عزام الأحمد يكشف أهمّ كواليس حوار موسكو
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

عزام الأحمد يكشف أهمّ كواليس حوار موسكو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عزام الأحمد يكشف أهمّ كواليس حوار موسكو

عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد
رام الله ـ ناصر الأسعد

تحدّث عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية ل حركة فتح، عزام الأحمد، عن كواليس حوار موسكو الذي عُقد بين عشر فصائل فلسطينية الأسبوع الماضي.

وقال الأحمد في تصريحات لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون "فلسطين" الرسمي، إن الاجتماع افتتح برئاسة رئيس معهد الاستشراق الروسي، بوجود عدد من المسؤولين في الخارجية الروسية، بكلمة ترحيبية.

وأضاف أن "الروس تحدّثوا بأنهم فقط هنا لإدارة الحوار، ولا رأي لهم نفرضه عليكم، وكانت هناك مسودة على غرار الجولتين السابقتين 2011 و2017 في روسيا، ونضعها بين أيديكم كأرضية نقاش لكم، وذلك من وحي ما تم الاتفاق عليه سابقا"، وتابع: "كانت كلمتي وكلمة عضو المكتب السياسي لحماس، موسى أبومرزوق، إيجابيتين متنغامتين، تحدثنا من خلالهما على أهمية الاجتماع، وضرورة الوصول إلى تفاهمات سياسية".

وقال الأحمد: "لاحظنا أثناء النقاش بممثل الجهاد الإسلامي، وهو يطيل الحديث، ويريد شخصنة الأمور، وهذا شكل من أشكال الإرهاب الفردي"، وتابع: "شعرنا أن هناك محاولة لإضاعة الوقت، وتناغما عكسيا بين أبومرزوق، ومندوب الجهاد محمد الهندي، شعرنا أن هناك محاولة غريبة لرفض كل ما هو مطروح من البداية، سواء دولة على حدود 67، وشطب القدس الشرقية".

وأكد الأحمد أنه شعر بأن هذا التناغم هدفه إضاعة الوقت، وتصدينا بقوة لذلك، و"نتيجة هذا النقاش الجهاد قالت إنها لن توقع، وبعد المداولات تم الاتفاق على شطب اسم الجهاد من الحضور، وبموافقة مندوب الجهاد".

وأردف: "حماس عادت لصيغة الدولة الفلسطينية المستقلة، بدلا من كلمة الشرقية، قبل أن نُفاجأ بالمصيبة الكبرى حيث إن مندوب الجهاد، رفض حق العودة، وهو قرار 194، ليصدم الجميع حيث قال الهندي: إن هذا يعني التفاف للاعتراف بإسرائيل"، وبشأن منظمة التحرير، قال الأحمد "إنهم لا يقبلوا شروطا، حولها، لذلك لن نلتقي مع حركة الجهاد، قبل أن تتراجع عن هذا الموقف، وتقول إن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد، وحق العودة أولا، لذلك هذه المشكلة التي جرت، وبعد ذلك، فشل الحوار".

وقد يهمك أيضًا:

"فتح" تعتزم اتخاذ خطوات جريئة لتقويض سلطة حماس في غزّة

عزام الأحمد يؤكّد أن "فتح" لن تعقد لقاءات مع "حماس"

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عزام الأحمد يكشف أهمّ كواليس حوار موسكو عزام الأحمد يكشف أهمّ كواليس حوار موسكو



GMT 12:24 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 14:38 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الرياضة المصري يتحدَّث عن آخر تطوّرات صلاح

GMT 16:45 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل فيل وتمساح خلال معركة شرسة بينهما في حديقة أفريقية

GMT 16:03 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الاستشراق الإعلامي أهو تفوق عرقي أم عقدة تاريخية؟

GMT 08:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

بيدرسن يتوقع اجتماع اللجنة الدستورية السورية في فبراير

GMT 18:39 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

الجامعة العربية ترد على حكومة الوفاق: لا تلق باللوم علينا

GMT 15:28 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مازيمبي يكبد الزمالك خسارة قاسية في دوري أبطال إفريقيا

GMT 20:38 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب تنهي الشوط الأول بالتعادل السلبي مع موريتانيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24