هيفاء وهبي تكشف الأسباب الحقيقية لاعتزال إليسا وقرارها المفاجئ
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

أكَّدت أن الفنان يُعاني من السوشيال ميديا والتربُّص به

هيفاء وهبي تكشف الأسباب الحقيقية لاعتزال إليسا وقرارها المفاجئ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هيفاء وهبي تكشف الأسباب الحقيقية لاعتزال إليسا وقرارها المفاجئ

النجمة اللبنانية هيفاء وهبي
بيروت - سورية 24

استجابت المطربة اللبنانية هيفاء وهبي، لإحدى المتابعات لها عبر حسابها على "تويتر"، والتي طلبت منها معرفة ما دار بينها وبين مواطنتها النجمة إليسا، من حديث حول الأسباب التي دفعت الأخيرة للاعتزال.

وأكّدت هيفاء أنها عندما سألت إليسا، "ليه"، فأجابت: "لإني قرفت"، ودار الحديث بينهما حول الوسط الفني وأن الفنان يعاني من تأثير السوشيال ميديا عليه كون الأضواء مسلّطة عليه، لافتةً إلى أنها عندما تفعل أي شيء يتربص بها الكثيرون.

وكتبت هيفاء وهبي، "قديه صعب لما سألتها ليه يا إليسا؟ جاوبتني: لأني قرفت.. يا عيب الشوم على كل شخص أذاها إن كان بشغل ولا برأي ولا شتيمة ولا بحرب نجسة".

وأضافت النجمة اللبنانية، "بتلبس 100 فستان حلوين واذا خانها مرة الذوق أو الحظ بفستان بتهجموا متل الدياب عليها، إذا مرة مش سامعة حالها منيح على المسرح صار هالصوت الحساس نشاز".

وتابعت "هيفاء"، "وإذا الأغنية مش أحلى من اللي قبلها بتنكروا كل روائعها اللى حبوها كل العالم، إذا اعتذرت تتصور مع حدا بتنسوا المليون صورة اللى قبل".

واستطردت هيفاء وهبي، "كل هيدا وما حدا بيكون عارف أصلا الفنان شو عم بيعاني بحياته وشغله وبصحته".

وسخرت هيفاء من نفسها قائلةً، "وآخر شي قال أنا بسألها ليه؟ ههه"، مبينة: "أصلًا هيدا حال كتير من المشاهير الي عم بيعانو من ناس بلا ضمير إن كان من الشركات أو صراصير السوشيال ميديا!!!".

ووجّهت هيفاء وهبي، رسالةً لجمهور إليسا قائلةً: "إليسا هترجع كرمال محبينها"، مردفةً في رسالة لإليسا: "ومني أنا بقللها ما تقدمي على طبق من ذهب اللي البعض بيتمناه بلا مافيا بلا بطيخ".

وكان ردّ إليسا، على ما كتبته هيفاء وهبي بالقول، "you re so sweet".

ولا تزال أصداء إعلان إليسا قرار اعتزالها الفن أمس الإثنين عبر تغريدة نشرتها على "تويتر" تتوالى، حيث تلقّت الفنانة اللبنانية، الكثير من كلمات الدعم والحب، وتضامن معها عدد من زملائها في الوسط الفني، إضافةً إلى جمهورها الذي طالبها بالتروي وعدم التسرع باتخاذ هذا القرار.

 ونشرت إليسا، اليوم الثلاثاء تغريدةً جديدةً قالت فيها إنها تتفهّم تمامًا حزن جمهورها وزملائها في الفن، كما تُقدّر جميع رسائل الحب التي وصلتها والدعم الذي تلقته.

وأضافت بأن الحديث عن الاعتزال لا يزال مبكرًا فهي تعمل على الألبوم الأخير ولديها العديد من الحفلات والمناسبات، واختتمت حديثها بأنها عندما تتمكّن من الإنتاج لنفسها ستقوم بذلك بالتأكيد.


قد يهمك أيضًا:

تفاصيل مثيرة تُوضّحها هيفاء وهبي للمرة الأولى بشأن مرضها

هيفاء وهبي تجذب الملايين في أول ظهور منذ مرضها

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيفاء وهبي تكشف الأسباب الحقيقية لاعتزال إليسا وقرارها المفاجئ هيفاء وهبي تكشف الأسباب الحقيقية لاعتزال إليسا وقرارها المفاجئ



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 11:27 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 12:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 10:24 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 15:49 2020 الأحد ,02 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 13:35 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 12:34 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 13:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 15:09 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24