مصادر تؤكد منع ناقلات النفط من دخول مصفاة الناصرية جنوب العراق
آخر تحديث GMT06:47:23
 العرب اليوم -
واشنطن تعترف بجانين آنيز رئيسة انتقالية لبوليفيا سلطة النقد "حرصًا على سلامة موظفي سلطة النقد وفروع المصارف ومؤسسات الاقراض العاملة في غزة يعلق الدوام ليوم غد" مصادر تعلن "زياد النخالة أمين عام الجهاد الإسلامي يصل القاهرة الخميس" رشقات صاروخية ثقيلة من قطاع غزة تجاه الغلاف وطائرات سلاح الجو الإسرائيلي، تقصف بشكل مكثف في غزة النخالة " التواصل مع محور المقاومة مفتوح ومستمر ولكن لم نصل إلى حد الحرب المفتوحة" النخالة" سرايا القدس اتخذت القرار الصائب بالرد على اغتيال إسرائيل للشهيد بهاء أبو العطا" النخالة " أتوجه بالتحية والتقدير للمقاومين الذين يواجهون إسرائيل ويقصفونها بالصواريخ" وصول الأمين العام لحركة الجهاد زياد نخالة للقاهرة للاجتماع مع المسؤولين المصريين محاولة تسلل من قطاع غزة بالقرب من مستوطنة العين الثالثة بالغلاف وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي تتواجد في المنطقة محاولة تسلل من حدود جنوب قطاع غزة باتجاه العين الثالثة و جيش الاحتلال الإسرائيلي يتعامل مع الحدث
أخر الأخبار

ووقوع اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن والمحتجين عند جسر الشهداء

مصادر تؤكد منع ناقلات النفط من دخول مصفاة الناصرية جنوب العراق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصادر تؤكد منع ناقلات النفط من دخول مصفاة الناصرية جنوب العراق

منع ناقلات النفط من دخول المصفاة
بغداد - سورية24


أغلق متظاهرون مدخل مصفاة الناصرية جنوب البلاد اليوم الأربعاء وسط محاولاتهم منع ناقلات النفط من دخول المصفاة، بحسب مصادر أمنية.

وقالت مصادر أمنية إن المتظاهرين منعوا الناقلات التي تنقل الوقود من دخول المصفاة، مما تسبب في نقص الوقود في جميع أنحاء محافظة ذي قار.

وفي سياق متصل كشف مصدر أمني عراقي ، عن تعزيز السلطات العراقية الإجراءات الأمنية حول الحقول النفطية والموانئ في محافظة البصرة، خشية من إقدام بعض المتظاهرين بالتوجه إلى الحقول النفطية والموانئ.

ولقي متظاهران عراقيان مصرعهما في اشتباكات وقعت في مدينة كربلاء، الأربعاء، فيما شهد جسر في العاصمة العراقية عمليات كر وفر بين المتظاهرين والقوات الأمنية، في الوقت الذي نددت السفارة الأميركية في بغداد بقتل وخطف المحتجين العزل.

وقتل اثنان من المتظاهرين العراقيين على إثر تجدد الاشتباكات في مدينة كربلاء وسط العراق، التي تعد نقطة اشتعال خلال أسابيع من المظاهرات المناهضة للحكومة.

وقال متظاهر وطبيب، رفضا الكشف عن هويتيهما، الأربعاء، إن المتظاهرين الاثنين قتلا في اشتباكات وقعت ليلا بالقرب من مقر المحافظة في المدينة، بحسب ما ذكرت رويترز.

وفي بغداد، اشتبك المحتجون مع قوات الأمن العراقية عند جسر الشهداء، الأربعاء، بعد أن أجبرت الاشتباكات السابقة السلطات على إغلاق 3 جسور أخرى، مما أدى إلى شل حركة المرور.

وتركزت الاحتجاجات في ساحة التحرير، على الضفة الشرقية لدجلة، وكان المتظاهرون يحاولون الوصول إلى المنطقة الخضراء الواقعة على الجانب الآخر، والتي تضم مكاتب حكومية وسفارات أجنبية.

