تاتيانا تُؤكّد أنّ دورها في 604 مُختلف عن ساحرة الجنوب
آخر تحديث GMT19:58:08
 العرب اليوم -

كشفت لـ"سورية 24" عن كيفية استعدادها للشخصية

تاتيانا تُؤكّد أنّ دورها في "604" مُختلف عن "ساحرة الجنوب"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تاتيانا تُؤكّد أنّ دورها في "604" مُختلف عن "ساحرة الجنوب"

الفنانة اللبنانية تاتيانا
القاهرة - سارة عبدالستار

كشفت الفنانة اللبنانية تاتيانا، عن سعادتها بردود الأفعال القوية عن دور "عزيزة" في حكاية "604" ضمن مسلسل "نصيبي وقسمتك" الجزء الثاني.

وقالت اللبنانية تاتيانا، خلال حديث خاص لها إلى "سورية 24": "الدور عندما قرأته شعرت أنه تغيير من جلدي، لذا تحمست لتقديمه وبخاصة أن شخصية "عزيزة" فتاة شعبية فطريقة تحدثها كانت مختلفة، أيضا قصتها كانت جديدة عليّ لذا قررت أن أقدمها"، وبشأن كيفية استعدادها للشخصية أكدت أنه لم يسعها الوقت الكافي حتى تستعد لها، لكن إحساسها بالشخصية بشكل كبير جعلها تقدمها بهذا الشكل البارع، أما عن الصعوبات التي وجهتها أكدت قائلة: "لا يوجد أي صعوبات في الدور واجهتها سوى في المشاهد الأخيرة من الحكاية كانت صعبة لأنها تظهر "عزيزة" ملبوسة وتحاول قتل صديقتها بأمر من الشيطان جاسر".

وتحدّثت عن ردود الأفعال التي جاءتها بعد عرض العمل قالت: "انبهرت بردود الأفعال وأن هذه الحكاية كانت الأعلى مشاهدة ضمن حكايات الجزء الثاني من مسلسل "نصيبي وقسمتك"، وهذه الإشادات جعلتني أعيش مناخ التصوير من جديد"، وبالنسبة إلى تشابه الإطار العام لمسلسل "ساحرة الجنوب" الذي شاركت في بطولته مع حكاية "604" وتحدث كلاهما عن السحر والدجل قالت: "لا فشخصيتي في مسلسل "ساحرة الجنوب" تختلف جملة وتفصيلا عن شخصية "عزيزة" في مسلسل "نصيبي وقسمتك"، وهو ما جعلني لا أخشى المقارنة بينهما تماما"، وحول مدى إيمانها بالسحر ردت ضاحكة: "الله أعلم.. أنا أؤمن بالطاقة نفسها لكن السحر لا أعرف".

وعبرت عن رأيها في سبب نجاح هذه النوعية من الأعمال فقالت: "المشاهد يفضل الأعمال التي بها مساحة من الغموض والتشويق والإثارة لذا هذه النوعية من الاعمال اندمج معها المشاهد بشكل كبير"، وعن أكثر الأعمال التي قدمتها تعتز بها في مشوارها الفني قالت: "أعتز كثيرا بمسلسل "ساحرة الجنوب" فهو دراما صعيدية من نوع خاص، والقصة مختلفة والتناول مختلف وأعتبره نقطة تحول في مشواري الفني"، وبشأن الدور الذي تحلم أن تقدمه أكدت أنها تتمنى تقديم دور فتاة غلبانة وطيبة فأنا قدمت الأدوار الشريرة كثيرا، أما عن أعمال السير الذاتية أعلنت أنها لا تفضل تجسيد شخصية فنانة معروفة لأنها تعتبر ذلك نوعا من أنواع المخاطرة وقالت: "سيقارن المشاهد بين الشخصية الحقيقية وبين الفنانة المجسدة للشخصية لذا لا أفضل الاشتراك في هذه الأعمال"، وأعلنت حبها للعديد من الفنانات العالميات مثل ساندرا بلوك، وجوليا روبير، وعن الفنان المصري الذي تتمنى مشاركته في عمل خلال الفترة المقبلة قالت: "أتمنى مشاركة الفنان أحمد حلمي والفنان كريم عبدالعزيز، والفنان أحمد السقا".

قد يهمك أيضًا :

ياسر جلال يعرب عن سعادته بوجود أحمد السقا في "رحيم"

ريم مصطفى سعيدة بردود الفعل على" نصيبي وقسمتك 2 "

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تاتيانا تُؤكّد أنّ دورها في 604 مُختلف عن ساحرة الجنوب تاتيانا تُؤكّد أنّ دورها في 604 مُختلف عن ساحرة الجنوب



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة أنيقة لـ "كيت ميدلتون" خلال مشاركتها في حدث رياضي

لندن - سورية 24

GMT 17:16 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية

GMT 23:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

لافتة مثيرة للجدل يرفعها اللاعب الأعسر غاريث بيل

GMT 17:34 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تيم حسن ووفاء الكيلاني يلتقطون صورة في الجيم

GMT 11:14 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كيفية اختيار ديكورات أسقف مطابخ منزلية عصرية

GMT 00:45 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

حورية فرغلي تصف نفسها بـ"فارسة مصر الأولى"

GMT 14:03 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

كيميا علي زاده تعلن انشقاقها عن اللعب باسم إيران

GMT 08:24 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

تحية إلى المقاومة مهرجان شعري في معرض الكتاب

GMT 23:46 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

ياسمين علي تحصل على جائزة أفضل مطربة شابة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24