميع الأغاني وترديدها معي بشكل جيد.

ولفت إلى أنه لم يتعمد طرح الألبوم قبل زحمة ألبومات الصيف، فقال :أنا مُنتهي من الألبوم في شهر أبريل الماضي، وكنت أُريد طرحه أوائل الصيف، بالتحديد بعد عيد الفطر المبارك، ولكن قمت بتغيير موعد طرحه لحين انتهاء بطولة كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت في مصر، وواصل "المُنافسة أكيد حاجة حلوة، ولكن مش في دماغي الحقيقة منافسة أي مطرب، فأنا أقدم مزيكا عشان بحبها، وبجتهد إني أعمل أعمال جيدة ومختلفة، ولكني سعيد بعودة النجوم الكبار كمحمد محي ومصطفى قمر وهشام عباس، لأنه جيل تعلمنا منه الكثير ونحبه ونقدر"ه.

وبشأن اختيار “أنا بابا” في الألبوم قال: هي أغنية مختلفة وبقالي ٣ سنوات بعمل كل أغنية "هيد" تكون مختلفة من حيث الكلام والتوزيع واللحن، ما يهمني أن تكون أول أغنية في الألبوم مختلفة مثل "أنا بابا، وأهد الدنيا، والراجل"، وأنا قمت بتصوير أغنية "وبقابل ناس" مع المخرج هادي الباجوري، وسأقوم بطرحها على طريقة الفيديو كليب قريبًا.

أمّا عن اختيار ألفاظ مُثيرة للجدل مثل “الراجل” و”أنا بابا” في آخر ألبومين، فقال : أعتقد إنني قدمت شئ مختلف بهذه الأغاني، كونها أعمال ليست عادية تحمل كلام مختلف عن ما أقدمه وما يقدمه غيري، والجمهور أصبح يُريد سماع كلمات جديدة عكس الأغاني التقليدية العادية التي اعتاد عليها.

وتحدث رامي عن الصلح مع عمرو دياب، فقال: لم يحدث صُلح بيني وبين الهضبة، فلا يوجد مشكلة بيني وبينه، فعمرو دياب يعتبر أخويا الكبير وأنا أحترمه وأقدره، وأحترم تاريخه، فكان هناك بيننا سوء تفاهم وراح لحاله، ولا أمانع من التلحين له في أي وقت.

وفي شأن آخر، قال :تجربة "الديو" مع أصالة كانت كبيرة جدا بالنسبة لي، فصعب أقدم دويتو مع مطرب أخر أقل منها، وحتى الآن لم أجد مطرب أقوم بتقديم معه عمل مشترك بنفس درجة نجمة كبيرة مثل أصالة، فأنا أتمنى تقديم دويتو مع مطرب خارج مصر، وأسعى لذلك منذ فترة، وسأحققه في الفترة المقبلة.

ودافع رامي عن تجربة محمد رمضان في الغناء وإقامته للحفلات، فقال: أنا أرى أنه من حق أي شخض الغناء، في ظل توافر جمهور لديه ويسمعه ويستمتع بأعماله، فلماذا نمانع في ذلك، فهو لا يقدم شئ غلط فهو يُريد الغناء وهذا حقه هو وغيره، كما عبّر عن حزنه بسبب خبر اعتزال إليسا، فلفت بقوله :بالتأكيد، أحزنني هذا الخبر، لأنني أعرف بأنها تعبانة في الفترة الحالية وربنا يقومها بالسلامة، كونها فنانة كبيرة وجميلة، أتمنى لها كل الرجوع عن هذا القرار والتوفيق لها.

قد يهمك أيضًا:

فيلم "أنجيل هاز فولِن" يأتي في مُقدِّمة إيرادات شباك تذاكر أميركا الشمالية

فيلم "المغسلة" عن فضيحة أوراق بنما يُنافس على جائزة "الأسد الذهبي" لمهرجان البندقية

   
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رامي صبري يدافع عن محمد رمضان ويكشف حقيقة خلافه مع عمرو دياب رامي صبري يدافع عن محمد رمضان ويكشف حقيقة خلافه مع عمرو دياب



 العرب اليوم - دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة والطيران التركي

GMT 00:57 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تمنحك شعورًا لا يُقاوم في غرف المعيشة
 العرب اليوم - الألوان الصيفية تمنحك شعورًا لا يُقاوم في غرف المعيشة

GMT 08:56 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

توست بالأفوكادو للفطور

GMT 15:17 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

استلهمي إطلالتك العصرية من وحي مدونة الموضة مروة عاتق

GMT 11:21 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

حفل لمرضى توحد وذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة القامشلي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24