لقطات فيديو تُظهر معركة إخراج داعش مِن آخر معاقله في سورية
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

دافع ترامب عن قراره بسحب القوات الأميركية مِن الصراع

لقطات فيديو تُظهر معركة إخراج "داعش" مِن آخر معاقله في سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لقطات فيديو تُظهر معركة إخراج "داعش" مِن آخر معاقله في سورية

جنود داعش الأطفال أثناء القتال
دمشق ـ نور خوام

ظهرت لقطات فيديو لتنظيم "داعش" يبدو أنها في آخر معاقله في سورية، إذ يقاتل الميليشيات الكردية والقبائل العربية. ودافع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن قراره بسحب القوات الأميركية من الصراع، واصفا سورية بأنها "رمل وموت"، ويظهر شريط الفيديو قائد "داعش" المُتوفّى، والذي حصلت عليه هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، آخر معقل للمجموعة في البلاد، حيث تُركت الميليشيات المحلية لمواصلة القتال بمفردها، وقال القائد السابق: "لا يسمح لأحد بالتراجع.. الحفاظ على إطلاق النار.. لا أحد يتراجع.. الحفاظ على إطلاق النار".

ورد جندي طفل: "يجب علينا التراجع"، لكن قال القائد: "إذا ذهبنا الآن، لن يمكننا العودة، واصلوا إطلاق النار، وركزوا عليهم". وطُلب من جنود أطفال عدم الفرار من القتال إلى خارج منطقة هجين، بعدما أصبح تنظيم "داعش" يائسا بعد خسارته 99% من أراضيه. وتحاول قوات سورية الديمقراطية قتال "داعش" في معقله الأخير في هجين، حيث يظهر مقطع منفصل أن القوات الكردية تأخذ غطاءً، عندما تقترب شاحنة تابعة إلى "داعش" من الخارج، قبل أن يحاولوا التصدي للقذائف الصاروخية ونيران المدافع.

وقال جندي من قوات سورية الديمقراطية: "قواتنا تتقدم ببطء في بلدة هجين، لكن "داعش" لا يزال هناك"، وأضاف آخر: "نحاول استخدام مركباتنا لإزالة الألغام الأرضية التي تركها مسلحو داعش". ويظهر مقطع الفيديو الأخير قائد "داعش" حين يتم إطلاق النار عليه، ويتخلى عنه رجاله، قبل استرجاع لقطات جثته من المقطع، حيث حذفتها قوات سورية الديمقراطية.

وتقول وزارة الدفاع الأميركية إنها تدرس سحب معتمد ومسيطر عليه لقواتها، وفقا إلى شخص مطلع على المناقشات، وتبلغ فترة الانسحاب 120 يوما.
وقرر ترامب الانسحاب من سورية في مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وبذلك، تجاهل نصيحة كبار مساعدي الأمن الوطني، وفشل في التشاور مع المشرعين أو حلفاء الولايات المتحدة المشاركين في عمليات محاربة "داعش".

ودفع هذا القرار وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، إلى تقديم استقالته، في حين أجبرت المتحدثة الصحافية للبيت الأبيض، سارة هاكابي ساندرز، على الدفاع عن رئيسها بعد أن ادّعى بريان كيلميد، الصحافي في شبكة "فوكس نيوز"، أن قرار ترامب أعاد تنظيم "داعش" للحياة.

قد يهمك أيضًا:

بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"

ترامب يعلن التزامه دعم حكومة فائز السراج ووجوب إجراء الانتخابات التشريعية

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقطات فيديو تُظهر معركة إخراج داعش مِن آخر معاقله في سورية لقطات فيديو تُظهر معركة إخراج داعش مِن آخر معاقله في سورية



GMT 18:05 2021 الإثنين ,01 آذار/ مارس

بدء تنفيذ حظر هواوي في المدن الفرنسية

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الاردن والكويت.. تشابه إلى حد التطابق

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 12:01 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

10 عادات سيئة تعجل من ظهور علامات الشيخوخة

GMT 10:23 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

جلسة طارئة للاتحاد البرلمانى العربى السبت

GMT 10:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

أوروبا وأميركا تتجاهلان "تهديد السيارات" في واشنطن

GMT 20:18 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إزالة الأبنية الآيلة للسقوط في شارع المسعودية بحمص
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24