رزان مغربي تكشف سرّ انجذابها لدور كارولين في رسايل
آخر تحديث GMT07:13:24
 العرب اليوم -

بيَّنت لـ"سورية 24" أنّها تستثمر كلّ طاقتها في "رام"

رزان مغربي تكشف سرّ انجذابها لدور "كارولين" في "رسايل"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رزان مغربي تكشف سرّ انجذابها لدور "كارولين" في "رسايل"

الفنانة رزان مغربي
القاهرة- سارة عبدالستار

كشفت الفنانة رزان مغربي عن سعادتها بردود الأفعال عن دور "كارولين" الذي قدّمته في مسلسل "رسايل"، وأوضحت أصعب نوعية من البرامج مِن وجهة نظرها.

وقالت رزان مغربي، خلال حديث خاص لها إلى "سورية 24": "عندما عرض عليّ الاشتراك في مسلسل "رسايل" لن أتردد لحظة وبخاصة أن شخصية "كارولين" بها مساحة كبيرة من الشر، وأنا أنجذب كثيرا لتلك النوعية من الأدوار التي أستطيع من خلالها أن أظهر كامل موهبتي الفنية وقدراتي التمثيلية".

رزان مغربي تكشف سرّ انجذابها لدور كارولين في رسايل

وتابعت رزان مغربي: "وطبعا لا أستطيع أن أرفض العمل مع كوكبة من النجوم مثل الفنانة مي عز الدين وأحمد سعيد عبدالغني وأحمد حاتم، والمخرج العبقري إبراهيم فخر"، وبشأن ما تردد عن غضبها من ترتيب اسمها على تتر العمل ردت قائلة: "هذا الأمر عار تماما من الصحة ولم يحدث هذا على الإطلاق، ولا يشغلني ترتيب الأسماء على تتر الأعمال التي أشارك بها، فالذي يشغلني فقط هو قيمة العمل الذي أقدّمه".

وانتقلت إلى الحديث عن اشتراكها في تقديم برنامج "من روسيا مع التحية" وقالت: "تجربة ممتعة وفريدة من نوعها، فأنا أشعر بالاختلاف كثيرا، واستطعت أن أثبت أنني لديّ القدرة على تقديم أي نوع من البرامج، سواء أكانت الفنية أو الرياضية أو برامج المنوعات، واستمتعت كثيرا بهذه التجربة وبلقاءاتي مع العديد من اللاعبين حول العالم".

رزان مغربي تكشف سرّ انجذابها لدور كارولين في رسايل

وكشفت عن أصعب نوعية من البرامج من وجهة نظرها قائلة: "لا توجد برامج صعبة وأخرى سهلة، وبرامج المنوعات إلى حد ما قليلة، فإما فورمات أجنبية معربة وهناك فورمات لبرامج منوعات مصنوعة بأيدٍ عربية، لذا أنا أعتبر برنامج "الحياة حلوة" الأقرب إلى قلبي لأنه فكرة مصرية غير مستوردة وغير معربة وهي فكرة مبتكرة ومختلفة، وأنا في رأيي أن تلك النوعية من البرامج هي الأصعب والأنجح والأكثر وصولا للمشاهد، لكن البرامج المعربة المستوردة من الخارج رغم أنها ضخمة ويكون إنتاجها ضخما فإن البرامج العربية الخالصة تكون بسيطة جدا وسهلة في تناولها وتصل أسرع للمشاهد العربي والمصري".

وتتحدّث عن ابنها "رام" وتقول: "رام هو هدية ربي لي وهو سر سعادتي، أنا من غيره أعيش تايهة روحي ليست في جسدي، ولا يمكن أن أنقل مدى إحساسي وهو بعيد عني لأن هذا الأمر صعب للغاية، وأحيانا أجلس أبكي وأنا بمفردي لأنني أفتقده وأريده دائما معي في كل وقت، فأنا أصبحت أركز أكثر مع رام حتى إنني كنت أرفض الأعمال في مقابل وجودي وقت أطول معه، وعندما أعود إليه وأخذه في حضني أنسى كل الدنيا وأظل ألعب معه وأخرج معه، وعندما ينام أنتظر حتى يستيقظ لكي ألعب معه فوقت نومه أشتاق إليه كثيرا، فالأطفال هم الرزق والسعادة وفي النهاية مهما كانت قيمة العمل فالأسرة والعائلة أهم وأبقى فهما الدنيا، وللعلم "رام" هو سبب كبير في اختفائي لفترة طويلة بعيدا عن مصر، وهو المشروع الذي يجب أن أستثمر به كل طاقتي لأنه أهم من أي فيلم وأي عمل".

وتنتقل للتحدّث عن والدتها وتقول: "بالنسبة إلى أمي فهي عمري وسندي ورزقي وحياتي كلها، لا يمكن أن أنكر فضلها عليّ ووقوفها بجانبي وتربيتها لي وسهرها على راحتي، فالأم لا يمكن أن نصف مشاعرنا تجاهها أو أن نحكي على ما تقدّمه لأبنائها، لكن تحية لكل أم سهرت وتعبت وربّت وخافت وفرحت لأبنائها".

وقد يهمك ايضاً:

رزان مغربي تؤكّد سعادتها بمشاهدة السيرك القومي المصري

غادة عبد الرازق تواصل تصوير "ضد المجهول"

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رزان مغربي تكشف سرّ انجذابها لدور كارولين في رسايل رزان مغربي تكشف سرّ انجذابها لدور كارولين في رسايل



تألفت الجميلة إلسا هوسك بموضة المعطف الأسود مع البنطلون الأبيض

أجمل إطلالات النجمات العالميات هذا الأسبوع

باريس - سورية 24

GMT 13:28 2020 السبت ,02 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 14:15 2020 السبت ,02 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 14:05 2020 السبت ,02 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:17 2020 السبت ,02 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار

GMT 14:56 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 14:20 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

انتبه لمصالحك المهنية جيداً
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24