وأفاد مراسل سكاي نيوز عربية، بإصابة 20 متظاهرا بعد إطلاق قوات الأمن العراقية قنابل الغاز والرصاص في شارع الرشيد في العاصمة بغداد.

وأطلقت قوات الأمن العراقية الرصاص في الهواء عند جسر الشهداء في بغداد، حيث يتجمع المتظاهرون، من دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

قال المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية، عبد الكريم خلف، الأربعاء، إن أوامر أُصدرت بعدم استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين الذين يحتجون في مختلف مدن البلاد ضد الفساد وتردي الأوضاع الاجتماعية.

وجاءت محاولة السلطات العراقية للطمأنة فيما تشير الأرقام إلى مقتل أكثر من 270 شخصا في مظاهرات متواصلة، منذ بداية أكتوبر الماضي، احتجاجا على حكومة يرونها فاسدة تأتمر بأمر قوى أجنبية على رأسها إيران.

وأوضح خلف، في مؤتمر صحفي، أنه بوسع المتظاهرين أن يلجؤوا إلى "الوسائل السلمية" حتى يحققوا مطالبهم "لكن قيامهم بقطع الطرقات يعرقل نقل شحنات النفط، والعراق لديه التزامات بالحفاظ على الموانئ".

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء، إن إغلاق ميناء أم قصر العراقي جنوبي البلاد، يكبد العراق خسائر بما يزيد عن 6 مليارات دولار حتى الآن.

وكان المتظاهرون العراقيون في ساحة التحرير قد أعلنوا، الأربعاء، رفضهم لما قاله رئيس الوزراء عادل عبد المهدي عن عدم وجود بديل لحكومته في المرحلة الحالية.

وأكد المحتجون الغاضبون أن تصريحات عبد المهدي "لا تلبي أبسط مطالبهم والمتمثلة باستقالة الحكومة"، وفق ما ذكر مراسل سكاي نيوز عربية.

وتزامن هذا الرفض مع إصابة 10 متظاهرين باختناق في محافظة البصرة خلال تفريق قوات مكافحة الشغب اعتصاما أمام مبنى المحافظة.

وعلى الصعيد السياسي، أكدت لجنة التعديلات الدستورية، عقب اجتماعها الأول، أنها مستمرة في عقد لقاءاتها لإنجاز تلك التعديلات وفق المواعيد المقترحة.

قد يهمك ايضا:
عراقيون ينجحون في قطع الطرق وسط حالة من الانقسام بشأن دعوات الإضراب
قوات الأمن الجزائرية تستخدم العصي لإنهاء إضراب قضاة محكمة الاستئناف في وهران

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصادر تؤكد منع ناقلات النفط من دخول مصفاة الناصرية جنوب العراق مصادر تؤكد منع ناقلات النفط من دخول مصفاة الناصرية جنوب العراق



تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي باللون البرغندي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الأنيقة بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:18 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 العرب اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 02:09 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات
 العرب اليوم - حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات

GMT 08:44 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء الحراك في الجزائر ينتقدون أحكامًا بالسجن ضد متظاهرين

GMT 09:06 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بلعيد يؤكّد أنّ الجزائريين لا يعلمون هوية رئيسهم للمرة الأولى

GMT 05:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري يدعو للمحافظة على الحراك السلمي عقب "حادثة خلدة"

GMT 04:16 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

القصير تشهد عودة خجولة للنازحين السوريين تحت رقابة "حزب الله"

GMT 04:08 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

عون يدعو إلى تشكيل حكومة "تحمل خطة إنقاذية" للأوضاع في لبنان

GMT 03:41 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

معارض وعروض فنية وندوات فكرية في مهرجان أوغاريت الوطن الأم

GMT 03:39 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مواهب فنية واعدة في الرسم والعمل اليدوي ضمن معرض تجارب فنية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24